البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

تعليق: التطلع الجدير بتحويل النمط الاقتصادى

2009:09:14.08:53

بكين 14 سبتمبر/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // التطلع الجدير بتحويل النمط الاقتصادى// وفيما يلى موجزه:
مع استمرار اقتصاد العالم غارقا فى الركود، حقق اقتصاد الصين نموا بنسبة 7.1 بالمائة فى النصف الاول من العام الجارى، وذلك اجتذب انظار العالم اكثر. ويمكن ان نرى من خلال تحليل النتائج التى حققتها الصين فى مواجهة الازمة المالية العالمية ان تغير اقتصاد الصين وتحول نمطه لعبا دورا هاما فى هذا الشأن.كتب السيد كولون كبير الباحثين فى معهد البحوث الشاملة التابع لشركة فوجيتسو اليابانية مؤخرا مقالة تحت عنوان // تحولت الصين من / المصنع العالمى/ الى / سوق عالمية/ // يرى فيها ان اقتصاد الصين يبقى الان فى نقطة انعطاف لتعميق اصلاحه، ويواجه تحويل نمط له من / دولة تصنيع كبرى / الى / دولة خدمات كبرى/، ومن / المصنع العالمى/ الى / سوق عالمية/.
الحقيقة انه يمكن القول بصورة ادق ان اقتصاد الصين يتحول الان من / المصنع العالمى/ الى / مصنع عالمى و سوق عالمية/.
يجب رؤية ان العوامل المؤيدة لاعادة النمو السريع لاقتصاد الصين لا تتركز فى // المصانع العالمية // الواقعة على طول السواحل بجنوب الصين الشرقى، بل فى حزمة تحفيز نمو الاقتصاد التى تنفذها الحكومة الصينية من توسيع الطلب المحلى، الانفاق والاستثمار. كان التصدير احد المحركات الهامة لدفع التنمية الاقتصادية الصينية خلال الفترات الطويلة، ولكن النكسة فى الاقتصاد العالمى مؤخرا احدثت تأثيرا سلبيا ملحوظا على صادرات الصين. وبنظرة طويلة الامد، لا يزال // المصنوع فى الصين// يتمتع بقوة تنموية كامنة فى السوق العالمية مع الارتقاء الفنى والتحسين الادارى ل// المصنع العالمى//؛ ولكن // المصنع العالمى// قطع شوطا انتشاريا بدائيا فيه على كل حال من الاحوال، وستجعل الخطوات التنموية عملية توسيع الصادرات بطيئة، مع انخفاض نسبة مساهمة نمو اقتصاد الصين الناتجة عن القوة الدينامية لصادرات الصين.
ان استراتيجية الارتفاع الشامل للقوة الدينامية الداخلية لنمو اقتصاد الصين تعد قوة اساسية تؤيد اعادة نمو اقتصاد الصين بسرعة. مواجهة لوضع الصادرات الصارم، عوضت سلسلة من الاجراءات التى اتخذتها الصين بهدف توسيع الطلب الداخلى بسرعة عن الخسارة التى جلب بها الانخفاض السريع للطلب الخارجى الى نمو اقتصاد الصين. وفى الوقت نفسه، من الطبيعى ان يكون تحقيق التحول الى / المصنع العالمى والسوق العالمية/ موضوعا هاما يواجهه اقتصاد الصين.
يتمكن توجه اقتصاد الصين نحو // المصنع العالمى والسوق العالمية// من ان يجلب اليه تشكيلة الفوز المشترك. ويمكن ان تنتقل خدمة المزيد من القوى العاملة والموارد المادية للمستهلكين الاجانب الى خدمة المستهلكين المحليين، ويساعد فى رفع مستوى معيشة المواطنين المحليين ورفاهيتهم. كما يساعد رجال الاعمال والمستثمرين الاجانب فى استغلال فرصة تجارة من خلال تلك العملية--- صوب العديد من المؤسسات اجنبية الاستثمار التى مدت جذورها على طول السواحل بجنوب الصين الشرقى نحو هدف السوق الصينية المحلية.
وبالنسبة الى اقتصاد الصين فى الوقت الحاضر، تزداد مهمة تحقيق // السوق العالمية// الحاحا عن مهمة تنمية قوة // المصنع العالمى//. لان الاول يستطيع ان يساعد اقتصاد الصين فى ان يتخلص من مرحلة اعطاء الاولوية للانتاج على الانفاق – ضعف الطلب الانفاقى يؤدى الى عجز الانتاج عن السعى وراء الارباح، وعجزه عن مواصلة النمو الاقتصادى. طبعا، فان تحقيق مثل تحول النمط هذا لا يزال يحتاج الى تفاعل العوامل الباطنية والعوامل الخارجية على السواء. ونرى من الشروط الداخلية ان تحقيق // السوق العالمية// يعتمد على رفع مستوى دخول المواطنين فى الحضر والريف، وتحسين توزيع الدخول، وتنظيم الهيكلة الصناعية واصلاح مجالات متعددة اخرى؛ ونرى من الشروط الخارجية ان تحقيق // السوق العالمية// يعتمد على النظام النقدى الدولى المعقول، والسياسة النقدية التى تنفذها الدول الرئيسية المصدرة للنقود الاحتياطية، والسوق المالية الدولية السليمة.
وباختصار، فان تحويل نمط اقتصاد الصين الى // المصنع العالمى والسوق العالمية// يستحق التطلع، وبالنسبة الى الصين والعالم، فان هذا كل ما حدث. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة