مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

تعليق: خطوة اولى لتوجه العملة الصينية رنمينبى نحو تدويلها

2009:07:03.08:49

بكين 3 يوليو/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى طبعتها الدولية اليوم تعليقا تحت عنوان // خطوة اولى لتوجه العملة الصينية رنمينبى نحو تدويلها// وفيما يلى موجزه:
قامت الصين بتشغيل العمل التجريبى لاستخدام العملة الصينية رنمينبى فى تصفية الحسابات للتجارة العابرة للحدود فى المدن الاربع التى تديرها مدينة شانغهاى ومقاطعة قوانغدونغ، اما طريقة الادراة فتم اعلانها وتنفيذها فى يوم 2 يوليو.
اولا، ان العمل التجريبى لاستخدام رنمينبى فى تصفية الحسابات للتجارة العابرة للحدود يعنى تقدم رنمينبى الى تدويلها فى خطوتها الاولى. ان عظامة العملة هى رمز الى عظامة القوة الاقتصادية الوطنية الفعلية. يتركز هذا العمل التجريبى اولا فى تصفية الحسابات للتجارة العابرة للحدود مع الدول والمناطق المجاورة، ليجعل رنمينبى يتحول الى عملة هامة للتصفية الحسابات فى التجارة الاقليمية والمجاورة، وذلك يرسى اساسا لتدويل رنمينبى ، ويعد معلما لعملية توجه رنمينبى نحو تحويله الحر بموجب الحساب الرأسمالى، وتحقيق تدويله. توسع الصين تدريجيا مدى رنمينبى وموقعه فى النظام التجارى الدولى، وامتداده من انتشاره فى الدول المجاورة الى المناطق الاقليمية، ثم الى التدويل، واصبحت خارطة طريق صيرورة رنمينبى الى عملة دولية هى واضحة.
ثانيا، يساعد ذلك فى الاسراع بخطوات اندماج الاقتصادى الداخلى بالاقتصاد الهونغ كونغى، وتوطيد مكانة مركزهونغ كونغ المالى الدولى. زاولت منطقة هونغ كونغ العمل التجارى برنمينبى فى عام 2004. وتم اصدار السندات برنمينبى فى هونغ كونغ عام 2007، لتصبح هونغ كونغ اول منطقة تجريبيية يتم فيها اصدار السندات برنمينبى خارج الحدود. وصل حجم رنمينبى المتداول فى هونغ كونغ الان الى 60 مليار يوان . وفى هذا العمل التجريبى، ستستفيد هونغ كونغ استفادة اكبر بفضل حجمها التجارى مع المناطق الداخلية بمقدار اكثر من 1.3 تريليون دولار هونغ كونعى. مع بدء البنوك فى هونغ كونغ بعمل تصفية الحسابات الجديد برنمينبى فى التجارة العابرة للحدود، تمتد الخدمات بهذا الخصوص من الفرد الى المؤسسة، فيدخل العمل برنمينبى الى مرحلة جديدة له، ومن المتوقع ان تصبح هونغ كونغ محورا ومركزا لتداول رنمينبى فى كافة الدول الاسيوية. ان زيادة حجم رنمينبى المتداول، وتوسيع اساس العملة الهونغ كونغية سيدعمان ايضا اسعار الموجودات فى مجال العقار والسوق المالى. ان التوسيع التدريجى لتدبير رنمينبى سيجعل رنمينبى يتحول الى اداة لتدبير الاموال دوليا، وبامكان ذلك استخدام الاموال المحققة فى شراء حوالات فى بنك الشعب الصينى، لفتح مخرج جديد لاستخدام احتياطى النقد الاجنبى الصينى ايضا.
ثالثا، ان مخاطر سعر الصرف تنخفض، والمؤسسات تربح مباشرة, والضغط المفروض على تدهور التجارة الخارجية الوطنية تتخفف حدته. ان تصفية الحباسات برنمينبى للتجارة العابرة للحدود تمنح رنمينبى موقعا مماثلا مع النقد الاجنبى فى الاستخدام العابر للحدود، وان الاكبر فائدة للمؤسسات التجريبية بما فيها عشرات الالاف من المؤسسات الهونغ كونغية هى امكان اقفال السعر مرة واحدة فى المفاوضات التجارية، تجنبا لمخاطر تذبذب سعر الصرف وخفض تكاليف الصفقات بمقدار حوالى واحد بالمائة، ودفع التجارة من الصادرات والواردات، وتحسين حالة ركود التجارة الخارجية الصينية فى ظل ظروف الازمة المالية. وفى الوقت نفسه، لتحويل رنمينبى قناة شرعية، ولا حاجة الى اعتماد المؤسسات الهونغ كونغية فى تحويلاتها على البنوك الخاصة السرية، وتسهيل تخصيص الاموال بسلامة، وفتح السوق المحلى.
ولكن، علينا ان ننتبه الى ان تدويل رنمينبى لا يمكن ان يسير فى ريح مؤاتية، ولا يتم انجازه دفعة واحدة. من المعروف ان صيرورة الدولار الامريكى الى عملة دولية بعد الاختبار والممارسات العملية لفترات طويلة. بدأنا بهذا العمل متأخرين، وليس لنا تجارب كثيرة، ولا يزال رنمينبى يبقى فى مرحلته الاولى فى خروجه من باب الوطن. ولا بد من زيادة حجم رنمينبى المتداول خارج الحدود اذا بدأ العمل بتصفية الحسابات برنمينبى، كيف يمكن ضمان تداول رنمينبى خارج الحدود انتظاما وسلسا، وذلك يشكل تحديا جديدا بالنسبة الى عمل المراقبة، قد ينزل اى اهمال او خطأ خسارة لا يمكن التعويض عنها بالعمل التجريبى. وخاصة ان الاتساع التدريجى لتداول رنمينبى خارج الحدود يجعل // التماسيح المالية // الدولية تغتنم الفرصة، كيف تتم الوقاية من المخاطر المالية، وضمان الاستقرار فى النظام المالى الصينى، وذاك يشكل مسألة لا يمكن اهمالها. لذا فان اقامة واكمال الية المراقبة المحلية مهمة للغاية، وذلك يتضمن التعاون مع هيئات الجمارك، والضرائب، ومصلحة ادارة النقد الاجنبى .
اضافة الى ذلك، اذا لم تتمتع مؤسسات التجارة الخارجية الصينية بقدرتها الجبارة على التفاوض على السعر، فستحدث نوايا رجال الاعمال الاجانب لاستخدام رنمينبى فى تصفية الحسابات وطلب السوق تأثيرا مباشرا فى جدوى تصفية الحسابات برنمينبى. هذا وقد وقع البنك المركزى الصينى على اتفاقيات بشأن تبادل العملات حتى الان مع البنوك المركزية فى جمهورية كوريا، وماليزيا، وبيلا روس، واندونيسيا، والارجنتين بالاضافة الى مصلحة هونغ كونغ المالية على التوالى، وذلك يدل على ان بعض شركاء الصين التجاريين يتأكدون من موقع وثبات رنمينبى. فى ظل هذه الظروف، علينا ان ننادى بجد واجتهاد وبصورة مستمرة باستخدام شركائنا التجاريين لرنمينبى فى تحديد السعر وتصفية الحسابات. لدفع صيرورة رنمينبى الى عملة هامة خاصة بتصفية الحسابات فى التجارة مع هونغ كونغ، ودول الاسيان، وذلك لرفع ثقل رنمينبى فى الوحدة المالية الاسيوية، كى يتحول تدريجيا الى عملة اقليمية سائدة، ثم يتم تحقيق تدويله بصورة متزايدة. / صحيفة الشعب اليومية اونيلان/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة