البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

تقرير إخباري: الاراء العالمية تتفاوت بشأن تأثير أزمة ديون دبي على اقتصاد الامارة والعالم

2009:12:01.17:17

في وقت أعلنت بعض الدول تجاوزها مرحلة الركود الاقتصادي ودخولها مرحلة الانتعاش ، ظهرت في دبي بوادر ازمة رأى البعض انها قد تؤثر سلبا على اقتصادات اخرى بعد تعافي الاقتصاد العالمي من أسوأ ازمة مالية واقتصادية يتعرض لها منذ عقود.
ففي يوم 25 نوفمبر 2009، طلبت شركة ((دبي العالمية)) المملوكة لحكومة إمارة دبي، والتي يعزى لها الفضل في النهضة السريعة التي شهدتها الإمارة، مهلة من دائنيها أمدها ستة أشهر لدفع الديون المتراكمة عليها. وناشدت شركة دبي العالمية، التي تبلغ ديونها 59 مليار دولار أمريكي، دائنيها تأجيل دفع ديونها المقبلة حتى شهر مايو من العام المقبل.
واختلفت آراء المسؤولين والمحللين حيال خطورة الازمة وتأثيرها على مستقبل التنمية فى دبى وتأثيرها على الاقتصادات الاخرى ، فمنهم من قلل من شأن الازمة وقالوا انها شأن محلي ورأوا ان الامارة الخليجية قادرة على تجازوها، ومنهم من قالوا انها ستضرب سمعة دبى وتؤثر على ثقة تعافى الاقتصاد العالمى.
تأثير الازمة على اقتصاد دبى ومستقبل تنميتها:
خفف مسؤول مالي كبير في إمارة دبي، وهو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الذي يشغل منصب رئيس اللجنة المالية العليا في الإمارة، من مدى خطورة الازمة وقال "نتفهم مخاوف الأسواق والدائنين على وجه الخصوص. لكن كان علينا التدخل بسبب الحاجة إلى عمل حاسم لمعالجة عبء الديون خصوصا (التي راكمتها شركة دبي العالمية)".
لكن المحللون والمصرفيون قالوا ان مصداقية القطاع المالي بالإمارات العربية المتحدة ستعاني ما لم تتحرك السلطات والبنوك سريعا لتهدئة المخاوف من أن تخرج أزمة ديون دبي عن السيطرة، كما قد تعرضت سمعة دبي للمساءلة بعد ست سنوات من النمو السريع.
فى هذا الصدد، قال راج مادها المحلل المصرفي لدى ((المجموعة المالية-هيرميس))، "في رأيي انها صدمة كبيرة للقطاع المصرفي الإماراتي. والى أن يتكون لدينا بعض الوضوح فان الوضع الحالي سيستمر في الحاق أضرار". وأضاف مادها قائلا ان "دبي العالمية والكيانات التابعة لها تسهم بجزء كبير جدا من اقتصاد دبي ومديونيتها، ونتوقع أن يكون لبنك الإمارات دبي الوطني حصة كبيرة في هذا".
قال مانوس كراني من شركة ((إم إف غلوبال)) "دبي لا يمكنها مواصلة الإضرار بمكانتها... ما يهم هو التداعيات على المدى البعيد على مستوى التمويل والثقة وجمع رؤوس الأموال وستحتاج إلى عقد من الزمن أو أكثر لإعادة تأسيس وضعها".
ويتعرض بالفعل قطاع الخدمات المالية بالمنطقة لانتقادات بسبب نقص الإفصاح والشفافية لكن بعض المحللين يتوقعون أن تحدث أزمة ديون دبي تغييرا.
وقال محللو ((غولدمان ساكس)) ان "طريقة معالجة السلطات الإماراتية للمشكلة ستكون مهمة بالتأكيد لثقة المستثمر إذ ستشكل سابقة لدبي.. في ضوء المخاطر الضخمة المتعلقة بالسمعة وأيضا حجم الديون الحالية في الإمارة ، نعتقد أن السلطات الإماراتية ستحاول على الأرجح القيام بإعادة هيكلة منظمة للالتزامات القائمة للشركتين".
وقال محمد داماك محلل الائتمان لدى ((ستاندرد اند بورز)) "نتوقع استمرار تدهور جودة الأصول في الفصول القادمة وقد يتفاقم هذا الاتجاه العام بتأثير مباشر وغير مباشر لإعادة هيكلة ديون دبي العالمية التي تعد دعامة رئيسية لاقتصاد دبي".
لكن المحللون يقولون ان السلطات ستواصل دعم بنوك الإمارات. وقال مادها "أشك كثيرا في أن يتوقع من البنوك تحمل عبء تعرضها بالكامل. أعتقد أنه عند مرحلة ما ستقوم حكومة الامارات الاتحادية بشراء الأصول".
وقالت وكالة ((موديز)) للتصنيفات الائتمانية أنها لا ترى أيضا ما يدفع للاعتقاد بأن الحكومة الاتحادية ستحجم عن دعم البنوك في دبي أو في إمارات أخرى.
وبالفعل اعلن مصرف الامارات المركزي عن تقديم دعم طارئ للبنوك العاملة في البلاد ، وقد رحب صندوق النقد الدولي بهذه الخطوة وقال انها سيراقب وضع ديون دبي.
تأثير الازمة على الاقتصادات الاخرى:
احدث اعلان دبى العالمية عن تأجيل سداد ديونها " زلزالا متوسط القوة " فى الاسواق المالية العالمية وشهدت معظم الاسواق هبوطا وتقلبا شديدين. وفى هذا الاطار ، نفت بعض الدول ان تكون معرضة لخطورة ازمة ديون دبى نظرا لمحدودية حجم ديونها، بينما اعترف البعض بانها تشكل ضربة جديدة على الاقتصاد العالمى الهش الذى أظهر على التو علامة على الانتعاش .
وفى هذا الصدد ، اكد أمين عام اتحاد البورصات العربية فادي خلف ان الارتدادات من الازمة الحاصلة بالامارات على الاقتصاد اللبناني محدودة ان حدثت.
ومن جهته، قال مدير عام ((بيت التمويل العربي)) فؤاد مطرجي انه "اذا تريث المستثمرون سيخرجون من الازمة في الامارات ، ولكن ان سحبوا استثماراتهم ستحصل مشكلة".
قال وزير المالية الهندي براناب مخيرجي أن أزمة ديون دبي لن تؤثر كثيرا على الهند لكن الحكومة تراقب الوضع عن كثب وستتدخل للحيلولة دون أي تداعيات.
وأبلغ الوزير الصحفيين في مدينة تشانديغار بشمال البلاد "لا يمكن أن يكون التأثير كبيرا لان حصتنا صغيرة جدا والقيمة ضئيلة قياسا إلى الاقتصاد العالمي"، وأضاف "التدخل اليقظ والفعال في التوقيت المناسب يمكن أن يحول دون أزمة فورية".
وقال مخيرجي ان مشكلات الإمارة قد تتسبب في عودة مغتربين هنود. ويشكل الهنود ما يصل إلى 40 في المائة من سكان الإمارات.
وذكر وزير المالية التايلاند ى كورن تشاتيكافانيغ أن تايلاند لا تتوقع أي تأثير من مخاطر ديون دبي نظرا لتعرضها المحدود هناك بينما يواصل الاقتصاد تعافيه مع تحسن الصادرات.
وقال كورن ان البنوك التايلاندية لم تقرض دبي كما أنه ليس للشركات المدرجة استثمارات تذكر هناك. وأضاف أن اقتصاد تايلاند سيواصل التعافي في العام القادم مع تحسن الصادرات باطراد رغم ارتفاع سعر العملة المحلية البات.
على الجانب الاخر، رأى محللون أن القطاع المالي الخليجي المتأثر أصلا من تخلف مجموعتين سعوديتين وشركات استثمار في الكويت عن الدفع، يتجه نحو مزيد من الصعوبات مع مشكلة الدين في دبي.
وقال الخبير الاقتصادي الكويتي حجاج بوخضور "ان أزمة القطاع المالي في الخليج وخصوصا أزمة البنوك، ستتفاقم. وبرأيي فان مستوى تعرضها (لازمة الديون) سيكون ضخما وستكون آثار ذلك بالغة السلبية". وأضاف أن الأثر سيكون بالغا على بنوك الإمارات العربية المتحدة ولكنه سيمتد أيضا الى مؤسسات مالية أخرى في الخليج.
واوضح بوخضور ان مستوى انكشاف بنوك الخليج سيكون "بمليارات الدولارات"، مشيرا الى انه سيتعين عليها تخصيص موارد لمواجهة ذلك.
وفى اوروبا، ظهرت اثار الازمة سريعا فبعد الاعلان عن طلب دبي، شهدت الأسواق المالية الأوروبية هبوطا كبيرا على خلفية المخاوف الناجمة عن مدى قدرة الإمارة .
وقال ديفيد بيك من شركة الخدمات في مجال تعاملات الأسواق المالية ((شركاء بي جي سي))، "إن كارثة ديون دبي وحالة عدم اليقين التي نجمت عنها كان لها وقع كبير (على الأسواق)".
ونقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية عن محللة في العملة في شركة ((مستقبل أوري)) الكورية قولها إن قلق المستمثرين زاد بشكل حاد بسبب المخاوف من إحتمال عدم سداد الديون، ما زاد من رغبتهم فى الأصول الآمنة.
وأضافت ان "الاسواق المالية الدولية تحولت إلى حالة من الفوضى بسبب الأخبار التي تشير إلى أن شركة دبي المثقلة بالديون تطلب من أصحاب الديون الاتفاق على تأجيل سداد الديون".
وقال العضو المنتدب لغرف ((دي اي اتش كيه)) الألمانية للتجارة والصناعة ان شركات ألمانية كثيرة ستتأثر سلبا من جراء تعليق سداد الديون الذي أعلنته دبي.
وأبلغ مارتن فانسلبن صحيفة ((نوي أوسنابروكر تسايتونغ)) أن شركات ألمانية كثيرة اضطلعت بأدوار أساسية في طفرة البناء التي شهدتها دبي على مدار سنوات. وقال فانسلبن "شركات ألمانية كثيرة ستتضرر، كانت دبي موقع بناء دائما على مدى سنوات عديدة وسوقا مهمة لشركات كثيرة تتعلق منتجاتها وخدماتها بالإنشاءات .. كل شيء من أجهزة الحفر إلى التجهيزات والنوافذ".
وأضاف أن الأثر النفسي لازمة دبي قد يحدث موجات من الصدمة في ألمانيا، لافتا الى انه "في ظل الوضع الهش حاليا تكون كل انتكاسة خطيرة. وبأخذ كل هذا في الحسبان كان وقع أنباء دبي كالقنبلة. انها تظهر اننا سنواجه أيضا مزيدا من الانتكاسات في المستقبل" .
وبين الاراء المتفائلة والمتشائمة تستمر ازمة وتبقي علامات الاستفهام تطل برأسها وتسأل عما تخفيه الايام المقبلة للاقتصاد العالمي الذي خرج لتوه من أسوأ أزمة مالية يشهدها منذ الكساد الكبير الذي وقع في ثلاثينيات القرن المنقضي. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة