البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

تعليق: مجموعة " بريك" ومساهمتها البناءة في تحريك عجلة الاقتصاد العالمي

2011:03:24.16:34

صحيفة الشعب اليومية -الصادرة يوم24 مارس عام 2011- الصفحة رقم: 03

ستستضيف الصين اجتماع قادة مجموعة "بريك" التي تضم اقتصادات كبرى هي البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا في مدينة سانيا الجنوبية في منتصف ابريل المقبل، إذ سيشارك الرئيس جنوب أفريقيا جكوب زوما في الاجتماع لأول مرة بعد انضمام جنوب أفريقيا رسميا للمجموعة.كما أن عضوية جنوب أفريقيا في مجموعة " بريك" ستساعد على تطوير آلية التعاون بين دول "بريك" وإعطاء معنى جديد لآلية التعاون مع الأسواق الناشئة،.

لقد مضت 10 سنوات منذ أن اقترح مصرف "غولدمان ساكس" لأول مرة في نوفمبر عام 2001 استخدام "بريك" هذا اللفظ المختصر للإشارة إلى الدول الأربع (البرازيل وروسيا والهند والصين التي تتطور اقتصاداتها بوتائر عالية. وقد اعتقد بعض الناس أنذاك، أن هذا المفهوم هو مجرد أداة تسويق لزبائن مؤسسة غولدمان ساكس من بلدان الأسواق الناشئة. لكن، في السنوات العشر الأولى من القرن الجديد، أصبحت مجموعة "بريك" ممثل لبلدان الأسواق الناشئة، ويلعب دورا مهما في التنمية، السلام ،وتعزيز الازدهار الذي جذب انتباه العالم .

كما أصبحت مشاركة بلدان الأسواق الناشئة فعالة في العولمة الاقتصادية اليوم بعد ما كانت سلبية في الماضي. كما أصبح النظام الاقتصادي في الاقتصادات الناشئة في مجوعة بريك وغيرها من الاقتصادات الناشئة في العالم أكثر عقلانية، وأكثر توازنا. بالإضافة إلى أن الاقتصادات الناشئة تولت الدور الرائد والمحرك للانتعاش الاقتصادي العالمي في الأزمة المالية العالمية. ويشكل حجم الاقتصاد الصيني العضو في مجموعة "بريك" ما يقرب من 10 % من الاقتصاد العالمي في الوقت الحاضر، في حين أن مساهمة الصين في النمو الاقتصادي العالمي في السنوات الأخيرة قد بلغت ما بين 20% إلى 30%. وإن نمو الاقتصاد القوي في الصين وروسيا والهند والبرازيل وجنوب أفريقيا له مساهمة حقيقية في انتعاش الاقتصاد الهش في العالم، ومصدر الثقة وقوة أيضا.

إن التنمية والازدهار هو الهدف المشترك الذي تعمل على تحقيقه مجموعة " بريك". كما أن آلية تعاونها لا تستهدف أي بلد، ولا تطعن في أي نظام.

لا يزال واقع النظام الاقتصادي العالمي قائم على هيمنة البلدان المتقدمة. وتعتقد مجموعة"بريك" أن النظام الاقتصادي العالمي القائم الآن غير معقول وغير عادل، حيث تم تصنيف مجموعة " بريك"على قائمة البلدان ذات الأسواق الناشئة بسبب تأخرها صناعيا. كما أن دول مجموعة "بريك" لم يستطيعون التكيف بشكل جيد مع تغيرات نمط الاقتصادي العالمي فحسب، بل أن التغيرات لا يمكن أن تعكس احتياجات إعادة الهيكلة الاقتصادية بصورة مشتركة لبلدان الأسواق الناشئة أيضا.

في الوقت نفسه، فقد استفادت مجموعة "بريك"من نظامها الاقتصادي الحالي، الذي ساعدها على تنمية عالية السرعة. لذا فإن دور مجموعة "بريك" اليوم هو بناء جدا. كما تتمنى مجموعة "بريك "أن تكون في مقدمة الدول التي تسعى إلى إصلاح النظام الاقتصادي، بدلا من تخريبه وإطاحته.

لقد حوّل مركز الاقتصاد العالمي من مواجهة ومعالجة الأزمة المالية الدولية الى التنمية تدريجيا. وحتى تستطيع مجموعة " بريك" الاستمرار في لعب دور هام في إصلاح النظام الاقتصادي العالمي القائم، ينبغي تغيير وضع تقسين العمل الدولي، حيث تكون أكثر ملائمة للعالم ليستطيع التغلب على آثار الأزمة المالية الدولية.كما أن اجتماع قادة مجموعة بريك سوف يعمل على مواصلة تعزيز نظام اقتصادي عالمي في اتجاه عادل، وواقعي ومتوازن،وأن النتائج ذات الصلة تمهد لقمة مجموعة العشرين التي ستعقد في شهر نوفمبر المقبل في مدينة كان الفرنسية.

ويعتبر تعميق التعاون الداخلي من أهم القضايا التي تعتم بها مجموعة "بريك". حيث أن نموذج التنمية والهيكل الاقتصادي ومراحل التصنيع مختلف بين مجموعة "بريك"، بالإضافة إلى الاختلاف في التقاليد والثقافة والقيم أيضا. لذا فإن التعاون بين مجموعة "بريك" يتم عن طريق تنسيق بين مختلف المنظمات الداخلية، وتعزيز التعاون بين الأنظمة الداخلية الصغيرة لترويج التجارة، تشجيع الاستثمار، البحث والتطوير التعاون، التعاون الصناعي، التعاون في مجال الاتصالات والآليات الأخرى.

وبوصف مجموعة "بريك" قوة بناءة لتوازن الاقتصاد العالمي، سوف تقوم بتوسيع التعاون في المجال العلمي، ومواصلة تقديم مساهمات ايجابية لتحقيق الازدهار والتنمية والسلام العالمي.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة