البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

وزير جزائري : أوراسكوم المصرية للهاتف المحمول تعمل بصورة طبيعية ومكثفة في الجزائر

2010:03:04.08:40

قال وزير البريد وتكنولوجيات الاتصال الجزائري حميد بن صالح يوم الأربعاء 3 مارس الحالى إن الشركة المصرية للاتصالات ((أوراسكوم تيليكوم)) المعروفة تجاريا في الجزائر باسم ((جيزي)) تعمل بصورة طبيعية ومكثفة في الجزائر.

وأوضح بن صالح ، في تصريح للقناة الثالثة الناطقة بالفرنسية لإذاعة الجزائر الحكومية اليوم ، أن جيزي لديها الكثير من المشتركين في الجزائر (حوالي 15 مليون مشترك) ولديها شبكة تقنية وتجارية جيدة.

وأكد أن الحكومة لم تتلق أي طلب رسمي من طرف جيزي حول احتمال انسحابها من الجزائر، مشيرا إلى أن ما تنشره وسائل الإعلام بخصوص هذا الموضوع لا علاقة له بالواقع.

وأشار الى أن الشركات الثلاث للهاتف المحمول، جيزي ونجمة (كويتية) وموبيليس (جزائرية حكومية) تغطي 95 في المائة من القطر الجزائري ، مشيرا إلى أن الحكومة ستشجع هذه الشركات للعمل على تغطية باقي المساحة.

من جهته ، قال وزير المالية الجزائري كريم جودي ، على هامش افتتاح الدورة الربيعية للبرلمان أمس ، إن الحكومة لا تضغط على جيزي لمغادرة الجزائر بل لا تريد ذلك أصلا .

وأشار جودي الى أن مشكلة جيزي تتعلق بمستحقات ضريبية لم تدفعها بعد ، وتقدر بنحو 600 مليون دولار أمريكي ، وأن الشركة المصرية أعلنت عن استعدادها لدفع هذه المستحقات.

وقال إننا في دولة قانون وبالتالي نسعى من أجل أن تسدد الضرائب ، مشددا على أن مصالحه لا تفرق بين الشركات وتحترم حقوق وواجبات كل واحدة منها ومن بين هذه الواجبات دفع الضرائب.

واحتجت الشركة المصرية في وقت سابق على قرار السلطات الجزائرية، وقالت إنها تلقت إخطارا رسميا من مصلحة ضرائب الشركات الكبرى في الجزائر طالبتها فيه بدفع المبلغ كضرائب وغرامات تأخير عن أعوام 2005 و2006 و2007.

واعتبرت الشركة ذلك عملية إعادة تقدير للضرائب وفق "أسس جزافية وغير واقعية وغير مقبولة"، موضحة أن مصلحة الضرائب الجزائرية تعتقد بأن ((جيزي)) حققت أرباحا بزيادة بلغت 45 في المائة عن الأرقام الحقيقية ، وفرضت على الشركة ضرائب عن سنوات 2005 و 2006 والنصف الأول من عام 2007 أعفيت منها أساسا. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة