البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

الصين ستظل نقطة ساخنة لاستثمار الرساميل الدولية

2009:04:17.16:51

قال مالكوم روبنسون المدير العام لمجموعة أيفري الأمريكية إن الصين التي تكثر فيها فرص الاستثمار ستظل نقطة ساخنة لاستثمار الرساميل الدولية، وأن مجموعة أيفري ستستثمر مليار دولار أمريكي في الصين خلال العامين الحالي والقادم. جاء ذلك في رده على أسئلة من مندوب صحيفة الشعب اليومية عندما زار الصين قبل أيام.

علم أن مجموعة أيفري الأمريكية التي يقع مقرها في نيويورك هي شركة لادارة الأصول تحوز 20.1 مليار دولار أمريكي من الموجودات، وبدأت تستثمر في الصين عام 1999. وحتى الآن، بلغت استثماراتها في الصين 5.5 مليار دولار أمريكي.

قال روبنسون أن عدد فرص الاستثمار في الصين حاليا أكثر من ما خلال الخمس سنوات الماضية، لان الصين هي خالية من الأزمة المالية، وعدد المنافسين في الاستثمار بها انخفض.

وأضاف روبنسون أن آفاق التنمية الاقتصادية في الصين ستكون مشرقة، وأن أسعار الأصول تنخفض. هذه هي فرصة ذهبية للاستثمار. وأن مجموعة أيفري قد قللت من سرعة الإستثمار بسبب تغيرات السوق في السنة الماضية، فتقع الآن في وضع مؤات نسبيا.

وأشار الى أن البنوك الصينية تطالب بدفع القسط الأول وستفحص وثائق القروض وستقف على عملاء الأطراف النهائية. وأهم شئ هو أنها ستطالب بالرهن، مما يشكل نمطا لادارة المخاطر أفضل من نظيره لدى البنوك الأمريكية. وقال :" لذا فإنني أرى أن قطاع الخدمات المالية في الصين له فرص جيدة للاستثمار، وكذلك قطاع التأمين. كما أن قطاعات الطب والتعليم وبعض منشآت البنية التحتية والطاقة الجديدة وبعض صناعات التصنيع وقطاع الاستهلاك تشكل خيارا جيدا للاستثمار.

ومضى روبنسون يقول إن مجموعة أيفري قد استثمرت في عشر شركات في الصين. وبعد الحصول على الاستثمارات، فإن الأمر الأول لكل من هذه الشركات هو استقدام الأكفاء رفيعي الجودة. ولو حدث الأمر قبل عشر حتى خمس سنوات، لقامت هذه الشركات بزيادة قدراتها الانتاجية. هذا هو تغير كبير خلال الخمس سنوات الأخيرة. في الصين كثير من الأكفاء الممتازين، وكثير من الشركات المحتاجين الى الأكفاء الممتازين أيضا. هذا هو سبب استثمار مجموعة أيفري في قطاع التعليم والتدريب في الصين.

/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين /

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة