بكين   32/24   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

وزير فلسطيني: الحكومة بصدد اتخاذ إجراءات "تقشفية" لمواجهة الأزمة المالية

2011:08:04.09:13    حجم الخط:    اطبع

أعلن وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية حسن أبو لبدة أمس (الأربعاء) ، أن الحكومة بصدد اتخاذ إجراءات "تقشفية" لمواجهة الأزمة المالية الحادة التي تعانيها منذ شهور.
وقال أبو لبدة في بيان صحفي تلقت وكالة أنباء (شينخوا) نسخة منه ، إن مجلس الوزراء سيعقد قريبا جلسة خاصة لتدارس كيفية مواجهة الأزمة المالية التي تعاني منها السلطة الفلسطينية والإجراءات المطلوب اتخاذها.
وأضاف أن اجتماعا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية سيخصص لنفس الغرض "حيث من المتوقع اتخاذ إجراءات تقشفية قد تكون قاسية " لمواجهة الأزمة المالية.
ولم يتطرق أبو لبدة إلى سيناريوهات تجاوز الأزمة من نوع فرض ضرائب جديدة، أو اللجوء لسياسات تقشفية ، مكتفيا بالقول "إن الأزمة حقيقية وتستدعي الجدية المطلقة في التعاطي معها ومعالجتها وفق مسئولية جماعية".
وشدد على أن "الأزمة حقيقية وليست مفتعلة، وعلى الجميع التفاعل معها لإيجاد الوسائل التي تحد من أثرها، لأنها تشكل تحديا للنظام السياسي وليست عابرة، ويجب التعاطي معها بانفتاح وجرأة".
واعتبر أبو لبدة أن الحكومة تقف على مفترق طرق حاليا بسبب الأزمة المالية، مقرا بأنها تتحمل جزءا من المسئولية عنها "بسبب عدم اتخاذ إجراءات كافية خلال الفترة الماضية بالسيطرة عليها والشد على الأحزمة".
وذكر أن المطلوب اليوم من الحكومة المزيد من السيطرة على الإيرادات، من خلال تحسين كفاءة الجباية، التي وصفها بغير العالية وذلك للقضاء على التهرب الضريبي والجمركي.
وصرفت السلطة الفلسطينية يوم أمس الثلاثاء راتبا كاملا لموظفيها عن الشهر الماضي، في حين لم تكمل صرف نصف الراتب عن الشهر الذي سبقه بسبب معاناتها من عجز مالي في موازنتها يصل لأكثر من نصف مليار دولار.
وعزت السلطة هذه الأزمة إلى عدم إيفاء الدول المانحة بتعهداتها المالية ، وذلك في وقت تعتزم تقديم طلب لعضوية دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في سبتمبر المقبل في خطوة تعارضها إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية

/شينخوا/

تعليقات