البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

تقرير: تحليلات وتنبؤات بالوضع الاقتصادى الصينى لعام 2009 – تمكن اقتصاد الصين من تحقيق نموه بنسبة 8 بالمائة

2009:08:12.09:58

بكين 12 اغسطس/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر يوم 10 تقريرا موقعا تحت عنوان// تحليلات وتنبؤات بالوضع الاقتصادى الصينى لعام 2009 – يمكن اقتصاد الصين من نموه بنسبة 8 بالمائة// وفيما يلى موجزه:
منذ مطلع هذا العام، وتحت تأثير سلسلة السياسات والاجراءات حول توسيع الطلب المحلى وحفز نمو الاقتصاد، تم وضع الحد من اتجاه تدهور اقتصاد بلادنا بسرعة، فيبقى تداول الاقتصاد فى مرحلة النمو الاستقرارى واعادة ارتفاعه. اذ وصل اجمالى الناتج المحلى الصينى الى 7.1 بالمائة فى النصف الاول من هذا العام، وسيعرض معدل نمو الاقتصاد اتجاه وضعه من انخفاضه اولا الى ارتفاعه اخيرا، ومن الممكن ان يحقق هدف نموه بنسبة 8 بالمائة فى عام 2009.
الوضع الاساسى لتداول الاقتصاد الكلى فى النصف الاول من العام الحالى

1- الانتاج الزراعى مستقر، وفعاليات واضحة محققة فى تنفيذ سياسة حفز الطلب المحلى الريفى خلال الفترة القصيرة.

منذ مطلع عام 2009، واصلت بلادنا تعزيز السيطرة الكلية على سوق الاغذية، وتكثيف الجهود للدعم المباشر للاغذية، والدعم المباشر الشامل للموارد الزراعية، ودعم شراء الاد وات الزراعية، ودعم السلالة المحسنة، ورفع ادنى اسعار شراء الرز والقمح الى حد كبير نسبيا، فتحقق ارتفاع اسعار الاغذية ضمن الاستقرار. ان ثبات اسعار الاغذية دعم حماسة الفلاحين فى زرع المحصولات بالقوة، فاظهر احدث الاحصاء ان انتاج الاغذية الصيفية وصل الى 246.7 مليار جين / الكيلوغرام يساوى جينين/ فى بلادنا هذا العام، بزيادة 5.2 مليار جين عن العام الماضى، اى زيادة 2.2 بالمائة، وتحققت بذلك نمو انتاج الاغذية خلال الست سنوات المتتالية.

ان التنفيذ المتواصل للسياسة حول الاستثمارات بمقدار 4000 مليار يوان ونزول الاجهزة الكهربائية المنزلية و السيارات الى سوق الريف لعب دورا ايجابيا فى دفع الاستهلاك فى الريف، فازداد اجمالى حجم المستهلكات الاجتماعية بالتجزئة على مستوى المحافظة وما فوق بنسبة 16.4 بالمائة فى النصف الاول من العام الحالى عن الفترة المماثلة من العام الماضى، وبزياد نقطتين مئويتين عن اجمالى حجم المستهلكات الاجتماعية بالتجزئبة على مستوى المدينة، فان نمو الاستهلاك الريفى اعرسع من نمو الاستهلاك الحضرى خلال الستة اشهر المتتالية. فحقق الاستهلاك الريفى السريع رئيسيا نموه السريع نسبيا بفضل تأثير السياسة القصيرة الاجل حول حفز توسيع الطلب المحلى، لا تأثير بزيادة دخل الفلاحين. من الواقع ان نصيب الفرد من دخل الفلاحين الصافى الناتج عن مفهوم الزراعة الكبرى لا يمثل فى الوقت الحاضر الا 50 بالمائة من اجمالى الدخل من بين مجمل ايرادات الفلاحين. اضافة الى ذلك، فان نسبة دخلهم من الرواتب حوالى 38 بالمائة الى 39 بالمائة. اما دخلهم الاخر هو الدخل النقلى ، وذلك يتضمن الدخل النقلى من دعم الحكومة، ودخل الفلاحين من ممتلكاتهم، ويمثل حوالى 7 بالمائة و3 بالمائة على التوالى. ان دخل الفلاحين من الرواتب اصبح مصدرا رئيسيا من دخلهم. شهد انتاج المؤسسات انخفاضا، وشهدت الوظائف قلة، فيواجه الفلاحون وضعا صارما فى التوظيف، فيزداد دخل الفلاحين صعوبة.

2- الانتاج الصناعى يشهد استقرارا واعادة لارتفاعه، ويتم وضع الحد من انخفاض ارباح المؤسسات.
وضع الاقتصاد الصناعى حدا من تدهور الاقتصاد الصناعى الى حد كبير، فازدادت القيمة المضافة الصناعية بنسبة 7 بالمائة فى النصف الاول من العام الحالى عن نفس الفترة من العام الماضى، منها ازدادت بنسبة 5.1 بالمائة فى الربع الاول، و9.1 بالمائة فى الربع الثانى، ونسبتها فى يونيو وصلت الى 10.7 بالمائة. اعادت سرعة نمو الصناعتين لخفيفة والثقيلة صعودها بصورة متزامنة. ومن القطاعات ال39، حافظت 36 قطاعا على نموها عن الفترة المماثلة من العام الماضى، و3 قطاعات شهدت انخفاضا.

شهد وضع فعاليات المؤسسات المتدهور تحسنا شيئا ما، فخلال الفترة من يناير الى مايو من العام الحالى، حققت الصناعات فى كل بلادنا ارباحا قدرها 850.2 مليار يوان، بانخفاض 251.7 مليار يوان عن الفترة المماثلة من العام الماضى، اى بانخفاض 22.9 بالمائة، وانخفضت نسبتها 14.4 نقطة مئوية عن الفترة من يناير وفبراير . اضافة الى ذلك، انخفضت خسائر المؤسسات. فانخفضت خسائر المؤسسات الصناعية بنسبة 23 بالمائة خلال الفترة من يناير الى مايو، بانخفاض 4.7 نقطة مئوية عن الفترة من يناير الى فبراير؛ ووصل حجم خسارة المؤسسات الخاسرة الى 234.7 مليار يوان، بزيادة 14.3 بالمائة عن نفس الفترة من العام الماضى، فاعادت نسبة نموها هبوطا ب22.3 نقطة مئوية خلال الفترة من يناير الى فبراير.
تجاوز دليل مدير الشراء فى قطاع التصنيع / PMI / للدليل الذى سار فى الطليعة والذى يعكس تدهور الاقتصاد تجاوز خط التوسع ب50 بالمائة خلال الاربعة اشهر المتتالية وذلك يدل على ان الاقتصاد سيظل يحافظ على اتجاه وضع اعادة صعوده.

3 – الاستثمار فى الاصول الثابتة يواصل المحافظة على نموه السريع.

فى النصف الاول من العام الحالى، ازداد الاستثمار فى الاصول الثابتة فى المجتمع كله بنسبة 33.5 بالمائة عن الفترة المماثلة من العام الماضى، وبزيادة 7.2 نقطة مئوية عن نفس الفترة من العام الماضى، وبزيادة 4.7 نقطة مئوية عن الربع الاول من العام الحاضى. ازداد الاستثمار فى الاصول الثابت فى البلدات والمدن بنسبة 33.6 بالمائة عن الفترة المماثلة من العام الماضى، بزيادة 6.8 نقطة مئوية عن نفس الفترة من العام الماضى، ومنها ازداد الاستثمار الحكومى، والاستثمار القابض الحكومى بنسبة 41.4 بالمائة، ويظل يدلل ويدفع نموا سريعا للاستثمار.
خلال الفترة من يناير الى مايو، ازداد عدد خطط المشاريع الجديدة التى بدأت تشغيلها حديثا فى بلادنا كلها بنسبة 95.9 بالمائة عن الفترة المماثلة من العام الماضى، وكان نموه اسرع ب5.2 نقطة مئوية عن الفترة من يناير الى اربيل من العام الحالى. اذ لعب نمو الاستثمار فيها دورا طليعيا واضحا فى نمو الاستثمارات، وذلك يعنى ان نمو الاستثمارات فى المستقبل لا يزال يستمر.

شهد الاستثمار فى وسط البلاد وغربها نموا كبيرا. ففى النصف الاول من العام الحالى، ازداد نمو الاستثمار فى وسط بلادنا بنسبة 38.1 بالمائة، بزيادة 2.8 نقطة مئوية عن التفرة المماثلة من العام الماضى، وازداد نمو الاستثمار فى غرب البلاد بنسبة 42.1 بالمائة، بزيادة 13.5 نقطة مئوية عن نفس الفترة من العام الماضى.

4 – نمو الاستهلاك سلس، ولكن رغبة استهلاك المواطنين انخفضت الى حد ما. ففى النصف الاول من العام الحالى، ازداد اجمالى حجم المستهلكات الاجتماعية فى كل بلادنا بالتجزئة بنسبة 15 بالمائة، وازداد بنسبة 16.6 بالمائة حقيقة بخصم عامل الاسعار، وبزيادة 3.7 نقطة مئوية عن الفترة المماثلة من العام الماضى. وفقا للمراقبة الصادرة عن وزارة التجارة، ازداد نمو حجم البيع للمؤسسات الالف الرئيسية للبيع بالتجزئة فى البلاد فى مايو الماضى ازديادا اسرع ب4.2 نقطة مئوية عن الابريل الماضى.

ان الارتداد القوى لاستهلاك السيارة اصبح نقطة ساطعة للمجال الاستهلاكى فى النصف الاول من عام 2009. فخلال الفترة من يناير الى مايو من العام الحالى، حقق الانتاج والتسويق للسيارات 4 ملايين و823.4 الف سيارة، و4 ملايين و946.2 الف سيارة على التوالى، بزيادة 10.74 بالمائة، و14.03 بالمائة عن الفترة المماثلة من العام الماضى، وبزيادة 4.6 نقطة مئوية، و4.77 نقطة مئوية عن الفترة من يناير الى ابريل من العام الحالى على التوالى. وفى مايو عام 2009، ظل الانتاج والتسويق للسيارات فى بلادنا يحافظان على نمو عال رغم انخفاض طفيف عن الشهر السابق، فوصلت نسبة نموها الى حوالى 30 بالمائة. ظل حجم الانتاج والتسويق للسيارت يبقى على مستوى الاكثر من مليون سيارة خلال الاشهر الثلاثة المتتالية مما سجل رقما قياسيا فى التاريخ.

اظهر الاستطلاع الذى اجراه بنك الشعب الصينى على عائلات الودائع فى البلدات والمدن بكل البلاد فى الربع الثانى من العام الحالى ان 47 بالمائة من المواطنين فى البلدات والمدن اختاروا // الادخار اكثر// اثناء ترتيب مصروفاتهم، بزيادة 9.5 نقطة مئوية عن الربع السابق، فصعد الى اعلى نقطة فى التاريخ؛ وهناك 15.1 المائة من المواطينين فى البلدات والمدون فقط اختاروا // الاستهلاك اكثر//، بانخفاض 14.6 بالمائة عن الربع السابق، فانخفض الى ادنى نقطة فى التاريخ. وذلك يدل على انه مع الاتساع التدريجى لمدى انخفاض دخلهم، وشعورهم غير المثبت لدخلهم المقبل اتخذ المواطنون فى البلدات والمدن موقفهم الاكثر حذرا فى استهلاكهم.

5- صادرات التجارة الخارجية لا تزال تتدهور، والوضع التجارى الخارجى لا يزال صارما
تأثيرا بالازمة المالية الدولية، ظلت صادرات التجارة الخارجية فى بلادنا تتدهور. اظهر الاحصاء الوارد من الهيئة العامة للجمارك ان صادرات وواردات التجارة الخارجية لبلادنا انخفضت بنسبة 23.5 بالمائة فى النصف الاول من العام الحالى عن نفس الفترة من العام الماضى. منها انخفضت الصادرات بنسبة 21.8 بالمائة، والواردات 25,4 بالمائة عن الفترة المماثلة من العان الماضى، وبخصم الاسعار، انخفضت الصادرات بنسبة 18.1 بالمائة حقيقة، والواردات بنسبة 9.9 بالمائة ايضا. فشهد الفائض التجارى انخفاضا طفيفا، فتحقق الفائض التجارى بمقدار 96.9 مليار دولار امريكى فى النصف الاول من العام الحالى ، بانخفاض 2.1 مليار دولار امريكى عن الفترة المماثلة من العام الماضى. / صحيفة الشعب الومية اونلاين/ .

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة