البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

أكبر مركز للسلع الصغيرة في العالم يسارع في تنمية التجارة الدولية

2011:03:23.15:46

تشرع مدينة ييوو في مقاطعة تشجيانغ بشرق الصين، أكبر مركز في البلاد لتوزيع السلع الصغيرة، تشرع في إصلاحات شاملة لتنمية التجارة الدولية بصفة منطقة تجريبية،حسبما ذكر في برنامج الإصلاح الكلي للمدينة الذي وافق عليه مجلس الدولة الصيني مؤخرا.

كانت المدينة تتعرض للصعوبات والعقبات من حيث النظام والسياسة في تنمية التجارة الدولية، على سبيل المثال، تصدر المدينة مئات الآلاف من أنواع السلع الصغيرة كل يوم، الامر الذي يحتاج إلى إجراءات معقدة لتصنيفها وتسجيلها في هيئة الجمارك وفق النظام الضريبيالماضي"، قال ياو شيان مينغ نائب رئيس هيئة المدينة للتعاون الاقتصادي والتجاري الخارجي.

وقد وضعت الهيئة العامة للجمارك الصينية حزمة من السياسات الصالحة لصادرات السلع الصغيرة في ييوو قبل ثلاث سنوات، ما يسمح بتسجيلها في الجمارك بصورة مشتركة، فانخفضت أرقام التعرفة الجمركية من ما يزيد عن 8000 إلى 98 فقط ، الامر الذي يلعب دورا مهما في تسهيلالتجارة الدولية في ييوو.

و أضاف ياو انه تم تنفيذ حزمة من الإجراءات المناسبة لتنمية التجارة الدولية في ييوو من حيث الجمارك والفحص والحجر الصحي والضرائب والعملات الأجنبية وإدارة الأعمال التجارية وغيرها حسب خصائص إنتاج ومعاملات السلع الصغيرة في المدينة.

قال خه مي هوا عمدة المدينة ان كل الأعمال قد انطلقت حسب متطلبات البرنامج الكلي لتحقيق منجزات في المستقبل القريب من حيث تسهيل التجارة الدولية في هيئات الجمارك والفحص والحجر الصحي وفتح الميناء الجوي وغيرها .

"هذا جزء من القرارات الاستراتيجية الهامة التي اتخذها مجلس الدولة الصيني بغية تحويل نمط التنمية ورفع مستوى الانفتاح على العالم الخارجي"، أشار ياو تسوه تينغ نائب رئيس لجنة المقاطعة للتنمية والاصلاح ورئيس المجموعة القيادية لإصلاح النظام الاقتصادي بالمقاطعة.

وأضاف ياو ان مدينة ييوو تعكس ملامح البلاد في تنمية التجارة الخارجية , كما تظهر التناقضات والمشكلات ذات الجذور العميقة التي تواجه الصين خلال تنمية التجارة الدولية بصورة شاملة، بالإضافة إلى ان المدينة قادرة على تحمل هذه المسؤولية في المرحلة الحاسمة لتحويل نمط تنمية التجارة الخارجية الصينية وتقديم التجارب القيمة للبلاد قاطبة.

يذكر ان ييوو تعد أول مدينة على مستوى المحافظة يوافق مجلس الدولة الصيني على تنمية التجارة الدولية فيها بصفة منطقة تجريبية.

الجدير بالذكر ان سوق السلع الصغيرة في ييوو بدأت في التطور في عام 1982 الذي صادف أوائل مرحلة تنفيذ سياسة الإصلاح والانفتاح علىالعالم الخارجي، ثم أصبحت أكبر قاعدة لصادرات السلع الصغيرة ونافذة صينية مهمة في التجارة الدولية.

يذكر ان المساحة التجارية لأسواق ييوو بلغت زهاء خمسة ملايين متر مربع ، بما فيها حوالي 62 ألف محل تجاري ويعرض فيها أكثر من 1.7 مليون نوع من السلع، علما بانه جاء ما يزيد من 70 بالمائة من هذه السلع من مؤسسات خارج المدينة , بينما يزودها أكثر من 200 ألف مؤسسة متوسطة وصغيرة الحجم في كل أنحاء الصين بصورة مباشرة.

تجذب ييوو ما يزيد من 400 ألف شخص/ مرة من التجار الأجانب لشراء سلعها كل سنة، وقد أقيمت فيها أكثر من 3000 من مكاتب التمثيل التجاري للمؤسسات الأجنبية , كما يقيم فيها زهاء 13 ألف تاجر أجنبي، وقد تم تصدير 570 ألف حاوية قياسية للسلع من جمارك المدينة في عام 2010بقيمة تقدر بزهاء 30 مليار دولار أمريكي إلى ما يزيد من 200 دولة ومنطقة في كافة أنحاء العالم.

استطرد عمدة المدينة قائلا انه تم تحديد تسعة اتجاهات مهمة للإصلاح وستة إجراءات متكاملة لتنمية التجارة الدولية في برنامج الإصلاح الكلي المذكور سابقا ,و تتجسد في تحويل المدينة من مقدم بسيط للسلع إلى مورد يقدم الخدمات الكاملة , وإنشاء المنطقة النموذجية لتطبيق شبكة توزيع السلع وشبكة الانترنت وإقامة منطقة التجارة الدولية للسلع الصغيرة ومنطقة عرض السلع المستوردة على المستوى الوطني وتشكيل منصة "الاستثمار الخارجي" والشبكة التسويقية الدولية التي تخدم المؤسسات متوسطة وصغيرة الحجم والسعي وراء إقامة منظومة الإنذار والمراقبة لتجارة الواردات والصادرات وآليات الثقة المتبادلة ومواجهة الاحتكاكات التجارية ومشاورات التجارة الدولية وغيرها , بالإضافة إلى إبداع نظام الإدارة والخدمات للتجارة الدولية ودراسة آلية الأعمال الجديدة والسياسات التفضيلية.

وكشف البرنامج عن ان المدينة ستتطور لتصير المدينة المهمة لتوزيعالبضائع في منطقة دلتا نهر اليانغتسي , اذ سيتم تكميل نظام النقل والمواصلات مع الأخذ في الاعتبار الاستراتيجية الوطنية العامة, وتخفيض تكاليف التوزيع في المنطقة استنادا إلى نقاط التفوق التي تمتاز بها المدينة في المواصلات والسوق وحتى يزداد حجم السلع في ميناء شانغهاي وميناء نينغبوه-تشوشان بشكل ثابت ومستدام وتشترك المدينة في التعاون والمنافسات الاقتصادية الدولية على مستوى أعلى .

نسعى إلى رفع الكفاءة الجمركية بصورة ملحوظة وتسهيل معاملات الخروج والدخول للتجار الأجانب حتى يتشكل نظام تجاري ذي قنوات سهلة مع حلول عام 2015 والذي من شأنه ان يدمج بين الواردات والصادرات والتجارة العابرة, وبين السوق الملموسة والتجارة الالكترونية وشبكةتوزيع البضائع , وبين تجارة السلع وتجارة الخدمات"، أضاف خه مي هوا.

قد انتظرنا هذا اليوم لمدة طويلة"، قال لو تشي جين نائب رئيس جمعية صناعة الألعاب بالمدينة بعد سماعه موافقة مجلس الدولة الصيني على برنامج الإصلاح ، ويعتقد ان المدينة ستحصل على التأييد الفاعل من قبل حكومة البلاد لتنمية التجارة الدولية بصفتها كمنطقة تجريبية،وأما المؤسسات والتجار الأجانب فسيستفيدون أيضا من السياسات الجديدة التي تسهل عملية الدخول والخروج للبضائع والأشخاص وتخفض تكاليف المؤسسات.

أشار تشانغ هان دونغ رئيس مركز بحوث التجارة الدولية بمقاطعة تشجيانغ إلى ان القرار الحكومي يساعد على تشكيل البيئة الملائمة للتجارة الخارجية في المدينة بصورة ملموسة، إذ لا يرفع تنافسية المدينة في التجارة الدولية فحسب، بل يمنح "العلاوة" لاقتصاد المقاطعة قاطبة اعتمادا على السياسات الجديدة التي ترمز إلى بداية الفترة الحاسمة لتنميته.(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة