البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

كبير اقتصاديى ستاندرد شارترد: زلزال اليابان سيلقى بظلال كبيرة على آسيا

2011:04:27.11:16

سيؤثر زلزال اليابان بشكل كبير على آسيا من حيث التجارة الدولية والاستثمارات الاجنبية المباشرة وسلسلة الامداد، على ما ذكر غيرالد ليونز مؤخرا فى منظمة "ايشا هاوس" بلندن، والمعنية بتطوير الروابط بين بتأسيس روابط قوية من مختلف المجتمعات فى اسيا واوروبا.
وقال ليونز "الاقتصادات الصغيرة والمفتوحة فى آسيا متذبذبة بشكل بكير وتتأثر دوما بأى صدمات، مضيفا ان سنغافورة وتايلاند ومنطقتى هونغ كونغ وتايوان الصينيتين ستتعرض لهزات اكبر فى تجارتها جراء زلزال اليابان الكارثى، بيد ان الاقتصادات الكبيرة من الهند واندونيسيا وبر الصين الرئيسى ستكون اكثر قدرة على التعاطى مع هذا الاضطراب."
وتظهر البيانات الواردة من قسم الابحاث بمصرف ستاندرد شارترد ان سنغافورة، من بين كل الاقتصادات الاسيوية، تعانى من اكبر فجوة بين اقصى وادنى نسبة نمو فصلى على اساس سنوى خلال الاعوام العشرة الماضية.
ومن المتوقع ان تؤثر الكارثة اليابانية على الاستثمارات الاجنبية المباشرة فى العديد من الاقتصادات الاسيوية، اذ تعد اليابان مصدرا رئيسيا للاستثمارات الاجنبية المباشرة فى اسيا، بحسب ليونز.
واضاف "اكبر بلدين سيتأثران هما تايلاند، حيث يأتى 23.3 فى المائة من استثماراتها الاجنبية المباشرة من اليابان، وكوريا الجنوبية، بواقع 16.8 فى المائة."
فى الوقت ذاته ونظرا لأن اليابان مورد رئيسى لقطع غيار تكنولوجيا المعلومات وقطع غيار السيارات بالعالم، فإن هذا الزلزال المدمر سيؤثر على سلسلة التوريد العالمية.
وفيما يتعلق بقطع غيار تكنولوجيا المعلومات، فإن اليابان تمتلك ما يزيد على 50 فى المائة من اسهم السوق العالمى فى رقائق التوصيل متباينة الخواص والرقائق التجارية ولفائف النحاس وشاشات الكريستال، كما تنتج كميات كبيرة من قطع غيار السيارات ليس اليابانية فحسب بل لماركات اجنبية ايضا مثل فورد وجنرال موتور وبيجوه.
وبحسب ليونز، فإن الخاسرين الرئيسيين فى اسيا جراء زلزال اليابان سيشملون صانعى الرقائق ومنتجى الالكترونيات واجهزة تكنولوجيا المعلومات فى كوريا الجنوبية وتايوان وكذا منتجى تلك الاجهزة ومجمعى السيارات فى دول جنوب شرق اسيا وبر الصين الرئيسى، ومصدرى اليابان والمطاعم فى هونغ كونغ وسنغافورة، بينما سيكون الرابحون الرئيسيون هم منتجى الرقائق فى كوريا الجنوبية وتايوان ومنتجى الاغذية والنفط والغاز الطبيعى المسال والسلع الاستهلاكية ومواد البناء وقطع غيار السيارات فى دول جنوب شرق اسيا وبر الصين الرئيسى وقطاعى الفنادق والعقارات فى هونغ كونغ وسنغافورة اللتين ستستفيدان من تدفق المغتربين الاجانب القادمين من اليابان. (شينخوا)




ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة