البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

رئيس مجلس الدولة الصينى يحذر من اوجه عدم يقين بالرغم من وجود علامات على الانتعاش

2009:08:25.08:35

حذر رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو من أن البلاد مازالت تواجه اوجه عدم يقين مختلفة بالرغم من وجود علامات على حدوث انتعاش اقتصادى فى الداخل والخارج ، واكد مجددا التزام الحكومة الثابت بالسياسات الاقتصادية الراهنة.
يأتى حديث ون بعد ان اعلن رئيس الاحتياطى الفيدرالى الامريكى بين بيرنانكى يوم الجمعة بدء الانتعاش الاقتصادى الامريكى ، مما عزز من ثقة المستثمرين حول العالم ودفع الاسهم والاسعار الخام.
وقال ون جيا باو خلال جولة تفقدية فى مقاطعة تشجيانغ بشرق الصين من السبت حتى الاثنين "مازالت هناك الكثير من عوامل عدم الاستقرار وعدم اليقين ومازال الوضع الاقتصادى شديد الخطورة بالرغم من ان الاقتصاد العالمى والاقتصاد القومى يشهدان تغييرات ايجابية الآن".


وذكر إن هناك علامات ايجابية آخذة فى التزايد فى الأداء الاقتصادى للبلاد، ولكنه أكد على أن الانتعاش الاقتصادى للبلاد مازال "غير مستقر" و"غير متماسك" و"غير متوازن" وحذر من التفاؤل الأعمى.
كان الرئيس الصينى هو جين تاو قد قال يوم 23 يوليو إن البلاد ستبقى على سياسات الاقتصاد الكلى بعد أسبوع من اعلان البلاد عن حدوث انتعاش فى النمو فى الربع الثانى.
واتفق ون جيا باو مع تصريحات هو جين تاو يوم 27 يوليو ليقول إنه ينبغى على البلاد الالتزام بسياسة مالية نشطة وسياسية نقدية متساهلة نسبيا من أجل تحقيق نمو مستدام خلال زيارة قام بها لمقاطعة جيلين بشمال شرق الصين.
واستطرد ون فى عطلة الاسبوع قائلا ان اوجه عدم اليقين الكبيرة قائمة ، ولا يزال الطلب على الصادرات منخفضا ومن الممكن ان يبقى على هذا الحال فترة طويلة .

وقال ان " التنمية الاقتصادية للدولة لا تزال تفتقد للحيوية الداخلية لمواجهة الازمة ، لان دعم السياسة يظل دافعا هاما للنمو الاقتصادى ".
واضاف ون ان " الطلب الخارجى الضعيف كان عبئا اخر فوق طاقة بعض القطاعات ، وسيكون عقبة كبيرة امام تحقيق الانتعاش فى النمو الاقتصادى والصناعى".
وقال "من الصعب ايضا زيادة الطلب المحلى بشكل كبير فى فترة قصيرة "، مضيفا ان " بعض السياسات قصيرة المدى تكون اقل فاعلية مع الوقت بينما نحتاج الى بعض الوقت قبل ان تدخل السياسات المتوسطة وطويلة المدى مجال التأثير ".

وقال ون " لذلك ، يبقى الحفاظ على سياسات الاقتصاد الكلى على رأس اولوياتنا من اجل نمو ثابت وسريع نسبيا "، وتابع :" لا نحتمل اى ابطاء او تردد فى فعل ذلك ".
الاهداف طويلة الاجل قال ون ان الحكومة استطاعت ان تقلب التدهور فى التنمية سريعا باجراءات تحفيز صارمة ووقتية ، مشيرا الى ان الاقتصاد الوطنى ينتعش بصفة خاصة منذ الربع الثانى ، مع تحسن توقعات السوق وتعزيز ثقة المستثمر .
وقال ون " هذه نتائج اكتسبت بصعوبة ". حقق ثالث اكبر اقتصاد فى العالم نموا بنسبة 7.9 % فى الربع الثانى ، مما ادى الى دفع معدل النمو فى النصف الاول الى 7.1 % ، بعد ان دفعت التشغيل فوق الحاجة والاقراض القياسى انتعاشا من اسوأ نمو على مدار عقد.
وقد اعلنت اجراءات التحفيز الصينية التى تضمنت خطة انفاق 4 تريليونات يوان (585 مليار دولار امريكى) حتى نهاية 2010 فى شهر نوفمبر العام الماضى.
واكد ون ان اجراءات التحفيز كانت تستهدف ايضا الاهداف طويلة الاجل مثل اعادة هيكلة الاقتصاد .
كما استهدفت خطط التحفيز توسيع الطلب المحلى ، من اجل دفع الاقتصاد الى تنمية اكثر توازنا واستدامة ، وتطوير الهيكلة الصناعية وتعزيز الابداع التكنولوجى وتحسين مظلة التامين الاجتماعى بشكل كبير .
وقال " فى جوهر حزمة خطط التحفيز حل للمشكلات الهيكلية فى الاقتصاد الصينى ، وتسريع التحول فى نمط النمو وتعزيز النمو الاقتصادى مع تحسين نوعية التنمية الاقتصادية ". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة