البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

افريقيا ـــــ ساحة معركة لقطاع المصرفي العالمي لتنازع عن الموارد المالية الجديدة

2011:02:17.11:12

بقلم/ تشن شيانجين باحث في معهد دراسات الاقتصاد والتكنولوجيا الدولي لمركز بحوث التنمية بمجلس الدولة

كانت الصناعة المصرفية الافريقية مزدهرة و منافسة شديدة خلال السنوات ال 10 الماضية. في عام 2009، انتهت الأزمة المالية العالمية،اكتسبت البنوك المحلية والأجنبية في أفريقيا 2.6 مليار دولار ما يعادل حوالي جميع أرباح البنوك الغربية في الصين والهند.ويعتبر ازدهار الصناعة المصرفية قوة محركة وشاهدة للتنمية الاقتصادية في إفريقيا.

تقسم البنوك في افريقيا إلى أربعة أنواع:

الأول: بنوك محلية،مثل بنك ستاندرد لجنوب أفريقيا،له أعمال تجارية في 16 دولة افريقية؛

الثاني: فروع البنوك الكبرى لدولة ذات سيادة السابقة في أفريقيا،وهي القوة الرئيسية للبنوك الأفريقية،حيث بلغ قروضها لجنوب الصحراء (استثناء جنوب أفريقيا وليبيريا) 50 مليار دولار؛

الثالث: سيتي بنك،دخل السوق المالية الأفريقية منذ منتصف الستينات في القرن الماضي وشكل شبكته؛

الرابع :بنوك الوحدات الاقتصادية الناشئة التي ترأسها الصين.

في عام 2007،اشترى بنك الصين الصناعي والتجاري 20% من أسهم بنك ستاندرد لجنوب أفريقيا ب5.5 مليار دولار،لفتت أنظار السلك المصرفي العالمي.وفي عام 2009،بلغت قيمة استثمار بنك الصين في افريقيا 3 مليار دولار ،وهي ضعف قيمة المبلغ المستثمر في العام السابق.كما قدم بنك الصين الصناعي والتجاري قروض بمبلغ 200 مليون دولار إلى احدى شركات الهاتف المحمول في جنوب افريقيا لشراء معدات الاتصالات من شركة هواوي صينية؛ووقع بنك الصين عقد مع إيكوبانك،يمكنها من استخدام فروع إيكوبانك للقيام بأنشطة الأعمال.ووفقا للتقارير التي قدمها الأستاذ دبر بلادجام من الجامعة الأمريكية،قد قدمت البنوك الصينية 20 مليار دولار من القروض إلى افريقيا (بما في ذلك شمال افريقيا).

بالإضافة إلى ذلك، فان البنك البرازيلي وبراديسكو البرازيل يندمجان مع بنك بيز البرتغالي لتكوين الشركة القابضة الأفريقية؛وبدأ البنك الهندي ينشط في افريقيا مؤخرا.ان التطور السريع للوحدات الاقتصادية الناشئة في افريقيا على خلفية العلاقات الوثيقة المتزايدة بين افريقيا والأسواق الناشئة.

قال الرئيس التنفيذي لبنك ستاندرد دياكوفيتشا مالي،ان "افريقيا قد أصبحت هدفا"؛ واعتقد رئيس منطقة أوروبا وافريقيا والشرق الأوسط لسيتي غروب وليام ميلز أن"افريقيا أصبحت تنافسية بشكل متزايد" بنسبة للسلك المصرفي.في ظروف زيادة السيولة، حرص الأموال الساخنة على فتح الموارد المالية الجديدة في أفريقيا.

لقد خدم البنك الأفريقي المستهلكين من الطبقة العليا والكيانات الحكومية والشركات الكبيرة أو المتوسطة تقليديا.ومبلغ الادخار الذي حصله البنك أكثر من القروض.وأسعار الفائدة للقروض الشخصية عالية ،فأرباح البنوك غنية والحكومة يمكن أن تحصل على الأموال الكافية.ولكن أساس الاقتصاد الافريقيا ضعيف وعدد الأشخاص من الطبقة المتوسطة قليل.وكانت افريقيا تتجاهل هذا العامل السلبي وتوسع حجم البنوك بشكل أعمى ، مما أدى إلى الوضع السلبي.

إن إستراتيجية البنك الأفريقي لكسب أرباح ضخمة هي الاستثمار بكثافة في تنمية الموارد الطبيعية وبناء البنية التحتية.أما البنوك الصيني فتوفر مبالغ كبيرة من الأموال في بناء المطارات والطرق ومحطات الكهرباء وغيرها من البنية التحتية،مما جلب شعبية كثيرة من العملاء. وكان بنك ستاندرد لجنوب افريقيا ينافس مع البنك الصيني على المشروع،سادت الصين ب"تكتيك هجوم المشاعر"،فاضطر بنك ستاندرد الى الاتحاد مع الصين،وهو يعرف الآن باسم "بنك التعدين".

ويرغب معظم البنوك الافريقية في كسب أموال من موجة بناء البنية التحتية وتنمية الموارد الطبيعية بشكل "إدارة الشبكة المصرفية "حاليا.ويبذل سيتي غروب جهودا كبيرة لتعزيز مكانته في مجالات تمويل التجارة والاستثمار.وتحاول إتش إس بي سي شراء بنك في جنوب أفريقيا لاستخدام قوته القوية التي أنشأت في أفريقيا.كما أن موقف بنك باركليز لبريطانيا في أفريقيا لم يتحسن بعد شراء "ابسا" بنك لجنوب أفريقيا في افريقيا في عام 2005.وهذا دليل على أنه مهما اتخذت البنوك طرق الإدارة الذكية والمتنوعة والجديرة بالثناء، فإن عدم تحديث أي ازدهار يشهر به الجماهير الإفريقية ، يبقى من الصعب أن يحصل البنك على الازدهار الحقيقي.

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة