مهمة سلام
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

مقال خاص: عودة التجارة بعد اعادة فتح حركة المرور امام الجمهور فى وسط اورومتشى

2009:07:22.11:06

شهدت المتاجر فى وسط مدينة اورومتشى عددا متزايد من الزبائن يوم الثلاثاء /21 يوليو الحالي/ بعد عودة ظهور سيارات الاجرة والحافلات فى احد اكثر المناطق ازدحاما فى المدينة، التى تجاهد من اجل التخلص من الاثار المعاكسة لاضطرابات 5 يوليو المميتة.

وقالت اينواير بائعة ايشاربات ويغورية فى ارداوتشياو بوسط المدينة "لقد عادت تجارتى افضل بكثير مما كانت عليها فى ايام ما بعد احداث الشغب". و"بالرغم من انها ليست جيدة مثلما كانت قبل الشغب، الا اننى اعتقد ان الامور سوف تتحسن".

كانت 10 سيدات من الويغور مشغولات باختيار ايشاربات فى متجر اينواير. وهى المرة الاولى بالنسبة لبعضهن فى المنطقة خلال الاسبوعين الماضيين.

وشق باعة الصحف والذين يوزعون نشرات اعلانات الوظائف طريقهم بين حشود المارة، ومعظمهم من الويغور.

يسمح فقط لعربات الشرطة بالوصول الى جراند بازار الدولى، المعلم البارز فى ايرداتشياو وسيماتشانغ، اكثر منطقتين تضررا باحداث الشغب، واللتين تزدحمان بكثافة بالسكان الويغور، حيث شددت الشرطة على حركة المرور هناك.

وقال يى دريسى، شرطى ويغورى فى دورية "تلقيت اوامر بالسماح بمرور المركبات الساعة 30:9 صباح اليوم". "لكننا نحن ومعنا شرطة مكافحة الشغب سنواصل القيام بدوريات فى المنطقة تحسبا للطوارئ".

وذكر شاو يومينغ، وهو تاجر لليشب من مدينة تيانجين، انه سعيد برؤية فتح المتاجر بعد الشغب.

وقال "لقد جئت الى هنا مرات عديدة لشراء اليشب. لكننى اشتريت القليل هذه المرة، لان العديد من متاجر اليشب ما زالت مغلقة".

واضاف "ان الاستقرار أمر جيد للجميع. ويجب اعادة فتح المزيد من المحلات".

ولا يزال البازار وسوق ارداتشياو القريب، اكبر سوقين للجملة والقطاعى، والمواقع السياحية فى المدينة مغلقة منذ احداث الشغب.

ووقف كاشيتو، البستانى بمدرسة ثانوية محلية، امام تمثال رمزى فى ارداتشياو مع زوجته وابنته ذات السبع سنوات لتلتقط لهم صورة.

وقال "ستعود ابنتى الى دارى فى كاشغار غدا. لقد قضت وقتا جيدا هنا. ويمكنك ان تعرف ذلك من ابتسامتها".

أما يوشوب (33 عاما) ويعمل مصورا بالمنطقة منذ 15 عاما، فكان سعيدا بحضور المزيد من الزوار.

وقال "لكن نشاطى سيحتاج الى وقت طويل حتى يعود الى ما كان عليه -- عندما كان الزوار يصطفون لتصويرهم".

وقد ظل الوجود الامنى مكثفا فى وسط مدينة اورومتشى امس. وقامت فرق الشرطة وفى ايديهم الدروع والعصى بدوريات فى الشوارع. ولا تزال الشعارات التى تنادى بالوحدة العرقية موجودة على الحوائط، او معلقة على الاسوار فى منتصف الشوارع. وشوهدت مروحيتان تحلقان فوق المكان.

وسارت عربة تحمل مكبر صوت بجوار مسجد ايردتشياو، تذيع شعارات الحكومة، وسط الموسيقى الويغورية التى تسمع من المحلات على جانب الطريق لجذب الزبائن. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة