البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

خبير روسي: لا يجب إلقاء مسؤولية الأزمة المالية على الصين

2010:08:02.14:11

أكد ستروتشنفستش خبير اقتصادي في شركة الاستثمار الروسية خلال المقابلة الصحفية مع صحيفة الشعب اليومية أنه لا ينبغي حمل مسؤولية الأزمة المالية العالمية على الصين. وذكر أن سعر الفائدة في الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية منخفض جدا قبل انفجار الأزمة المالية، مما أثار حمى الاستهلاك. وبداية انخفاض تكاليف الإدارة للشركات الخاصة في هذه الدول أدى إلى ظهور فقاعة اقتصادية في مختلف المجالات. وهذه هي الأسباب الرئيسية للأزمة المالية العالمية. ويظن أن هناك عوامل سياسية في نظرية "المسؤولية الاقتصادية الصينية" التي تطرحها بعض الدول الغربية.

وقال ستروتشنفستش أن بعض الاقتصادات المتقدمة في العالم اتخذت السياسة النقدية والائتمانية الحفزية منذ دخول القرن ال21، إذ أصبح سعر الفائدة منخفضا للغاية، مما أدى الى الاختلال الشديد وزيادة ديون البلدان المتقدمة بشكل سريع. وعليه فقد تم تشكيل الشروط الضرورية للأزمة المالية منذ وقت مبكر. وأضاف: " تتمثل المشكلة في اختلال الاقتصاد الداخلي لبعض البلدان، وقد حاولت حكوماتها التخلص من التأثيرات السلبية التي أدى اليها انفجار فقاعة الانترنت في التسعينات من القرن الماضي، واتخاذ هذه الدول للسياسات الطائشة هو الأمر الذي سبب هذه الأزمة. وفي الحقيقة فإن حكومة بعض البلدان تتحمل أيضا جزءا من تلك لديون ،وأصبحت العلاقات بين الديون العامة واجمالي الناتج المحلي غير متوازنة، مما أدى إلى اندلاع أزمة الديون. "

وأكد ستروتشنفستش أن الولايات المتحدة وأوروبا تحتلان حوالى نصف من اجمالي الناتج المحلي العالمي، ولهما علاقات وثيقة مع جميع الأزمات الاقتصادية السابقة والأزمة المالية الحالية. وربما نحتاج الى خمس سنوات للتخلص من التأثيرات السلبية لهذه الأزمة.

وفي الأخير، أكد ستروتشنفستش أن جميع الدول يجب أن تقوم بتشديد السياسة النقدية والائتمانية وتخفيض العجز الميزانية وتعزيز التعاون الدولي في السياسات الاقتصادية. / صحيفة الشعب اليومية أونلاين /

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة