البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

مقابلة خاصة: خبير: تعاون مجموعة ((بريكس)) يفيد افريقيا

2011:04:11.14:44


ستعمل مجموعة ((بريكس))، التى تمثل تجمعا للاقتصادات الصاعدة, على تغيير نظام الادارة العالمية وستفيد افريقيا عبر تعاون أعمق في مجالات واسعة النطاق, حسبما قال خبير من جنوب افريقيا خلال مقابلة خاصة جرت مؤخرا مع وكالة انباء ((شينخوا)).

ويستخدم مصطلح ((بريكس)), الذى يمثل اختصارا لدول البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب افريقيا, كرمز لتحول القوة الاقتصادية العالمية من الاقتصادات المتقدمة الى العالم النامي.
وصرح باتريك ماتلو, المدير العام لمعهد افريقيا بدولة جنوب افريقيا, قائلا "العالم تغير منذ الحرب الباردة, ولا يمكن لهيكل الإدارة العالمية ان يظل على حاله. بات اعضاء بريكس لاعبين عالميين وعلى الاخص بعد اندلاع الازمة المالية العالمية في عام 2008".
وذكر ان جنوب افريقيا التي دعيت رسميا للانضمام الى مجموعة ((بريك)) في نهاية عام 2010, هى أكبر اقتصاد في افريقيا وتعادل نحو ثلث الناتج المحلي الاجمالي في افريقيا جنوب الصحراء, مضيفا انها تعد على نطاق واسع بوابة رئيسية للقارة.
وأشار ماتلو الى ان جنوب افريقيا اقامت علاقات اقتصادية مع كافة دول بريكس, وخاصة مع الصين والهند, مضيفا ان كلا الدولتين الآسيويتين "وسعتا بشكل ملموس التجارة والاستثمار والتعاون الاقتصادي مع شتى الدول الافريقية خلال العقد الماضي."
وقال انه على سبيل المثال، لعب منتدى التعاون بين الصين وافريقيا ومنتدى الهند -افريقيا, دورا بناء في تعزيز التجارة والعلاقات الاقتصادية بين افريقيا والدولتين الآسيويتين.
وأكد ماتلو على "انه ينبغى لافريقيا الاستفادة من هذه العلاقة , اي ينبغى للدول الافريقية التعاون فيما بينها والاستفادة من خفض الرسوم الجمركية من خلال فتح أسواق الهند والصين."
وفيما يتعلق بآلية التعاون بين اعضاء بريكس, ركز ماتلو على ثلاثة مستويات للتعاون.
وأوضح انه "على المستوى الاقتصادي, تسعى جنوب افريقيا لجذب المزيد من الاستثمار الاجنبي للبلاد. وفي نفس الوقت, تقوم الشركات الجنوب افريقية بالاستثمار خارج البلاد, واغلبها في الهند والصين", مقترحا ضرورة اطلاق رحلات جوية مباشرة من بكين الى جنوب افريقيا لتعزيز السياحة.
وتابع انه "على مستوى الرياضة, استضافت جنوب افريقيا كأس العالم لكرة القدم 2010. اعتقد ان هناك الكثير من الخبرات التي يمكن تفيد كلا من روسيا والبرازيل اللتان ستستضيفان كأس العالم لكرة القدم
2014, و2018 على التوالي", مضيفا ان الصين يمكنها ان تشاطر خبرتها في استضافة العاب اولمبياد 2008 مع جنوب افريقيا التي تعرض استضافتها لاولمبياد 2020.

وصرح بانه "على المستوى الاكاديمي, يجب علينا تشجيع برامج البحث المشترك بشأن كيفية المضي بالتعاون قدما, وكيفية تغلب الصين على الفقر, وكيفية حفاظ الصين والبرازيل على النمو."
وفي اشارته الى القمة الثالثة لمجموعة ((بريكس)) المقرر عقدها في الصين في منتصف ابريل الجاري, قال ماتلو انه ينبغى لدول بريكس تعزيز ثقافة الوحدة والتعاون, وتنسيق مواقفها في قضايا مثل تغير المناخ العالمي وإصلاح المؤسسة المالية الدولية ومكافحة الحمائية التجارية.
(شينخوا)




ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة