البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

مؤسسات التكنولوجيا الفائقة تصبح رائدة في تحويل قطاع التصنيع في الصين

2011:04:12.17:04

مع أن أبواق الفوفوزيلا في أيدي المتفرجين أحدثت اصواتا عالية في كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا ، الا انه لم تتمكن المؤسسات الصينية المنتجة لها من تحقيق أرباحا كبيرة، اذ يبلغ الربح من انتاج كل بوق فوفوزيلا بضع سنتات أمريكية فقط .

كانت بعض المؤسسات الصينية تكرر الاشارة الى انتاج سلع رخيصة ومنخفضة الربح ، غير أنه بدأ المزيد من المؤسسات الصينية تساهم في خلق تاريخ جديد لقطاع التصنيع الصيني من خلال المنتجات ذات التكنولوجيا الفائقة ، التي صارت تحتل مكانة رفيعة في سلسلة القيمة من تقسيم العمل الدولي.

- المؤسسات الصينية تعمل على الصعود الى المستوى الرفيع من سلسلة القيمة
إن منظار الكبسولة ((او ام او ام)) الذي طورته شركة ( مجموعة)جينشان للتكنولوجيا الصينية يستخدم في فحص الأمراض في القولون والمعدة والمعي الدقيق . ويقدر على التقاط كميات من الصور حينما يعبر أعضاء جسم الانسان بعد ان يقوم المريض ببلعه ، ويرسل المنظار المعلومات بالاشارات الرقمية الى جهاز لمساعدة الأطباء في معالجة المرض . ويخرج من جسم الانسان بعد 48 ساعة
.
بالمقارنة مع الفحص التقليدي باستخدام منظار المعدة أو تناول وجبة الباريوم ، لا يجلب منظار الكبسولة الحرج أو الألم للمريض ، غير أن سعر الفحص باستخدام هذا المنظار مرتفع في الصين ، يصل الى 3آلاف يوان ( الدولار الأمريكي الواحد يساوي 6.6 يوان تقريبا) لكل فحص ، وذلك يساوي 3 أضعاف نظيره باستخدام أساليب الفحص التقليدية ."أن أسعار منتجات منظار الكبسولة ((او ام او ام)) ترتفع بنسبة 40%قياسا الى نظيراتها الأوروبية في أوروبا، التي تشكل نحو أكثر من 50%من حصة السوق الأوربي, ذلك لأننا نمتلك حقوق الملكية الفكرية المستقلة والتكنولوجيا العالية في منتجاتنا " حسبما قال وانغ جين شانرئيس مجلس الادارة بمجموعة جينشان للتكنولوجيا، مضيفا بأن 40% من قيمة المبيعات حققتها شركته من الأسواق الخارجية .

تعتبر الصين ثاني دولة بعد اسرائيل تنجح في تطوير منظار الكبسولةعلى أساس تكنولوجيا النظم الكهروميكانيكية الدقيقة .

تأسست شركة جينشان للتكنولوجيا في العام 1988 ، ولديها فريقا للبحث والتنمية يبلغ عدد أعضائه 73 شخصا وما يزيد عن 300 موظف . وقدباعت شركة جينشان منتجاتها الى 58 دولة ومنطقة ، وعدد زبائنها من المستشفيات يتجاوز 1000 في العالم .

"ليست كل المنتجات صينية الصنع رديئة الجودة ورخيصة الثمن ، ان منظار الكبسولة هو منتج ذو تكنولوجيا فائقة، وهو يمثل أيضا اتجاها ( لقطاع التصنيع الصيني ) " حسبما قال وانغ جين شان .
لم يكن قطاع التصنيع الصيني ليبقى في انتاج الأحذية والألعاب الرخيصة ، بل صار يعلق أهميته في مجالات الالكترونيات والطاقة الجديدة والاتصالات الالكترونية , في ظل البيئة السياسية وما تقوم به الحكومة الصينية من التشجيع بقوة على تطوير اقتصاد الابداع .

هذا وتقدم شركة "هواوي" المحدودة لتكنولوجيا الاتصالات بالصين منتجاتها وخدماتها الى ما يزيد عن مائة دولة ، بينما تتربع شركة "بي واي دي" الصينية لصناعة السيارات في المركز الأول في انتاج السيارات الكهربائية والبطاريات القابلة للشحن . الى جانب ذلك ، تخطط مجموعة "لينوفو" لتقديم منتجات الكمبيوتر المحمول المسطح في العام الجاري.

كان النمو المتسارع للاقتصاد الصيني يعتمد رئيسيا على جذب القطاعات منخفضة القيمة المضافة وكثيفة الأيدي العاملة في العشرة اعوام الماضية ، غير أنه صارت المزيد من المؤسسات الصينية تولي اهتماما بتطوير المنتجات ذات التكنولوجيا الفائقة لأجل الصعود الى الصفوف المتقدمة في سلسلة القيمة .

- الحكومة الصينية توفر فرصة لا مثيل لها في التاريخ لمؤسسات التكنولوجيا الفائقة
أشار رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو في تقرير أعمال الحكومة المقدم في الدورتين السنويتين لأكبر الهيئات التشريعية والإستشارية فى البلاد , الى التسريع في تحويل نمط النمو الاقتصادي والدفع بقوة الابداع الذاتي واكمال نظام الابداع بالتكنولوجيا والسياسات الداعمة .

وقال أردو هانسون الاقتصادي الكبير من مكتب البنك الدولي لدى بكين انه يجب على اقتصاد الصين البحث في عوامل جديدة لنموه وبذل أقصى الجهود لتطوير الابداعات التكنولوجية ، مؤكدا بأن الابداع سيوفر فرصة لا مثيل لها للمؤسسات الصينية .

يذكر أن الحكومة الصينية تدعم انشاء حدائق صناعية للتكنولوجيا الفائقة في عموم البلاد ، وتقدم لمؤسسات التكنولوجيا الفائقة سياسات تفضيلية وتوفر لها تسهيلات من حيث رأس المال والاقراض والايجار.

و تعتبر منطقة تشونغقوانتسون احدى الحدائق الصناعية للتكنولوجياالفائقة . حسبما جاء من خطة التنمية الوطنية لمنطقة تشونغقوانتسون ببكين للعشرة أعوام المقبلة ، و ستحقق الصين زيادة في ايرادات المؤسسات في هذه المنطقة من 1.3 تريليون يوان في العام 2009 الى 10 تريليونات يوان بحلول العام 2020 ، لتصبح هذه المنطقة " وادي سيليكون"و يحتشد فيها العديد من مؤسسات تكنولوجيا الاتصالات .

وقال وزير العلوم والتكنولوجيا الصيني وان قانغ إن هذه الخطة هي الأولى من نوعها على مستوى البلاد بشأن انشاء منطقة نموذجية لاقتصاد الابداع الذاتي، وستبني الصين هذه المنطقة لتصبح مركزا للابداع التكنولوجي وقاعدة للصناعات الاستراتيجية الجديدة على مستوى متقدم في العالم .

وكشف عضو مجلس نواب الشعب هاو ون شو أن حكومة بكين ستدبر 50 مليار يوان لدعم المشاريع الخاصة بالانجازات والمنشآت التكنولوجية. الامر الذي يسر مؤسسات التكنولوجيا الفائقة بمنطقة تشونغقوانتسون, اذستخصص الحكومة 30 مليار يوان لشراء منتجات الابداع الذاتي.

ان منطقة تشونغقوانتسون ليست هي الوحيدة في هذا المجال، فقد أصدرت المدن الصينية الكبرى سياسات تفضيلية واجراءات لجذب الأكفاء والمشاريع للابداع التكنولوجي . ففي قوانغتشو حاضرة مقاطعة قوانغدونغ جنوبي الصين ، توفر الحكومة المحلية رأس المال الأولي والقروض التفضيلية والمكافآت الكبيرة لجذب المتخصصين في التكنولوجيا من خارج الصين .

وفي مدينة تشنغدو حاضرة مقاطعة سيتشوان ، تفتح حديقة صناعات التكنولوجيا الفائقة بابها أمام أكبر 500 مؤسسة عالمية ، وتعفي من الايجار ونفقات استهلاك الطاقة وتمنح قروض تفضيلية الى 1500 مؤسسة في فترة الستة اشهر الاولى من دخولها الى الحديقة . وتهدف الى زيادة قيمة المنتجات فيها الى 300 مليار يوان في العام الحالي ، ما يشكل30% من مجمل الناتج المحلي في تشنغدو. (شينخوا)



ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة