حان وقت التسلية والترفيه
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

تقرير: ارتداد اجمالى الناتج المحلى ومؤشر اسعار المستهلك يتواصل - وسجل العلامات الاقتصادية فى النصف الثانى من هذا العام // مشوق//

2009:06:29.14:51

بكين 29 يونيو/ نشرت صحيفة السندات المالية الصينية فى عددها الصادر اليوم تقريرا تحت عنوان // ارتداد اجمالى الناتج المحلى ومؤشر اسعار المستهلك يتواصل- وسجل العلامات الاقتصادية فى النصف الثانى من هذا العام /مشوق/ // وفيما يلى موجزه:
بالمقارنة مع النصف الاول من العام الحالى او مع العامين الماضيين، من الممكن ان يسلم الاقتصاد الكلى الصينى سجل علامات // مشوقا// اعتمادا على النمو السريع نسبيا لاجمالى الناتج المحلى واعادة الصعود المعتدل لمؤشر اسعار المستهلك. يتوقع الخبراء ان يصل نمو اجمالى الناتج المحلى الى 8.5 بالمائة حتى ما يفوقه فى النصف الثانى من العام الحالى عن الفترة المماثلة من العام الماضى، ويتوقع ان تتم محافظة مؤشر اسعار المستهلك على نمو الصفر او النمو الايجابى الى حد صغير.
ولكن اعادة صعود اقتصاد بلادنا سلسا لا تزال لها عراقل غير قليلة. فى ظل ظروف تحقيق الاستثمار الحكومى نجاحا اوليا، هل يمكن تحقيق تحول القوة الدافعة لنمو الاقتصاد، وهضم الطلب الخارجى الناقص على نحو فعال، وتخفيف الضغط المتوقع للقدرة الانتاجية الفائضة، والتضخم المالى، وذلك ينتظر الى الاختبار بالوقت.
بفضل اساس العام الماضى، ووضع الاجراءات الهادفة الى // ضمان النمو// موضع التنفيذ خطوة خطوة، يتوقع ان يشهد اجمالى الناتج المحلى حالة ارتداد ربعا بعد ربعا من العام الحالى. قال السيد فان جيان بينغ كبير الاقتصاديين ورئيس قسم توقعات الاقتصاد التابع لمركز المعلومات الوطنى ان سرعة نمو اجمالى الناتج المحلى قد تصل الى 6 بالمائة، و7 بالمائة، و8 بالمائة و9 بالمائة على التوالى. يرى السيد قاو شان ون كبير الاقتصاديين فى ESSENCE SECURITIESانه من الممكن ان تصل الى 6 بالمائة، و7.5 بالمائة، و8.5 بالمائة، و10 بالمائة.
وفقا لهذا الحساب قد يصل نمو اجمالى الناتج المحلى فى النصف الثانى من العام الحالى الى 8.5 بالمائة حتى ما يفوقه. يرى قاو شان ون ان انخفاض مؤشر اسعار المستهلك بنسبة 1.6 بالمائة فى فبراير الماضى قد اصبح نقطة انعطاف، ويتوقع ان يشهد مؤشر اسعار المستهلك نموا ايجابيا لنسبة حوالى واحد بالمائة فى نهاية هذا العام. ويتوقع اقتصادى اخر يدعى ها جى مينغ ان يتخلص مؤشر اسعار المستهلك من نموه السالب فى اكتوبر او نوفمبر القادمين، اما مؤشر اسعار المنتجين فمن الممكن ان ينتظر فى ديسمبر القادم.
بالرغم من ان الوضع الاقتصادى يتوقع ان يشهد تحسنا متواصلا فى النصف الثانى من العام الحالى، الا ان استئناف التصدير تدريجيا ام لا، وتشغيل الطلب المحلى واستكشاف نقاط نمو جديدة، وتحقيق القوة الدافعة لنمو الاقتصاد فى الوقت وذلك لا يزال غير مستقر.
يرى قاو شان ون انه بالرغم من ان الاستثمارات الحكومية تتصعب المحافظة على نموها السريع الا ان الصادرات والاستثمارات فى العقار يتوقع تحسينها. اما الاجراءات الجديدة الهادفة الى تحفيز الاقتصاد فليس من الضرورى ان يتم اصدارها الان، ويجب مواصلة مراقبة الوضع الاقتصادى.
اضافة الى ذلك، من المتوقع ان تصدر الدوائر الحكومية اجراءات جديدة على اساس تعديل التكوين. على سبيل المثال، سيتم اصدار مخطط لانعاش الطاقة الجديدة، وتشجيع الاقتصاد الاقليمى على اكتشاف مجال تنميته الخاصة، والاسراع بخطوات تنفيذ المشروعات العلمية العظيمة الخاصة. وستساعد هذه الاجراءات فى تعزيز قوة نمو الاقصتاد. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة