البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

استطلاع الرأي ـ السلع الصينية منتشرة عبر مختلف أنحاء العالم

2011:04:08.16:53

أصبح شعار «صنع في الصين» من العلامات التجارية البارزة في أسواق العالم ككل، وأصبح الناس يفضلون المنتج الصيني وذلك بسبب العامل المادي، حيث أن منتج الصيني رخيص مقابل المنتجات الأخرى. وقد لوحظ في عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة 2011 إقبالا شديداً من الناس على شراء المنتجات الصينية ،حيث أصبحت الصين قلعة من قلاع الصناعة في العالم ،وترك المنتج الصيني اثأرا ايجابية على السوق الصناعية في العالم كله لأنه هو الأنسب في السعر وهو ليس قليل الجودة أيضا .

" صنع في الصين" في كل مكان وذات شعبية كبيرة
تمكنت روسيا خلال السنوات الأخيرة، من استيراد معظم ما يحتاجه المستهلك الروسي من الصين. وقال لو جيا نينغ نائب مدير معهد العلوم الشرقية بالأكاديمية الروسية واصفا وضع المنتجات الصينية في روسيا:" إن البضائع الصينية موجودة في كل مكان في روسيا تقريبا، متمثلة في الآلات الزراعية والسيارات والأجهزة المنزلية وبطاقات شبكة لاسلكية وحتى الأحذية والملابس التقليدية ولعب الأطفال."

وقال لينغ الوزير المفوض والمستشار الاقتصادي في السفارة الصينية لدى روسيا، إن روسيا تستورد حاليا 60 إلى 70% من المنتجات الكهربائية والتكنولوجيا الفائقة من الصين،بالإضافة إلى المنتجات الالكترونية التقليدية تستورد روسيا من الصين معدات وآلات بناء، آلات زراعية. وعموما فإنه من ناحية الهيكل التجاري أو جودة المنتج أو من ناحية نسبة الإنتاج الصيني في روسيا ، تقوم الصين بتحسين أداء السلع الصينية في السوق الروسية باستمرار.

لقد استطاع " صنع في الصين" التسلل حتى إلى الحياة اليومية اليابانية. ففي السنوات الأخيرة، حطمت أسعار السلع في اليابان رقما قياسيا بسبب الانكماش الاقتصادي، في حين أن استهلاك السوق ونصيب الفرد من الدخل انخفض. كما أن انخفاض النمو الاقتصادي مع ارتفاع معدلات البطالة، أدى إلى عدم وجود مستهلكين في السوق، وبالأخص القدرة الشرائية التي أصبحت غير كافية للأسر ذات الدخل المنخفض. وعليه فإن المستفيدين المباشرين من السلع الصينية هي الفئات ذات الدخل المنخفض في اليابان.

يعتبر موسم عيد الميلاد ورأس السنة أكثر فترة تزداد فيها القوة الشرائية للمستهلك في ألمانية. وقال احد الأصدقاء من ألمانية، انه اشترى 14 هدية من " صنع في الصين" من بين 25 هدية اشتراها خلال عيد الميلاد هذا العام. وحسب احد دراسات السوق في النيويورك ، لوحظ أن معظم السكان المحليون يفضلون شراء هدايا أطفالهم " صنع في الصين".

كما أنه للمنتجات الصينية في مصر مزايا كبيرة. ووفقا للإحصاءات المستشار الاقتصادي والتجاري بالسفارة الصينية لدى مصر، فإنه خلال الفترة من يناير إلى اكتوبر عام 2010 ، بلغ الحجم التجاري بين الصين ومصر 5.84 مليار دولار أمريكي،ومن مبينها 4.99 مليار دولار أمريكي قيمة الصادرات الصينية إلى مصر، وتتمثل المنتجات الرئيسية في الأجهزة الكهربائية، الآلات والمنسوجات. وقد استطاعت المصانع الصينية تصنيع مجموعة واسعة من المعدات والبضائع الأصلية. كما لوحظ في أسواق المدن الحضرية في القاهرة أن معظم المترددين على مراكز التسوق هم من أفراد ذات الدخل المتوسط،حيث أن معظم البضائع في المراكز التسوق من حقائب وملابس وأواني المطبخ ولعب الأطفال من صناعة صينية ذات سعر معقول في متناول الطبقة المتوسطة من الشعب.



[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8]

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة