0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

تقرير اماراتي : 2010 شكل "نقلة نوعية" باتجاه التعافي من تداعيات الازمة المالية العالمية

2011:01:10.10:02

أكد مصرف الامارات الصناعي اليوم (الاحد) ان عام 2010 ، شكل "نقلة نوعية" أخرى لاقتصاد الدولة في اتجاه التعافي من تداعيات الازمة المالية العالمية، حيث حققت معظم القطاعات الاقتصادية نموا جيدا كما ارتفعت أسعار النفط عن مستوياتها في عام 2009، مما ساعد على توفير المزيد من السيولة من خلال زيادة الإنفاق وتنشيط الأوضاع الاقتصادية بشكل عام. وقال المصرف في تقرير تضمنته نشرته الشهرية والتي تلقت وكالة انباء(شينخوا) نسخة منه، ان نسب النمو بين قطاع اقتصادي وآخر تختلف وفق شدة تأثرها بتداعيات الأزمة ، الا أن الناتج المحلي الإجمالي حقق تقدما ملحوظا بشقيه النفطي وغير النفطي،بفضل تضافر العديد من العوامل المحلية والخارجية التي ساهمت في التنامي النسبي لحجم الناتج المحلي في هذا العام، مقارنة بعام 2009.

وبحسب التقرير فقد تجاوز الناتج المحلي الإجمالي للإمارات ولأول مرة حاجز التريليون درهم (272.3 مليار دولار) خلال العام 2010، محققا نموا بنسبة 6.2 بالمائة ، مقارنة بعام 2009 .

وارتفع الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي ، بنسبة 5.1 بالمائة ليصل الى 653.5 مليار درهم (178 مليار دولار) عام 2010، مقارنة بـ 621.7 مليار درهم (169.3مليار دولار) عام 2009 مشكلا بذلك ما نسبته 65.3 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي عام 2010، مقارنة بـ 66 بالمائة في عام 2009. وبحسب التقرير فإنه ورغم استمرار التراجع في بعض القطاعات غير النفطية، كالقطاع العقاري والبناء والتشييد، الا أن النمو الكبير في قطاع الصناعات التحويلية وعودة النشاط للقطاع السياحي وقطاع الخدمات ساهم في الاستقرار النسبي مساهمة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي. أما الناتج المحلي النفطي، فقد ارتفع الى 346.5 مليار درهم (94.3 مليار دولار) عام 2010 ، مشكلا ما نسبته 34.7 بالمائة من إجمالي حجم الناتج المحلي، مقابل 320.3 مليار درهم (87.2 مليار دولار) في عام 2009. وعلى المستوى القطاعي، حقق قطاع الصناعات التحويلية قفزة نوعية مع دخول بعض الصناعات الكبيرة حيز الإنتاج الفعلي في هذا العام، كمصنع المنيوم الإمارات " ايمال " والذي يشكل إضافة مهمة ليس لقطاع الصناعات التحويلية فحسب، وإنما للاقتصاد المحلي ككل. وبذلك، ارتفعت مساهمة القطاع الصناعي بنسبة 7 بالمائة لتبلغ 127.6 مليار درهم ( 34.7 مليار دولار) في عام 2010، مقارنة مع مساهمته في عام 2009 والتي بلغت 119.2 مليار درهم (32.5 مليار دولار)، حيث استحوذ هذا القطاع على ما نسبته 12.8 بالمائة من مجموع الناتج المحلي في العام الماضي.

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة