مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

تقرير اخباري : مصر تحت خط الفقر المائى

2009:07:20.09:42

تواجه مصر العديد من التحديات فيما يتعلق بالمياه والموارد المائية بسبب النمو السكاني والاحتياجات المتزايدة من المياه فى مقابل ثبات المورد المائي بل ان نصيب الفرد المصري يتناقص باستمرار لدرجة ان اصبحت مصر تحت خط الفقر المائى.

وفقا للمعايير الدولية فان الدولة تقع تحت خط الفقر المائى عندما يقل نصيب الفرد من المياه المتجددة بها عن 1000 متر مكعب سنويا.

وذكر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء المصري فى تقارير معلوماتية حصلت عليها وكالة انباء ( شينخوا ) يوم الاحد /19 يوليو الحالي/ ان نصيب الفرد من المياه فى مصر كان فى عام 1986 حوالى 1138 متر مكعب سنويا وتضاءل الى 860 متر مكعب عام 2003 والى 759 متر مكعب عام 2007 متوقعا ان ينخفض الى 582 متر مكعب سنويا عام 2025.

واوضح ان اجمالي الموارد المائية المتجددة فى مصر بلغ عام 2006 حوالى 64 مليار متر مكعب من المياه مقابل احتياجات تصل 68.6 مليار متر مكعب متوقعا ان تصل اجمالي الموارد المائية المتاحة فى مصر الى حوالى 71.4 مليار متر مكعب عام 2017 مقابل احتياجات ستصل الى 86.2 مليار متر مكعب.

وعن مصادر المياه المتجددة فى مصر ذكر ان نهر النيل يمثل المصدر الاساسي للمياه فى مصر اذ يمد البلاد بحوالى 55.5 مليار متر مكعب تمثل 86.7 فى المئة من اجمالي الموارد المائية متوقعا ان تنخفض مساهمة النهر فى اجمالى الموارد المائية لمصر الى 80.5 فى المئة عام2017 .

وتوقع ان يزداد اعتماد مصر على المياه الجوفية مشيرة الى انها ستشكل 18.4 فى المئة من اجمالي الموارد المائية المتجددة فى مصر عام 2017.

واشار الى ان قطاع الزراعة استحوذ على النصيب الاكبر من الموارد المائية عام 2007 - 2008 بنسبة 83.3 فى المئة مقابل 11.8 فى المئة للاستخدامات المنزلية والشرب و1.7 فى المئة قطاع الصناعة و0.3 فى المئة للملاحة النهرية بينما يصل الفاقد من مياه النيل والترع بالتبخر الى حوالى 2.9 فى المئة.

وعن الاحتياجات المائية المستقبلية لمصر كشف ان الحكومة المصرية تستهدف استصلاح وزراعة 3.4 مليون فدان حتى عام 2017، للوفاء بالاحتياجات الغذائية للسكان، وهى مساحة تتطلب توفير قرابة 20.4 مليار متر مكعب من مياه الري بينا ستصل الاحتياجات المائية لمصر الى حوالي 86.2 مليار متر مكعب عام 2017.

وفيما يتعلق بالجهود المصرية للحد من الازمة المائية اوضح انه تم وضع سياسة مائية لمصر حتى 2017 تهدف اساسا الى الحفاظ على استدامة الموارد المائية سواء السطحية او الجوفية والحفاظ على البيئة.

ولفت الى ان مصر تعمل على دعم التعاون مع دول حوض النيل من خلال مبادرة حوض النيل والاستفادة من المياه الجوفية فى الصحراء الغربية وتحديد امكانية وكميات السحب من المياه الجوفية فى سيناء والصحراء الشرقية الى جانب دراسة الاستفادة من المياه متوسطة الملوحة فى الزراعة والمزارع السمكية وتقليل مياه الري اثناء وبعد موسم المطر فى شمال الدلتا وزيادة معدلات تحلية المياه.

وعن الاسباب وراء التحديات المائية التى تواجه مصر بين انها تتمثل فى الزيادة السكانية المطردة وتركزها فى وادى ودلتا النيل الى جانب النمو الزراعى والصناعي وذلك فى مقابل ثبات الموارد المائية.

واشار الى ان المنظومة المائية بمختلف عناصرها فى مصر تعتبر من اقدم النظم فى البلاد موضحا انها تحتاج بشكل دائم الى التطوير والصيانة مما يتطلب مبالغ طائلة قد لا تتحملها ميزانية الدولة.

ونوه الى ان ثقافة الوفرة المائية لا تزال تسود فى اذهان وتصرفات المواطن المصري لذلك فانه يتعامل مع المياه كما لو كانت عنصرا لا ينضب مما ادى الى الاسراف فى استخدام المياه.(شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة