بكين   29/19   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

نائب رئيس البنك الدولي: يمكن لأفريقيا تحقيق تغيرات هائلة كما فعلت الصين خلال 30 سنة

2011:09:06.13:29    حجم الخط:    اطبع

علق نائب رئيس البنك الدولي لين يي فو آمالا عظيمة على التنمية الاقتصادية في أفريقيا مشيراً إلي أن ظروف القارة السمراء حاليا تشبه أوضاع الصين في عام 1979 حيث حققت الصين بعدها تغيرات هائلة خلال 30 سنة، وأنه من المُؤكد أن أفريقيا ستتحقق ذلك أيضا.

وقال لين يي فو خلال افتتاح "الدورة الرابعة للندوة الرفيعة المستوى لتمتع الصين وأفريقيا بتجارب التنمية معا" التي أقيمت في 4 سبتمبر الجاري ببكين قال إن معدل دخل الفرد في الصين كان 182 دولارا أمريكيا عام 1979، وكان يمتهن 70% من الأيدي العاملة الزراعة، ويعيش معظم الصينيين في الأرياف، بينما كان معدل دخل الفرد في أفريقيا 575 دولارا أمريكيا، أعلى من معدل دخل الفرد في الصين. وأضاف أنه خلال السنوات الثلاثين الماضية، بدأت التنمية الزراعية في الأرياف الصينية إصلاحاً زراعياً، ومنح نظام مسئولية الإنتاج بالتعاقد الأسري المرتبط بمردود الإنتاج، القطاع الزراعي قدرة إنتاجية عالية الفعالية، واخترع نوعا من إجراءات تشجيع وحفز، وحرر القوى الإنتاجية في الأرياف.

وتبين البيانات المعنية أن مردود إنتاج الحبوب الغذائية ارتفع من 300 مليون طن في عام 1978 إلى 550 مليون طن في عام 2010، وازداد معدل دخل الفرد للفلاحين 44 ضعفا، وانخفض عدد الفقراء من 250 مليون إلى 26.88 مليون نسمة.

وقال نائب رئيس البنك الدولي إن الصين حققت هذه التغيرات الهائلة بجهودها خلال 30 سنة، ويمكن لأفريقيا أن تحقق مثل هذه التغيرات بالتأكيد وأضاف أنه "في السنوات الأخيرة، اتخذت الصين سلسلة من السياسات والإجراءات الخاصة بتنمية الزراعة والأرياف، الأمر الذي دفع بقوة عملية التنمية الاقتصادية الصينية الشاملة ومساعدة الفقراء. ويمكن لأفريقيا أن تستفيد من التجارب الصينية في تنميتها، وسيعزز التبادل الصيني- الأفريقي ثقة التنمية الأفريقية."

ويرى مساعد وزير المالية الصيني هو جينغ لين أن هناك امكانيات تكاملية كبيرة بين القطاعين الزراعيين في الصين وأفريقيا، ويفيد تعزيز التعاون بينهما رفع مستوى الأمن الغذائي العالمي. وقال إن الصين قد وقعت مع 14 دولة أفريقية اتفاقيات في مجالات الزراعة والرعي وصيد الأسماك، لتتعاون في تطوير 142 مشروعا زراعيا، وإنشاء 14 مركزا نموذجيا لمساعدة أفريقيا، وأرسلت الصين 104 خبراء رفيعي المستوى في الزراعة إلى أثيوبيا و32 دولة أخرى، لمساعدة أفريقيا على تدريب أكثر من 4200 عامل في مجال العلوم والتقنيات الزراعية الحديثة.

وكان المركز الدولي لمساعدة الفقراء بالصين قد نظم "الدورة الرابعة للندوة الرفيعة المستوى لتمتع الصين وأفريقيا بتجارب التنمية معا"، وموضوعها الرئيسي "الزراعة والتنمية الريفية"، وأجرى مندوبون جاءوا من 11 دولة أفريقية ومشاركون صينيون في الندوة مناقشات وتبادلوا الآراء حول كيفية دفع النمو والتنمية الاقتصادية التي تكون الزراعة العامل القيادي فيهما، والتعليم الزراعي العالي، وبحوث التقنيات الزراعية وتعميمها.



/شبكة الصين/

تعليقات