البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

شركة النفط الوطنية البرازيلية تحصل على 10 مليارات دولار امريكى من قروض بنك التنمية الصينى

2009:05:20.14:57

اعلنت شركة النفط الوطنية البرازيلية انها وقعت مع البنك الصيني للتنمية اتفاقية ثنائية مدتها عشر سنوات لتقديم 10 مليارات دولار امريكى من القروض يوم الثلاثاء /19 مايو الحالى/ فى العاصمة بكين .
وتعد الاتفاقية نتاجا لخطة تعاون بين حكومتي البرازيل والصين. وستستخدم هذه القروض فى خطة استثمار للشركة البرازيلية بما فى ذلك تدبير اموال مستخدمة فى شراء السلع والخدمات من البلاد .
ووفقا للاتفاقية وافق الجانبان على زيادة كمية صادرات النفط الخام من البرازيل الى الصين . وتنص الاتفاقية على ان تصدر الشركة البرازيلية 150 الف برميل من النفط الى الصين يوميا فى عام 2009 . وفيما بين عامي 2010 و 2019 ستصدر الشركة 200 الف برميل يوميا تعادل تصدير 10 ملايين طن سنويا .
من جهة ثانية، وقعت الشركة مع شركة البتروكيمياويات الصينية مذكرة تفاهم بشأن اجراء تعاون فى بعض المجالات التى تلقى اهتماما مشتركا من الطرفين وتضم التنقيب عن النفط وتكريره وتقديم البتروكيمياويات ومشتقاتها والخدمات المتعلقة .
الجدير بالذكر انه فى فبراير هذا العام وقعت شركة البتروكيمياويات الصينية وبنك التنمية مع الشركة البرازيلية مذكرة تفاهم بشأن تجارة النفط ودعم تدبير الاموال .
وتوجد قوة كامنة كبيرة فى التعاون النفطي بين البلاد والشركة البرازيلية . ففى السنوات الاخيرة اكتشف فى البرازيل عدد من حقول النفط العملاقة لذلك اصبحت هذه الدولة من بين الدول الرئيسية التى تصدر النفط فى العالم علما بان هذه الشركة هى اكبر شركة للطاقة هناك. ( شينخوا )

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة