البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

المدفوعات الدولية الصينية حافظت على فائض فيها عام 2008

2009:04:24.14:28

بكين 24 ابريل/ افاد الموقع الالكترونى لمصلحة الدولة لمراقبة النقد الاجنبى بان مصلحة الدولة لمراقبة النقد الاجنبى اصدرت مؤخرا جدول توازن ميزان المدفوعات الدولية الصينية لعام 2008. فاظهر الاحصاء ان الحسابات الجارية للمدفوعات الدولية، والحسابات الرأسمالية والمالية فى بلادنا عام 2008 شهدت فائضا ، فازدادت المدخرات الدولية باستمرار.
وصل الفائض فى الحسابات الجارية للمدفوعات الدولية الصينية الى 426.1 مليار دولار امريكى فى عام 2008، بزيادة 15 بالمائة عن العام الاسبق. منها وصل الفائض فى حسابات البضائع، وفقا للحساب بمعيار احصاء المدفوعات الدولية، الى 360.7 مليار دولار امريكى، ووصل العجز فى الحسابات الخدمية الى 11.8 مليار دولار امريكى، ووصل الفائض فى حسابات العائدات الى 31.4 مليار دولار امريكى، ووصل الفائض فى النقل الجارى الى 45.8 مليار دولار امريكى.
فى عام 2008، وصل الفائض فى الحسابات الرأسمالية والمالية الى 19 مليار دولار امريكى بانخفاض 74 بالمائة عن العام الاسبق، منها وصل الدخول الصافى للاستثمارات الاجنبية المباشرة الى 94.3 مليار دولار امريكى، وووصل الدخول الصافى للاستثمارات بالسندات الى 42.7 مليار دولار امريكى، ووصل الخروج الصافى للاستثمارات الاخرى الى 121.1 مليار دولار امريكى.
شهدت اصول المدخرات الدولية الصينية نموا متواصلا. ففى نهاية عام 2008، ازدادت اصول احتياطى النقد الاجنبى بمقدار 417.8 مليار دولار امريكى عن نهاية العام الاسبق ليصل الى 1946 مليار دولار امريكى. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة