حان وقت التسلية والترفيه
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

أوباما يكشف عن أكثر اللوائح أهمية في تنظيم صناعة المال منذ الكساد العظيم

2009:06:18.08:39

كشف الرئيس الامريكي باراك أوباما أمس الاربعاء / 17 يونيو الحالى / عن " ارشادات مرور" جديدة للنظام المالي العتيق بالبلاد، فيما يعد أهم عملية تحول تنظيمية منذ الكساد العظيم في الثلاثينيات.
وبموجب الخطة تجعل الحكومة بنك الاحتياطي الفيدرالي منظم للمخاطر من أجل مراقبة المؤسسات الكبرى التي يهدد فشلها استقرار النظام بأكمله.
كما تشكل مجلسا للمنظمين يتمتع بمسئولية تنسيق واسعة النطاق للنظام المالي. وسيناقش المجلس المخاطر التنظيمية، ولكن بنك الاحتياطي الفيدرالي لن يحتاج الى الحصول على موافقة المجلس للتصدى لهذه المخاطر.
وستخضع صناديق التحوط، ومشتقاتها، والرهون الاستهلاكية، التي تعد جميعا سببا للازمة الراهنة، لاشراف الحكومة.


وسيطلب من المؤسسات المقدمة للقروض ان تحتفظ بنسبة 5 في المائة من مخاطر الائتمان عندما تتحول هذه القروض الى اوراق مالية.
وقال الكتاب الابيض الذي اصدرته ادارة أوباما في 85 صفحة انه " نظرا لان هذه الازمة لها اسباب عديدة، فمن الواضح الان ان الحكومة كان عليها بذل المزيد لمنع الكثير من هذه المشكلات من الخروج عن السيطرة، وتهديد استقرار نظامنا المالي".
وقال اوباما في خطابه بالبيت الابيض ان الازمة الراهنة نجمت عن "سلسة من الاخطاء والفرص الضائعة" والتى وقعت على مدى عدة عقود.
واضاف "ان ثقافة اللامسؤولية تأصلت من وول ستريت الى واشنطن الى مين ستريت. وان النظام التنظيمي الذي تم ابتكاره اساسا في اعقاب الازمة الاقتصادية في القرن العشرين - الكساد العظيم - سحقته سرعة، ونطاق، وتعقد الاقتصاد العالمي في القرن الحادي والعشرين". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة