البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

دول مجلس التعاون تبحث الجوانب الفنية المتعلقة بالعملة الخليجية الموحدة فى الكويت سبتمبر القادم

2009:08:31.10:22

تعقد اللجنة الفنية للاتحاد النقدى بدول مجلس التعاون الخليجى اجتماعها التاسع والعشرين خلال الفترة من 1 الى 2 سبتمبر القادم فى دولة الكويت.
ذكرت الامانة العام لمجلس التعاون فى بيانه الصادر أمس الاحد / 30 اغسطس الحالى/ ان اللجنة ستناقش فى اجتماعها الجوانب الفنية المتعلقة بالعملة الخليجية الموحدة وأخر المستجدات بشأن تطوير منظومة الاحصاءات اللازمة لمنطقة العملة الموحدة كما سيناقش الاجتماع أراء الدول الاعضاء بشأن مرئيات الهيئة الاستشارية لموضوع التضخم وغيرها من المواضيع.
ويحظى مشروع الاتحاد النقدى واصدار العملة الموحدة باهتمام كبير من قبل قادة دول المجلس توج بتوجيه المجلس الاعلى بالتوقيع على اتفاقية الاتحاد النقدى من قبل أصحاب السمو والمعالى وزراء الخارجية بالدول الاعضاء بالاتحاد النقدى وذلك على هامش الدورة الـ111 للمجلس الوزاري.
ويشكل الاتحاد النقدى اللبنة الاخيرة فى مشروع التكامل الاقتصادى بين دول المجلس وباكتماله تصبح الدول الاعضاء فعليا كتلة اقتصادية واحدة على المستوى الدولي.
ونظرا للطبيعة الاستراتيجية لمشروع الاتحاد النقدى فان من المتوقع أن تتحقق من خلاله منافع قصيرة الاجل وأخرى متوسطة وطويلة الاجل.
من المنافع القصيرة الاجل الغاء رسوم التحويل المتعلقة بأسعار صرف الدول الاعضاء فيما بينها وهذا الامر سيخفض تكاليف التبادل التجارى بين الدول الاعضاء وهذا سيرفع من مستوى التجارة البينية.
كما سيساهم الاتحاد النقدى فى رفع مستوى التنافسية كون قطاع الاعمال فى جميع الدول الاعضاء سيتعامل مع أسواق الدول الاعضاء كسوق واحدة سواء من خلال النفاذ الى هذه الاسواق أو من خلال التسعير بعملة واحدة.
أما المنافع الاستراتيجية لمشروع الاتحاد النقدى فهى الاكثر أهمية ومنها أن الاتحاد النقدى يفرض ارتباط دول المجلس فعليا بسياسة نقدية واحدة وسياسة سعر صرف واحدة وهذا الامر يقلل من احتمالات التباعد الاقتصادى بين دول المجلس نتيجة لاحتمالات عدم تجانس السياسات الاقتصادية فيما بينها فى المستقبل البعيد.
كما أن للاتحاد النقدى انعكاسات مباشرة محتملة على معدلات النمو الاقتصادى والتوظيف وسهولة انتقال الاستثمارات بين دول المجلس وزيادة تنافسية دول المجلس فى استقطابها للاستثمارات الاجنبية وكل هذه المعطيات ستجعل من الدول الاعضاء فى الاتحاد النقدى ثامن أقوى اقتصاد فى العالم /حسب تقديرات المؤسسات الدولية/.
هذا ومن المتوقع أن تقوم الدول الاعضاء بالاتحاد النقدى بالمصادقة على اتفاقية الاتحاد النقدى قبل نهاية هذا العام وذلك تمهيدا لاستكمال البناء المؤسساتى للاتحاد النقدى ابتداء بالمجلس النقدى والذى ستكون الرياض مقرا له. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة