البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

مقابلة خاصة/ مدير المعهد الدولي لادارة المياه: آسيا بحاجة الى "ثورة زرقاء" للمياه

2009:08:18.14:50

تحتاج آسيا الى "ثورة زرقاء" لاصلاح طرق استخدام المياه من اجل اشباع 1.5 مليار نسمة آخرين بحلول عام 2050، حسبما صرح كولين تشارترز، المدير العام للمعهد الدولي لادارة المياه((ايومي))، لوكالة انباء ((شينخوا)) في مقابلة حصرية اجرتها معه مؤخرا في لندن.
وأشاد تشارترز ايضا بالجهود التي تبذلها الصين لجعل استخدام موارد المياه في الزراعة اكثر كفاءة.
جاءت كلمات تشارترز في معرض تعليقه على تقرير صدر عن ((الاسبوع العالمي للمياه)) الذي ينظم في العاصمة السويدية ستوكهولم في الفترة بين 16 و22 اغسطس الجاري. وقال ان افضل طريقة تلبي بها آسيا حاجاتها الغذائية، التي من المتوقع ان تتضاعف بحلول عام 2050، هي اعادة تفعيل انظمة الري الهائلة بها والتي تغطي 70 في المائة من اجمالي الاراضي القابلة للري في العالم.
ويضم التقرير الذي جاء تحت عنوان "اعادة تفعيل انظمة الري الآسيوية من اجل تلبية مستدامة للحاجات الغذائية المستقبلية"، دراسة اجراها ((ايومي)) بالاشتراك مع منظمة الأمم المتحدة للاغذية والزراعة ((الفاو)). ويقول التقرير ان عدد سكان آسيا قد يزيد بواقع1.5 مليار نسمة خلال الـ 40 سنة المقبلة وقد تضطر الكثير من الدول النامية الى ان تستورد اكثر من ربع حاجاتها من الأرز والقمح والذرة بحلول عام 2050.
ومع ذلك، على حد قول تشارترز، فإن "الاعتماد على التجارة لتلبية جزء كبير من تلك الحاجات قد يفرض عبئا ضخما وسياسيا لا يمكن تحمله على اقتصادات الكثير من الدول النامية".
تجدر الاشارة الى ان آسيا اطلقت "ثورة خضراء" خلال ستينيات وسبعينيات القرن العشرين، والتي زاد انتاج الاغذية آنذاك من خلال مزيج من نظم الري وتحسين أنواع المحاصيل والأسمدة.
ونظرا لان آسيا هي فعليا اكثر القارات اعتمادا على الري في العالم، فما تحتاج اليه حاليا هو "ثورة زرقاء" لاصلاح انظمة الري بها.
واقترح التقرير خمس استراتيجيات لتلك الثورة.
وتدعو اول ستراتيجية الى تحديث مشروعات الماضي لتفي بحاجات المستقبل. فعلى سبيل المثال، من الممكن استخدام مشروعات الري السطحي لتغذية طبقات المياه الجوفية أو ملء كيانات تخزين المياه الوسيطة، مثل البرك الزراعية، ما يوفر للمزارعين قدرة اكبر على الاعتماد على المياه والسيطرة عليها.
وتضم الاستراتيجيات الأخرى دعم مبادرات المزارعين لاستخدام تكنولوجيات الري المحلية، وعرض الاستثمار الخاص أو الشراكات بين القطاعين العام والخاص في قطاع الري، وتنظيم ورش عمل تدريبية متعمقة للمزارعين ومسؤولي الري، ومساعدة الاقتصاد السياسي الاوسع لآسيا على ان يصبح أكثر تعاطفا مع قطاع الري.
وحدد تشارترز اهداف الثورة الزراقاء قائلا انها تتمثل في مضاعفة انتاج الأغذية ، وخفض نسبة استخدام المياه الزراعية إلى 65 في المائة من اجمالي امدادات المياه الآسيوية في المتوسط . ويصل الاستخدام الحالي إلى 90 في المائة في بعض دول جنوب آسيا.
كما أشاد بما فعلته الصين في هذا المجال. فالصين لا تغذي فقط أكثر من مليار نسمة بنفسها، بل أيضا زادت مجال المساحات المروية والقدرة الانتاجية دون تخصيص المزيد من المياه للري.
وصرح بأن "الصين حققت انجازات هامة فيما يتصل بتوفير المياه في قطاع الزراعة، بفضل الابتكارات المؤسساتية والتكنولوجية. وفي العقد الماضي، تراجع استخدام الصين للمياه لكل هكتار من 7935 إلى 6450 مترا مكعبا في كل انحاء البلاد" .
غير ان تشارترز أشار ايضا إلى ان تغير المناخ قد يصبح خطرا على الصين ودول أخرى في آسيا. وقال ان السيناريوهات المعروضة في تقرير((ايومي)) و((الفاو)) لم تتناول بالتحليل عوامل تغير المناخ، التي من المرجح ان تجعل هطول الأمطار أكثر اضطرابا وتزيد العبء الملقى على عاتق نظم الري الممتدة بشكل مبالغ فيه فعليا." (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة