البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

المجتمع الدولي يقدر نجاح الصين فى بناء المناطق الاقتصادية الخاصة عاليا

2010:09:07.15:52

بمناسبة احتفال الصين بالذكرى الثلاثين لتأسيس شنتشن كأول منطقة خاصة للاصلاح الاقتصادي،قدر المجتمع الدولي بناء المناطق الاقتصادية الخاصة وتنميتها تقديرا ايجابيا،ويعتقد ان المناطق الاقتصادية الخاصة هى رمز للاصلاح والانفتاح فى الصين،وان تأسيسها ونجاحها مهم جدا للصين،كما دفعت بالتنمية في البلدان الأخرى،ولا سيما البلدان المجاورة للصين.

وأشارت سكا • كوبيلا مسؤولة كبيرة سابقة فى الامم المتحدة وهى مساعدة أستاذ فى جامعة كولومبيا الامريكية فى المقابلة الصحفية إلى ان تجربة بناء الصين لمناطق الاقتصادية الخاصة فى السنوات الماضية قد أفادت عددا لا يحصى من الأسر المزارعة الصينية ،إذ يتبادر كثير من العمال المزارعيين الشباب منهم إلى العمل في المناطق الساحلية للتصنيع والصادرات.كما خلقت المناطق الاقتصادية الخاصة الصينية أيضا البنية التحتية الأكثر عبقرية و الأكثر قدرة على التكيف لضمان تنمية الصناعة الانتاجية ويمكنها القيام بالتعديل الذاتى المستمر وفقا للطلب في السوق الدولية.

وقالت سكا • كوبيلا ان انفتاح الصين على الخارج قد أدى إلى تطور المناطق الاقتصادية الخاصة تدريجيا إلى كل المناطق الساحلية ،كما قد امتد إلى المناطق الوسطى بسرعة مما أتاح فرص تنمية جديدة لعدد كبير من الشباب فى المناطق الوسطى والغربية.وتلعب المناطق الاقتصادية الخاصة دورا بارزا لتعزيز التنمية الاقتصادية الصينية،ومن دورها التصميمات الخلاقة والجديدة،التقدم التكنولوجي،والابتكار المستقل وما إلى ذلك.

ومن جهته تحدث كارلوس• تافاريس وهو مستشار خاص للاتحاد التجاري القومي البرازيلي وهو صحفي معروف،ظل يراقب الإصلاح الاقتصادي والانفتاح في الصين بنظر حاد منذ عام 1971،عن التنمية في المناطق الاقتصادية الصينية وانجازاتها قائلا:"أن تأسيس المناطق الاقتصادية الخاصة يعتبر الخطوة الأولى وخطوة مهمة في انفتاح الصين على الاستثمار الأجنبي،كما قد دفع دخول الصين إلى السوق الدولية،مما لا يساعد على تصدير المنتجات الصينية فقط ،بل أسرع في استيراد الصين للمواد الخام والمنتجات الوسيطة اللازمة أيضا."

وقالت ليليانا أستاذة في مركز بحوث آسيا وإفريقيا التابع لمعهد المكسيك وخبيرة في القضايا الصينية:"لقد وجدت خلال زيارتى للصين ان الاصلاح والانفتاح فى الصين لا يقتصر على عدد قليل من المناطق الاقتصادية الخاصة والمدن الكبرى،بل هو اصلاح وانفتاح شاملان ممتدان من الشرق إلى الغرب،ومن المناطق الحضرية إلى الأرياف.وأنا معجبة جدا بأفكار التطوير الشامل فى الصين أى الاهتمام ببناء المناطق الشرقية وتنمية المناطق الغربية معا"كما تنهدت ليليانا قائلة:" أن سبب نجاح الصين في حدوث" المعجزات الصينية" واحدا تلو الآخر هو القدرة القوية للشعب الصينى على التعلم والتكيف مع البيئة."

يذكر أن ليليانا قد قامت بأبحاث في القضايا الصينية لمدة 30 عاما،كما قد شهدت بعيونها التنمية والتغيرات للصين خلال تلك الفترة.وتعتقد أن القادة الصينيين حكماء جدا وهم طرحوا فكرة تأسيس المنطقة الاقتصادية الخاصة فى شنتشن،الأمر الذى وفر ضمانا نظاميا صلبا لنهوض الاقتصاد الصيني فى السنوات ال30 التالية.

ومضت ليليانا تقول:" لقد سبق للمكسيك أن طبقت خطة تنمية مثل المناطق الاقتصادية الخاصة فى الصين،لكنها فشلت.ان نجاح الصين يعزى إلى حد كبير إلى تفوق النظام الاشتراكى فى الصين"."كما ان القيادة الصينية شجاعة فى تحرير العقل للمزيج المثالي بين اقتصاد الخطة واقتصاد السوق،وتحويل رؤوس الأموال والتكنولوجيا والخبرة الإدارية المتقدمة الأجنبية إلى قوة كبيرة للتنمية الاقتصادية الذاتية،وربما هذا أهم عامل لتحقيق التنفيذ الكامل لنموذج المناطق الاقتصادية الخاصة وفكرة الاصلاح والانفتاح كلها.

وقال تابالنشي رئيس الوزراء التايلاندي السابق ورئيس جمعية الصداقة التايلاندية الصينية فى المقابلة الصحفية انه قد عاد إلى وطنه قبل فترة بعد رحلة تفقدية إلى بكين وغيرها من الأماكن الصينية،وقد شعر شخصيا بانجازات العظيمة التى حققها الاصلاح والانتفاح فى الصين خلال السنوات ال30 الماضية.وقال تابالنشي باللغة الصينية:"كل شىء حسن نضر وبهيج فى الصين."وأكد ان نجاح شنتشن قد قدم تجربة هامة للاصلاح والانفتاح فى الصين وتساعد على تعبئة المبادرة والإبداع للجمهور الصيني.وان نجاح المناطق الاقتصادية الصينية مهم جدا للصين،كما دفعت التنمية فى البلدان الأخرى،ولا سيما البلدان المجاورة للصين.

من جهة أخرى، أصدرت صحيفة "وورلد نيوز" التايلاندية طبعة خاصة يوم 25 أغسطس الماضي لاستعراض مسيرة التنمية فى شنتشن،وأشارت فيها إلى ان شنتشن بعد حصولها على النجاح الكبير فى السنوات ال30 الأولى،ستحافظ على مكانتها كأفضل رائد وأحسن منطقة لتجربة في السنوات ال 30 المقبلة.

وذكر أستاذ قولوسوام مدير مركز البحوث فى اختيار السياسات بنيودلهي العاصمة الهندية خلال المقابلة الصحفية ان المناطق الاقتصادية الخاصة فى الصين قد حققت انجازات ملحوظة،لا سيما الأداء الممتاز في مجال تعزيز الاصلاحات الاقتصادية فى الصين.

وقال قولوسوام ان المناطق الاقتصادية الصينية قد ارست اساسا جيدا لانتاج كمية وافرة من المنتجات التصديرية العالية الجودة.وان التنمية فيها قد حلت مشكلة التوظيف و توليد الدخل وغيرها من المشاكل.وأهم شيء،هو أن المناطق الاقتصادية الخاصة فى الصين قد اصبحت "الحاضنات" لكثير من التكنولوجيا الناشئة،وقد قدمت إسهاما كبيرا في الإبداع الاقتصادي.ويعتقد قولوسوام ان نموذج المناطق الاقتصادية الخاصة فى الصين لا تزال لها قوة كامنة كبيرة للتنمية فى المستقبل.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة