البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

السيطرة الصينية على السوق العقاري تواجه تحديات مزدوجة

2010:11:17.09:47

تواجه السيطرة الصينية على السوق العقاري تحديات مزدوجة من الضغوط الناجمة عن توقعات التضحم وتداول رأس المال.

هذا ما قاله شنغ لاى يون المتحدث باسم مصلحة الدولة للاحصاء يوم الاحد فى العاصمة بكين، مضيفا ان هذه التحديات تتمثل بتسجيل مؤشر الاسعار الاستهلاكية رقما قياسيا , وازدياد القروض الجديدة بالعملة الصينية من جهة , واستمرار اسعار المساكن في الارتفاع فى مرحلة مهمة من مراحل السيطرة على السوق العقاري وظهور تغيرات جديدة فى الظروف الصينية والاجنبية من جهة أخرى .

وأظهر الاداء العقارى فى اكتوبر ان السيطرة الثانية على العقارات حققت فعالية اولية , وأتى هذا التقييم من المعلومات العقارية الصادرة فى اكتوبر عن المصلحة.

ومع ان اسعار مبيعات المساكن ازدادت فى اكتوبر هذا العام في 70 مدينة كبيرة ومتوسطة بواقع 8.6 بالمئة قياسا الى الفترة المماثلة من العام الماضى , و0.2 بالمئة قياسا الى سبتمبر هذا العام , الا ان مستوى الزيادة انخفض 0.5 نقطة مئوية و0.3 نقطة مئوية على التوالى مقارنة بسبتمبر فى حين تراجعت مساحة وقيمة مبيعات المساكن التجارية قياسا الى سبتمبر مع بلوغ مستوى الانخفاض 11.2 بالمئة و7.7 بالمئة على التوالى .

ومع ذلك تواجه السيطرة على السوق العقاري تحديات ناجمة عن ارتفاع مؤشر الاسعار الاستهلاكية ، إذ اوضحت المعلومات ان مستوى زيادة المؤشر في فترة يناير / اكتوبر هذا العام بلغ 3 بالمئة اى انه بلغ " خط الإنذار " بسبب ازدياده 4.4 بالمئة فى اكتوبر .

ويزيد ارتفاع مؤشر الاسعار الاستهلاكية من توقعات التضخم المالى, وعلى خلفية هذا يفضل الناس التطلع الى الجدوى الاستثمارية فى العقارات، ما يتنافى مع الهدف الأولي لتثبيت السوق بواسطة تنفيذ سياسة السيطرة على السوق العقاري.

وقال مسؤول من جمعية العقارات الصينية ان كثيرا من السكان في البلاد يحملون اموالهم استعدادا لشراء المساكن بسبب ارتفاع مؤشر الاسعار الاستهلاكية , ما يمثل قوة كامنة لاحتمال ارتفاعه فى اى وقت , ويعد مسألة ملحة تهتم بها الحكومة الصينية.

وفى الوقت نفسه، لا يمكن تجاهل الضغوط الناتجة من التضخم المالى المتراكم منذ السنوات . وبينت المعلومات الصادرة يوم 11 نوفمبر الجاري عن بنك الشعب الصينى ( البنك المركزى ) ان قيمة القروض الجديدة باليوان فى اكتوبر بلغت 587.7 مليار يوان مقابل 595.5 مليار يوان فى سبتمبر بزيادة 334.7 مليار يوان قياسا الى الفترة المناظرة من العام الماضى فى حين اوضحت المعلومات ان كمية زيادة امدادات العملة فى اكتوبر عاودت الصعود مرة ثانية بعد ان شهدت انخفاضا فى سبتمبر قياسا الى اغسطس .

وعلى الصعيد الدولي، اعلن مجلس الاحتياطى الاتحادى الامريكى جولة ثانية من سياسة العملة المرنة فى بداية هذا الشهر، إذ سيجرى شراء سندات خزانة طويلة الاجل بقيمة 600 مليار دولار امريكى قبل حلول نهاية يونيو 2011 . وسيؤدى ذلك الى زيادة انخفاض قيمة الدولار الامريكى , وزيادة ارتفاع اسعار المنتجات الاساسية الدولية , ومواجهة الصين لضغوط متزايدة ناجمة عن التضخم المالى الوارد من الخارج وتداول الاموال الساخنة .

ولا شك فى ان السوق العقاري الصيني يمتاز بجاذبية كبيرة للرساميل الخارجية التى تستهدف الجدوى فائقة القيمة مثل كسب الارباح من ارتفاع قيمة العملة الصينية وارتفاع اسعار المساكن .

وأظهرت المعلومات الصادرة عن مصلحة الدولة للاحصاء ان مستوى زيادة استخدام الاستثمارات الاجنبية فى المؤسسات العقارية الصينية شهد ازديادا مستمرا ، اذ ارتفع من 23.9 بالمئة فى فترة يناير / اغسطس الى 26 بالمئة فى الثلاثة ارباع الاولى من هذا العام , وارتفع هذا المستوى الى 43.3 بالمئة فى فترة يناير / اكتوبر من العام نفسه.
وتعد الاستثمارات المباشرة من الرساميل الدولية فى مجال العقارات ظاهرة نشطة . واوضحت المعلومات الواردة من وزارة التجارة ان المؤسسات العقارية اجنبية الاستثمار شهدت زيادة واضحة فى الاستثمارات . ففى سبتمبر وحده زادت 43 مؤسسة من بين المؤسسات العقارية اجنبية الاستثمار والمسجلة فى انحاء البلاد ، من استثماراتها فضلا عن تأسيس 31 مؤسسة جديدة، ما تجاوز معدل مستوى الثلاث سنوات الماضية فى هذا الصدد.

وتعد مسألة الحيلولة دون وقوع أزمات ناجمة عن الاموال الساخنة من اجراءات السيطرة على السوق العقاري . واشارت وثيقة مجلس الدولة المطروحة في 10 يناير من هذا العام بوضوح الى وجوب تعزيز السيطرة ومراقبة اتجاه تداول رساميل القروض ونشاطات تدبير الاموال العابرة لحدود البلاد , والحيلولة دون دخول اموال القروض الائتمانية السوق العقاري بصورة غير مشروعة , ومنع حدوث أزمات الاموال الساخنة من خارج الصين في السوق العقاري المحلي.

وفى الوقت الحاضر، اتخذ البنك المركزى اجراءات لرفع نسبة احتياطيات الودائع المالية فى الهيئات المالية وزيادة معدل فائدة المدخرات المصرفية بغية مواجهة الضغوط الناتجة من فائض التداول المالى والتضحم المالى ما اطلق اشارة لتضييق التداول المالى امام السوق .
( شينخوا )

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة