البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

مقابلة: رئيس الوزراء المنغولي: منغوليا تستفيد من خبرة الصين في معالجة الأزمة المالية

2009:04:19.12:17

قال رئيس الوزراء المنغولي سانج بايار في مقابلة حصرية مع وكالة شينخوا يوم السبت /18 ابريل الحالى/ أن منغوليا ودولا أخرى سيستفيدون من خبرة الصين في معالجة الأزمة المالية الراهنة.
وقال بايار على هامش منتدى بواو لآسيا في مدينة بواو الخلابة بمقاطعة هاينان الصينية الجنوبية "باعتبارها صديقة الصين الطيبة، تسعد منغوليا برؤية السياسات والاجراءات التي اتخذتها الحكومة الصينية لمعالجة الأزمة المالية".
ومضى يقول "تستحق كافة الاجراءات أن تدرسها دول العالم الأخرى ومنها منغوليا".
وفور اختتام كلمته التي طالب فيها بالتعاون بين دول آسيا في حفل افتتاح مؤتمر المنتدى السنوي، ذكر بايار أن رحلته للصين تحمل أهمية خاصة في الوقت الذي يواجه العالم فيه الأزمة المالية.
وأفاد بأنه "يمكن أن يتخذ المسئولون ورجال الأعمال والعلماء من كافة أنحاء العالم المنتدى منبرا للتفكير وايجاد حلول للأزمة".
وأضاف "يناقش العالم بأسره كيفية التغلب على الأزمة، وكل دولة تحتاج للتعاون مع الدول الأخرى".
القى رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو كلمة رئيسية في حفل الافتتاح. وعرض الخطوات التي اتخذتها الصين للتعامل مع الآثار الحادة للأزمة المالية العالمية. وقال إنه جار "تنفيذ" خطة البلاد للتحفيز الاقتصادي، وهناك تغيرات ايجابية في الاقتصاد.
أعرب بايار عن "تقديره البالغ" لمقترحات رئيس مجلس الدولة الصيني قائلا أن منغوليا سعيدة برؤية الصين تتخذ سلسلة من الاجراءات الفعالة للتغلب على الأزمة، يمكن أن يستفيد منها العالم أجمع.
وفقا لبايار، يلعب التعاون التجاري والاقتصادي مع الدول الأخرى دورا هاما في تنمية منغوليا الاقتصادية. وللتغلب على صعوبات الأزمة المالية والحفاظ على استقرار النمو، ستطبق الحكومة المنغولية سياسة ترشيد الموارد المعدنية لتشجيع النمو الاقتصادي.
ويعتقد بايار أن فترة التعاون الاقتصادي والتجاري مع الصين كانت أفضل فترة في التاريخ وسوف تزدهر في المستقبل.
وقال إن منغوليا والصين تتمتعان بامكانات هائلة للتعاون في انشاء البنية التحتية واستكشاف الموارد المعدنية.
وذكر أنه رغم معاناتها من الأزمة، قدمت الصين مساعدة وقروضا ميسرة لمنغوليا. وقدمت الحكومة المنغولية شكرها الجزيل على المساعدة.
تعد هذه أول زيارة تستغرق خمسة أيام لبايار للصين منذ توليه منصب رئيس الوزراء في نوفمبر 2007. وتزامنت الزيارة مع الذكرى الستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
وأضاف أن منغوليا والصين لابد أن تحافظا على صداقتهما التقليدية وتدفعا العلاقات الثنائية قدما. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة