البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

الوكالة الدولية للطاقة: تراجع الطلب العالمى على البترول بأسرع معدل له هذا العام منذ عام 1981

2009:05:15.08:59

ذكرت الوكالة الدولية للطاقة فى تقرير سوق البترول الشهرى الذى أصدرته أمس الخميس/14 مايو الحالى/ ان إستهلاك البترول العالمى سيتراجع بشدة هذا العام الحالى بأسرع معدل له منذ عام 1981 بسبب الكساد الاقتصادى.
وتوقعت الوكالة (منظمة للتعاون والتنمية الاقتصادية ومقرها باريس)ان عام 2009 "سيكون أكثر الاعوام تراجعا منذ عام 1981" مع تراجع الطلب على البترول بنسبة 3 فى المائة ليصل الى 83.2 مليون برميل يوميا، أى أقل بواقع 2.56 برميل يوميا عن العام الماضى. وكانت الوكالة قد قدرت من قبل ان ينخفض الطلب بواقع 2.4 مليون برميل يوميا هذا العام.
تراجع سعر برميل البترول عقب إصدار الوكالة لتقريرها نحو دولار واحد ليصل الى 57.02 دولار.
وذكرت الوكالة انها عدلت توقعات الطلب على البترول بالانخفاض نتيجة "البيانات الاولية الاضعف من المتوقع فى مناطق مختلفة مثل الولايات المتحدة، والصين، وروسيا".
تلت هذه التنبؤات الجديدة توقعات بتراجع الطلب من منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) أول أمس الاربعاء، حيث توقعت اوبك تراجع الاستهلاك 1.57 مليون برميل يوميا هذا العام ليصل الى 84.03 مليون يوميا. وزادت مجموعة الدول المصدرة للبترول من خلال ضخ المزيد من البترول من الإمدادات فى ابريل للمرة الاولى منذ يوليو، حيث أدى ارتفاع أسعار البترول الخام إلى دفع الاعضاء إلى التراجع عن حصص إنتاجها.
وذكرت الوكالة ان "البترول الخام العالمى سيظل راكدا مقارنة بارتفاعه التاريخى خمسة أعوام، وذلك بسبب ضعف الطلب". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة