البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

تقرير إخباري: دعوات لتفعيل الاستثمار في مجال السياحة بمحافظة ديالى العراقية

2009:04:22.17:48

دعا مسئولون محليون في محافظة ديالى شمال شرق بغداد إلى ضرورة تفعيل الاستثمار في قطاع السياحة لوجود المرتكزات الاساسية المتمثلة فى المناطق التي تنطبق عليها مواصفات المنطقة السياحية من أجل دعم اقتصاد المحافظة وتوفير فرص عمل تساهم في امتصاص البطالة والاستفادة من دخول الاف الاجانب عبر المنفذ الحدودي الرئيسي بين العراق وإيران شمال المحافظة.
وفى هذا الشأن، قال رعد التميمي أحد مسئولي الإدارة المحلية في ديالى لمراسل وكالة أنباء (شينخوا) إن المحافظة تحوي العديد من المناطق المؤهلة لان تكون مناطق جذب سياحي من داخل العراق وخارجه، ولكن هناك نقص في المنشأت السياحية مثل الفنادق، مبينا أن هناك الاف الزوار الايرانيين يدخلون عبر منفذ المنذرية الحدودي مع ايران لزيارة العتبات المقدسة في محافظات البلاد الجنوبية والعاصمة بغداد دون ان يكون لدخولهم أي تأثير في دعم اقتصاد المحافظة والسبب في ذلك عدم وجود منشأت سياحية مؤهلة لاستقبالهم رغم ما تحويه مدن المحافظة من مواقع اثرية وسياحية.
من جانبه، أكد محمد عبد الرزاق مسئول إداري في شركة نقل حكومية عراقية معنية بنقل الزوار الايرانيين من الحدود العراقية – الإيرانية قرب منفذ المنذرية الحدودي إلى العتبات المقدسة أن "عدد الزوار الايرانيين الذين دخلوا المحافظة خلال اربعة اسابيع فقط يبلغ 17 الف زائر والاعداد في زيادة نظرا للاوضاع الامنية الجيدة التي اصبحت عليها اغلب مناطق المحافظة في الاونة الاخيرة، مشيرا إلى أن هؤلاء الزوار يقطعون مسافات كبيرة من الحدود وصولا إلى العاصمة بغداد ولو توفرت فنادق ومجمعات سياحية فستكون المحافظة نقطة راحة لالاف الزوار.
وأشار العميد محمد التميمي مدير شرطة منطقة المقدادية ( 25 كم) شمال شرق بعقوبة إلى أن منطقة الصدور ذات الطبيعة الخلابة والمناظر الطبيعية الجميلة تعد إحدى أهم المناطق السياحية في ديالى، الا انها تعاني من نقص المرافق السياحية ووسائل التسلية والترفيه، داعيا الحكومة إلى دعم القطاع السياحي في ديالى لتحسن واقعها الاقتصادي وتوفير فرص عمل لالاف الشباب العاطلين عن العمل.
ورأى حامد اللهيبي وهو متخصص فى شئون السياحة، أن ديالى يمكن ان توفر من قطاع السياحة مبالغ مالية كبيرة لادارتها المحلية تساهم في دعم المشاريع الخدمية اضافة الى امتصاص البطالة وهناك نحو خمسة مناطق سياحية طبيعية تتوفر فيها كافة الجوانب التي تؤهلها لتكون مواقع سياحية تضاهي الموجودة بدول الجوار، الا انها تعاني من عدم وجود خطط تختص بجانب السياحة اضافة الى ان ديالى المحافظة الوحيدة في البلاد التي لا تحوي اي فندق حتى الان وهذا دليل واضح على مدى الاهمال الكبير لقطاع السياحة.
واعتبر مصدر في دائرة الاستثمار بمحافظة ديالى، انقطاع السياحة من أهم القطاعات التي ينتظر أن تشهد قفزة نوعية خلال السنوات المقبلة وهناك اهتمام من قبل بعض المستثمرين، ولكن العائق الاكبر هو الملف الامني، خاصة وان بعض المناطق المؤهلة لان تكون مواقع سياحية تقع ضمن دائرة العنف ومنها المناطق القريبة من بحيرة حمرين ومنطقة الصدور وحتى مدينة بعقوبة حيث هناك اهتمام بإنشاء فنادق كبيرة.
يذكر أن محافظة ديالى شمال شرق بغداد ما زالت تشهد هجمات وأعمال عنف شبه يومية، وهو ما أثر بشكل واضح على نمو السياحة فيها، رغم وجود العديد من المواقع السياحية والاثرية. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة