البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

مقابلة خاصة: سفير نيجيريا السابق فى بكين: لا شئ يمكن ان يعطل التنمية والازدهار"الواعدين" للصين

2009:05:15.09:26

صرح فيكتور نواوزيتشى تشيبوندو سفير نيجيريا السابق لدى الصين لوكالة انباء (شينخوا) مؤخرا بأن اعادة الاعمار السريعة والتعافى من كارثة زلزال ونتشوان اثبتا مرة اخرى ان لا شئ يمكن ان يعطل التنمية والازدهار "الواعدين" للصين.
كانت الذكرى السنوية الأولى لوقوع زلزال ونتشوان القوى، الذى ضرب مقاطعة سيتشوان بجنوب غربى الصين يوم 12 مايو من العام الماضى واودى بحياة حوالى 69 ألف شخص، قد حلت يوم الثلاثاء.
وقال تشيبوندو إن لا الكوارث الطبيعية مثل زلزال ونتشوان ولا الأزمة المالية العالمية يمكن ان تعوق المستقبل المشرق للشعب الصينى.
كما أعرب السفير، وهو ايضا مؤسس جمعية الصداقة النيجيرية - الصينية ورئيسها، عن بالغ احترامه لاجراءات الانقاذ التى اتخذتها الحكومة الصينية فى حينها وكفاءتها فى اعادة اعمار المناطق التى ضربها الزلزال.
وقال "إن المتضررين من الزلزال سيحتاجون بالتأكيد الى نسيان الألم والمضى قدما" .
وبعيدا عن ذكرى الزلزال الحزينة، يمثل ايضا العام الحالى الذكرى السنوية الـ 60 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.
وأشار تشيبوندو الى ان الصين صمدت امام الاختبارات من جميع الانواع فى السنوات الـ 60 الماضية ومن بينها زلزال ونتشوان. وان الشعب الصينى لم يستسلم قط امام اى من الاوقات العصيبة.
وذكر تشيبوندو "ان قصة نجاح الصين تجعلنى امعن التفكير فى الاسباب التى تقف ورائها. واؤمن الآن بأن وجود حكومة مركزية قوية يمكن ان يكون احد أهم العوامل التى مكنتكم من تحقيق ذلك النجاح"، وأضاف ان سياسات الحكومة الصينية مخططة على نحو جيد وموجهة نحو الشعب ومن ثم تحظى بتأييد كامل من الشعب".
وحول اوليمبياد بكين التى اقيمت العام الماضى، قال تشيبوندو إنه سعيد لان نبوءته اصبحت حقيقة. فقد أكد، فى مقابلة اجرتها معه وكالة انباء (شينخوا) يوم 20 مايو من عام 2008، ان الصين ستقدم للعالم اوليمبياد "تصل الى حد الكمال".
وقال "لقد جعلتموها اوليمبياد كاملة، لقد كانت الاوليمبياد رائعة". كما استرجع الدبلوماسى السابق (78 عاما)، الذى عمل سفيرا لبلاده لدى الصين فى الفترة من عام 1981 حتى عام 1984 تجربته قائلا إن الاصلاح والانفتاح فى الصين اصبحا اكثر نجاحا وأصبح للصين نفوذا اكبر فى العالم. وان استضافة الاوليمبياد نتيجة طبيعية لكل هذا.
وكرر السفير ما قاله بالضبط فى مقابلته الاخيرة مع (شينخوا) قبل الاوليمبياد قائلا "إن العالم لا يمكنه على الاطلاق تجاهل بلد ينمو سريعا مثل الصين".
واشاد تشيبوندو، وهو يرد على اسئلة تتعلق بالأزمة المالية الحالية، بالصين "لتصرفها وفقا لوضعها كلاعب اقتصادى كبير فى العالم"، معربا عن اعتقاده بأن الصين حكومة وشعبا ستنتصر بالقطع فى المعركة.
كان تشيبوندو، بعد تقاعده من العمل بالخارجية النيجيرية فى عام 1990، قد انخرط فى بذلك جهود لتحسين العلاقات بين نيجيريا والصين واسس جمعية الصداقة النيجيرية - الصينية فى عام 1994، وهى منظمة غير حكومية تكرس نفسها لتعزيز التبادلات والتعاون بين شعبى البلدين.
وقد قام تشيبوندو بتأليف اربعة كتب حول تنمية العلاقات النيجيرية -الصينية منذ تقاعده. وينصح طلاب العلاقات الدولية فى الجامعات النيجيرية بقراءة اعماله التى اصبحت بمثابة كتب مرجعية هامة للباحثين فى مجال العلاقات النيجيرية - الصينية. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة