البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

مقابلة خاصة: مسؤولة بالبنك الدولى: التنمية الشاملة من الاهمية بمكان للنمو العالمى المستدام

2011:04:14.14:23

تعد اعادة هيكلة النمو وجعله اكثر شمولا من الاهمية بمكان للتنمية العالمية المستدامة فى مرحلة ما بعد الازمة المالية العالمية، على ما ذكرت مسؤولة رفيعة بمجموعة البنك الدولى يوم الاربعاء/ 13 ابريل الحالي/.

وقالت سرى موليانى اندراواتى، العضو المنتدب بالبنك الدولى، لوكالة انباء ((شينخوا)) فى مقابلة خاصة خلال اجتماعات الربيع الجارية للبنك الدولى وصندوق النقد الدولى، "اعادة هيكلة النمو تعنى ان يكون اكثر شمولا."

واوضحت المسؤولة الرفيعة بالبنك الدولى، التى تعد احد ثلاثة اعضاء منتدبين يرفعون تقارير الى رئيس البنك روبرت زوليك، "انك ترغب فى تحقيق المزيد من النمو المستدام والاخضر، الذى يستهلك طاقة اقل واكثر فعالية، بمشاركة اناس تتعزز المساواة فيما بينهم."

واشارت وزيرة المالية الاندونيسية السابقة الى ان ثمة تحديات جديدة تبرز، بينما يتعافى العالم من الازمة المالية.

واضافت "التحديات الجديدة للاقتصادات الناشئة تتمثل فى قيود القدرات نظرا لتوسع السياسة النقدية والمالية"، مشيرة الى "انك ترى الآن التضخم فى كل مكان. بات ذلك اكثر تعقيدا مع تدفقات رأس المال، التى تذهب الى العديد من البلدان الناشئة."

وتابعت ان الغذاء بات هاجسا كبيرا ايضا، يسهم فى التضخم، مؤكدة ان البنك الدولى يدعو الى وضع قضية الامن الغذائى على رأس اجندة التنمية العالمية.

وفضلا عن هذا، فان المحافظة على النمو العالمي المستدام تعني تركيزا اقوى على الشمولية. وهذا المفهوم من التنمية يتطور في السنوات الاخيرة.

واردفت قائلة "ان فكرة التنمية الشاملة ركزت في الماضي على توفيرمزيد من رؤوس الاموال من اجل خلق انتاج ... لكن الحصول على انتاج اعلى لا يوفر بالضرورة مزيدا من الاستدامة لا على الجانب البيئي ولا الاجتماعي ولا حتى السياسي"، مشيرة الى ان مثل هذا الوضع ادى الى اضطرابات في الشرق الاوسط.

ولفتت الى ان معالجة التحديات العالمية تتطلب ان تلعب الدول النامية دورا اكثر اهمية في وقت تكتسب قوة اكبر في العالم على مدى العقود العديدة الماضية.

واوضحت ايضا ان تجربة النمو في مجال تقاسم المعرفة، على سبيل المثال، لا يعتمد على تبادلات بين دول نامية فحسب بل ايضا تبادلات بين دول نامية واخرى متقدمة.

واضافت ان "كثيرا من الامور تغيرت"، موضحة ان الدول النامية اصبحت اللاعب الرئيسي الحقيقي في العالم.

وتابعت قائلة "في الماضي، ربما افرطنا في التركيز على مشروعات البنية التحتية الصعبة مثل الجسور والطرق والري. والان، انتقل البنك الدولي لمزيد من القضايا مثل التنمية البشرية في مجالات التعليم والصحة وبناء المؤسسات بما يتضمن الحوكمة وسيادة القانون ومكافحة الفساد ... وهذا يتطلب ما نطلق عليه حاليا التعددية، تعددية اكثر حداثة تشمل اعادة صياغة التعاون بين اللاعبين الرئيسيين في العالم". (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة