البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

مستشار اقتصادى سابق بالرئاسة الامريكية: انتهاء الفترة الأكثر سوءا فى الازمة المالية

2009:04:20.09:07

صرح جون راتليدج، المستشار الاقتصادى السابق بالرئاسة الامريكية، ببواو، هاينان أمس الأحد /19 ابريل الحالى/ بأن الفترة الأكثر سوءا فى الأزمة المالية العالمية انتهت، وأن العالم يدخل حاليا مرحلة ستتحسن فيها الأمور تدريجيا.
صرح راتليدج بذلك خلال مقابلة حصرية أجرتها معه وكالة أنباء (شينخوا) فى منتدى بواو الاسيوى الذى عقد فى مقاطعة هاينان جنوب الصين.
وقال واصفا الحالة الاقتصادية العالمية الحالية، أن الكساد فى الصين "تجاوز الأزمة" بالفعل، فيما لا يزال فى الولايات المتحدة " فى بؤرتها ".
وأضاف "إن اسواق رأس المال فى انحاء العالم بدأت تتعافى بشكل جيد "، مضيفا أن الاقتصاد الحقيقى، ورواتب العمال لم تصل بعد الى القاع، ولكنها "قريبة جدا من القاع"، وسوف تتحسن بالتأكيد بنهاية هذا العام.
وقال أنه اكثر تفاؤلا بآفاق الاقتصاد الصينى، وانه يحتمل أن يرفع توقعه بشأن متوسط نمو الاقتصاد الصينى عام 2009 الى ما بين 6 و 8 فى المائة.
وأضاف " أعتقد أن الاشارات الأخيرة تقول ان هذا الرقم منخفض للغاية "، فى اشارة الى توقعه السابق بنسبة تتراوح بين 5 و 6 فى المائة.
ومن حيث النمو، يعتقد راتليدج أن الصين ستعود اليه سريعا، بينما يتحقق الانتعاش فى الولايات المتحدة بصورة أكثر بطئا.
كما أشاد بحزمة التحفيز الصينية الهائلة.
وقال أن " الصين تهدف كلية تقريبا الى الإنشاءات والبنية التحتية. وكما قال ون، فإن البنية التحتية ستعزز الانتاجية فيما بعد لتحقيق النمو الاقتصادي."
وأشار راتليدج الى أن حزمة التحفيز الصينية لها قيمة اجتماعية كبرى ، حيث تهدف مباشرة الى الإنشاءات فى محاولة لرفع دخل العمال المهاجرين.
وقال " أن (العمال المهاجرين) يقومون بتحويل الأموال التى يحصلون عليها من المدن الغنية الى أسرهم فى القرى الصغيرة. ومن الأهمية بمكان الحفاظ على تدفق الأموال لمساعدة القرى الأقل حظا فى النمو."
واوضح أن الصين ليست فى حاجة الى حزمة تحفيز أخرى، نظرا لأن الحزمة الحالية مصممة بشكل جيد، وسريعة، وضخمة، وموجهة الى " اشد المواطنين حاجة الى المساعدة ".
وقال راتليدج " أستطيع أن أقول، اننا نستطيع اعلان النصر"، مشيرا الى أن الأزمة ستوثق التكامل بين الدول الاسيوية، وتدعم التعاون بين الحكومات.
وأضاف أن "هذا هو الوضع الذى سيتحدد فيه استقرار آلية النمو الاسيوى". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة