البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

تعليق: سعر صرف الرنمينبي خارج محور النقاش على قمة مجموعة العشرين في ظل الخلافات الامريكية الاوروبية غير الهادفة

2010:06:28.16:06


لقد أطلقت وسائل الاعلام الكندية على قمة المجموعة العشرين التي عقدت في فترة 26-27 يونيو الحالي في تورنتو لقب" كاس العالم الاقتصادي " وظنت أن"عدم وجود بلدين متفقين تقريبا في مجموعة العشرين ".كما أعلنت الصين في 21 يونيو الحالي زيادة مرنة لسعر صرف الرنمينبي، مما تعتبر ازالة فتيل الحرب بين قمة مجموعة العشرين والصين.وبالرغم من الرسومات الكاريكاتورية التي رسمتها وسائل الاعلام الغربية تصور فيها الرنمينبي على هيأة حلزون يزحف الى الاعلى ،إلا أن الرأي العام الغربي للصين في اواخر شهر يونيو أنصب مجمله على سعر صرف الرنمينبي حيث كان اكثر المواضيع شعبية.وفي الواقع ،فان تراجع سعر صرف الرنمينبي في مركز هدف قمة العشرين بدأت على الفور الحرب بين امريكا واوروبا.

دعا الرئيس الأمريكي باراك اوباما في وقت سابق من بداية إنعقاد قمة العشرين إلى اتفاق على إجراءات سريعة للتحفيز المالي ،وطالب ألمانيا التحلي بالصبرحول خفض انفاق 107 مليار دولار خلال السنوات الاربع المقبلة،وقد لقي هذا الاخير رفض فظ من طرف وزير المالية الالماني .وتعاطفا مع المانيا ،علقت العديد من الوسائل الاعلامية الاوروبية الصديقة عن تلك الفجوة بـقولها " ظهور انقسام في الحلف الاطلسي".وتعتبر لأول مرة منذ عام 2008 وبعد عقد 4 قمم لمجموعة العشرين يبدو أن مناقشات حول النظام العالمي والموقف المتضارب والصراع حول حالة الصيني لا تزال متشابكة وغير واضحة، لكن الصراخ لطلب الصين لتكون " المنقذ" ليس عاليا،وقد اصبحت الولايات المتحدة مركز الاهتمام في قمة مجموعة العشرين.

يشعر الكثير من الناس بوجود فوضى في العلاقات الدولية بسبب الخلافات والتناقضات بين امريكا واوروبا في قمة مجموعة العشرين في تورينتو.وفي مقال نشرته " غلوب المالي "، وصف كاتب المقال قمة مجموعة العشرين بنهائيات كاس العالم ،وان مجموعة العشرين قد أصبحت مثل منتخبات كرة القدم في كأس العالم حيث ان المنافسة بين المجموعة العشرين حادة والقائمة على قدم وساق وعدوة لبعضها البعض.ويضيف المقال ، ان كأس العالم الاقتصادي في تورينبو ستكشف في الايام القليلة القادمة عن من يفوز بكاس المنقد الحقيقي للعالم.وفي المنافسة عن الهيمنة العالمية فانه ليس هناك في السياسة زعيم واضح.كما أن تنافس الدول لكسب اللقب المرموق هي حرب شائكة.ويضيف المقال، بان انقسام مجموعة الثمانية ومشاركة مجموعة العشرين لم يعر اهتمام المتتبعين والمنظمات المتعددة الجنسيات لعدم شرعيتها.

كما نشرت " غلوب اندميل" الكندية تقريرا حول أوضاع العلاقات الدولية الحالية ،وعدم وجود في مجموعة العشرين حاليا دولتين متفقتين تقريبا :فبعض البلدان تتمتع بفوائض تجارية ضخمة(الصين وألمانيا والمملكة العربية ، كوريا الجنوبية)،وبعض البلدان تواجه عجزاً مالياً( الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا)،وبعض الدول مثل كندا وبريطانيا وألمانيا لجأت الى الخيارات السياسية وخفض العجز المالي ذات اولوية على المدى القصير ،في حين دعت امريكا وفرنسا الى الحفاظ على خطة التحفيز،وبعض الدول الاخرى لديها أفاق اقتصادية مشرقة،مثل البرازيل التي زاد نمو اقتصادها في الربع الماضي بـنسبة 8.4 %،في حين لا يزال بعض النمو الاقتصادي عاتماً:كما هناك دول ديمقراطية ودول اوتوقراطية مستبدة،وإنهيار بنوك بعض الدول في الازمة المالية،وأنقاذها من قبل دافعي الضرائب،وبتعزيز فرنسا وبريطانيا وألمانيا للضريبة المصرفية، في حين كل من كندا واستراليا والهند والبرازيل والصين وغيرها من الدول لم تعر أي اهتمام بالضريبة البنكية.

ومن جانبه،يعتقد دا وي خبير في المعهد الصيني للعلاقات الدولية المعاصرة أن النظام الدولي الحالي مرتبك قليلا ،والعلاقات بين دولة معقدة نوعاً ما.وفي مثل هذه البيئة المعقدة ، يتعين على الصين مواصلة السعي من أجل السلام وفرصة ا لتنمية السلمية،كما ان التناقضات الداخلية العديدة لا تزال الاولوية القصوى لتأكيد ضمان التنمية في السنوات القادمة .وفي الوقت نفسه،فان الصين ليست الدولة الهينة وتفهم بالضبط ماذا تريد ، بالاضافة الى ما يريده النظام الدولي أيضا..وقد بات من الضروري على الصين حاليا التفكير في مناقشة هذه القضايا.
/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة