البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

مقابلة خاصة: خبير أرجنتينى يرى ان الصين لن تكرر الركود الاقتصادى اليابانى التاريخى

2010:09:06.16:07

ذكر خبير ارجنتينى يوم الأحد ان السياسات الاقتصادية الحاسمة والمتوازنة للصين ستجنبها من تكرار انفجار الفقاعة الاقتصادية التى ضربت اليابان فى الثمانينيات من القرن الماضى.

وقال ماريانو تورزى استاذ السياسة الدولية فى مقابلة خاصة لوكالة انباء ((شينخوا)) انه بينما قامت اليابان بتطبيق سياسة مالية ونقدية معاكسة" فى ثمانينيات القرن الماضى, فإن الصين" تنتهج الطريق الآخر" وتعمل بـ" طريقة حاسمة وموجهة جيدا".

واوضح ان الصين تحاول ان " تتجنب الافراط فى تنمية الصادرات وفى تنمية المدن الساحلية" , وتركز بـ" حكمة على السوق الداخلية وتنمية الاتصالات والبنية التحتية".

وذكر الأستاذ بجامعة توركواتو دى تيلا ان هذا النهج يختلف عن النهج اليابانى فى ثمانينيات القرن الماضى, عندما دفعت صادراتها الهائلة الدول الأخرى الى فرض اجراءات حمائية ضدها.

واضاف تورزى ,الذى يعمل ايضا فى جامعة جون هوبكينز فى بالتيمور بالولايات المتحدة, ان "الصين يمكن ان تتجنب ذلك و تركز على سوقها المحلية كما تفعل الآن".

وتعليقا على تقارير افادت مؤخرا بأن الصين تفوقت على اليابان واصبحت ثانى اكبر اقتصاد فى العالم, قال تورزى ان الاقتصاد الصينى ما زال" فى مستوى دولة نامية".

وأكد تورزي ان " كونها ثانى (اكبر ) اقتصاد في العالم لا يعنى انها ثانى اكبر قوة اقتصادية في العالم".

وفي الوقت نفسه، اوضح ان الصين يتعين عليها ان تأخذ في اعتبارها سلسلة من المتغيرات في نموها الاقتصادى ,قائلا "الصين يجب عليها ان تهتم بالاصول المالية الاجنبية المتدفقة على البلاد، اذ انها قد تؤدي الى فقاعة عقارية حقيقية. وقد يكون اجراءا جيدا اذا قامت بفرض سلسلة من القيود على النظام المالي."

وفي هذا السياق، أشار تورزي الى ان الحكومة الصينية تقوم بالفعل ببذل جهودا لكبح الارتفاع غير المعقول فى اسعار الاسكان بالمدن الكبرى، مضيفا ان الصين "لا بد ان تولي اهتماما ايضا للبنوك , وبشكل اساسى لطريقة توجيه القروض."

موجها اهتمامه الى امريكا اللاتينية ، اقترح تورزى ان تقوم الصين بـ "توسيع" استثماراتها في المنطقة واقامة اعمال في الدول المحلية لتحسين التكامل الثنائي.

وقال "بهذه الطريقة ، فإن رفض المنتجات الصينية باجراءات مكافحة الاغراق لن يعنى شيئا في نهاية المطاف".

وفيما يتعلق بالعلاقات بين الصين والارجنتين ، اشار تورزي الى ان هناك امكانية كبيرة للبلدين لتعميق علاقاتهما , موضحا ان " الارجنتين يمكن ان تقوم بأكثر مما تفعل لتتكامل مع الصين من خلال تعزيز التكامل مثلا في العملية الزراعية - الصناعية"، واصفا الصين بانها "لاعب عالمي بارز".

وفي الوقت الراهن، تعد الصين ثاني اكبر شريك تجاري للارجنتين، حيث وصل حجم التبادلات الثنائية بينهما الى نحو 5.88 مليار دولار امريكي خلال النصف الاول من عام 2010، وفقا لبيانات وزارة الخارجية الارجنتينية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة