البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

صحيفة كندية: الصين ستقرر قيمة الدولار الامريكى

2009:05:18.15:02

بكين 18 مايو/ نشرت صحيفة فاينانشال تايمز الكندية يوم 16 مقالة تحت عنوان // الصين تسيطر على الدولار الامريكى// قالت فيها انه يجب على الولايات المتحدة ان تشعر بالخوف لان الصين تتساءل الان عن مكانة الدولار الامريكى باعتباره عملة احتياطية. واصبح الذهب بسعره 1000 دولار امريكى / الاونس عملة واقعية.
ان هذا التعبير ادلى به خبير صينى فى الذهب والمسألة الصينية، وذلك جعل فرائصه ترتعد من الخوف. ولكنه صدق كل الصدق : ستقرر الصين والمملكة العربية السعودية والدول الاخرى التى تقرض الولايات المتحدة اموالا ، قيمة الدولار الامر يكى والذهب. كما قالت هى نفسها ذلك ايضا . تخفض هذه الدول مستوى شراء السندات الوطنية الامريكية، بل تتحول الى شراء الذهب باعتباره اصولا جديدة لها. اعلنت الصين انها تجمع الذهب بهدوء. افادت الانباء مؤخرا بان المملكة العربية السعودية والدول الاخرى اشترت القضبان الذهبية ايضا، ورهنت الذهب والمجوهرات فى انحاء العالم.
تعجل الولايات المتحدة طباعة النقد باسلوب لم يشهد له مثيلا، وذلك يستنسخ التبذير الذى فعلته الشركات والمستهلكون فى الولايات المتحدة. تصل ميزانية الولايات المتحدة لهذا العام الى 3.5 تريليون دولار امريكى وذلك اعلى عما كان عليه فى اى فترة من الفترات فى تاريخ الولايات المتحدة.
لم تبدأ الصين بجمع الذهب فحسب، بل تتحدث باطراد عن مفهوم العملة الاحتياطية الجديدة، محاولة فى احلالها محل الدولار الامريكى. وفى الوقت الحاضر، لم تبع الصين والدول الاخرى الدولار الامريكى لانها لا تريد ان ترفع حجرا ليسقط على اقدامها.
ان التضخم المالى سيضعف قيمة الدولار الامريكى. ترى المقالة ان الولايات المتحدة تعتمد على طباعة النقد لانقاذ القطاع المصرفى، وقطاع السيارات والاقتصاد الامريكى وذلك سيرفع سعر الذهب.
اصبحت الصين خامس دولة تتمتع باحتياطى الذهب فى العالم، وكما تعد اول دولة منتجة للذهب. ومن الطبيعى ان الصين ستقلل استثمارتها فى الدولار الامريكى عن طريق تقديم الاستثمار فى الاصول الثابتة. وذلك يقلق واشنطن ، وهو السبب لمطالبة وزيرة الخارجية الامريكية هيلارى بمواصلة شراء بكين للسندات الوطنية الامريكية.
ستواصل الصين والمستثمرون الاخرون خفض استثماراتها فى الدولار الامريكى، وتجعل استثماراتها متعددة الجوانب، وذلك اتجاه لا يمكن تغييره. ولكن التضخم المالى سيضعف قيمة الدولار الامريكى بصورة متزايدة. ويرجع السبب فى ذلك الى ان اسلوب الانقاذ الامريكى النقدى ليس الا استعارة مفرطة من طبعة واشنطن، وهو السبب فى انقاذ السوق المالى بالضبط. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة