البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

تقارير إعلامية : منطقة مكسيكية لتربية الخنازير قد تكون مصدر إنفلونزا الخنازير

2009:04:28.13:17

ذكرت تقارير إعلامية مكسيكية أن منطقة لتربية الخنازير في ولاية فيراكروز الساحلية شرقي المكسيك قد تكون مصدر سلالة إنفلونزا الخنازير التي قتلت 149 شخصا في البلاد.
وحددت وسائل الاعلام المحلية وشركة فيرتيكت لمراقبة الوباء بلدة بروت في ولاية فيراكروز وموطن مزرعة خنازير كبيرة، بوصفها الموقع الاول لاي نشاط غير عادي للانفلونزا في المكسيك.
ولكن حكومة ولاية فيراكروز رفضت الاتهامات، قائلة ان المواطنين في بيروتى كثيرا ما يعانون من امراض متعلقة بالجهاز التنفسي لأن البلدة تقع في منطقة جبلية، حيث تتغير درجة الحرارة في نطاق واسع.
وذكر مسؤول حكومي ان "لدينا حالة واحدة فقط أظهرت الفحوص أنها مصابة بفيروس اتش 1 ان 1، لفتى يبلغ من العمر خمس سنوات وثمانية اشهروالآن حالته مطمئنة"، مضيفا انه قد تم اكتشاف تفشي للوباء في مناطق أخرى في نحو 8 ابريل، في حين ان حالة الولد قد اكتشفت "منتصف ابريل".
ولكن وكالة انباء ولاية فيراكروز كانت قد ذكرت في مارس ان المواطنين يشتكون من أعراض مشابهة للانفلونزا منذ فبراير ومارس، متهمة مزرعة خنازير جرانياس كارول المحلية وهي أحد أفرع عملاق تربية الخنازير الأمريكي ((سميثفيلد فودز)).
وأصدرت ((سميثفيلد)) بيانا يوم الاحد، قائلة انها "لم تجد اي اشارات سريرية أو اعراض لوجود انفلونزا الخنازير على قطيع الخنازير المملوك للشركة أو على موظفيها في مشاريعها المشتركة في المكسيك".
وقال المسؤول انه من غير المعتقد أن تفشي المرض غير مثلى، مؤكدا ان الحكومة المحلية قد وضعت سياجا صحيا لمنع انتشار اي فيروس.
وذكر ايضا ان البيانات التي صدرت مؤخرا من منظمة الصحة العالمية استبعدت وجود صلة مباشرة بين فيروس الانفلونزا المميت والخنازير.
جدير بالذكر انه في وقت سابق يوم الاثنين، قالت المنظمة الدولية لصحة الحيوان ان الفيروس له خصائص فيروس الطيور والبشر والخنازير ومن الادق ان يطلق عليه اسم "إنفلونزا امريكا الشمالية". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة