بكين   27/15   مشمس

مستثمرون بارزون يدعون أوروبا الى اتخاذ اجراءات حاسمة لمواجهة أزمة الدين

2011:09:26.09:18    حجم الخط:    اطبع

دعا مستثمرون كبار، بينهم المستثمر الامريكى الشهير جورج سوروس والمستثمر الصينى البارز قاو شين ، يوم السبت/ 24 سبتمبرالحالي/ منطقة اليورو الى اتخاذ مزيد من الاجراءات الحاسمة لمكافحة ازمة الديون السيادية الاوربية التي تهدد بحدوث ركود مؤلم جديد للاقتصاد العالمي.

جاء ذلك في مناقشة عقدت على هامش الاجتماعات السنوية المشتركة لصندوق النقد والبنك الدوليين فى واشنطن .

وقال سوروس ان أزمة الدين التي تواجه منطقة اليورو هي أخطر من الازمة التى واجهها العالم في عام 2008, لأن الدول الأوروبية لا تتمتع بسلطة مركزية مثل وزارة الخزانة الأمريكية للسيطرة على الأزمة.

وحذر مضارب البورصة الامريكى الشهير من ان عدم السيطرة علي الأزمة سيؤدي الى ازمة ائتمان وركود اقتصادي عالمي جديد.

واتفق قاو, نائب رئيس ومدير عام الاستثمار بصندوق الاستثمار ات السيادية الصينى، مع سوروس على خطورة الوضع في أوروبا. واكد على حاجة اوربا الى اعادة النظر في طريقة انفاقها ومعيشتها وكذا تغيير بعض العناصر فى نظامها وخاصة العناصر التى تشجع على الاقتراض بما يفوق قدراتها الخاصة .

ودعا كل من رئيس البنك الدولى روبرت زوليك ورئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد قادة اوربا الى العمل واظهار اراداتهم السياسية فى الاجتماعات . بيد ان سوروس قال ان القادة الأوروبين يتعين عليهم القيام بأكثر من ذلك وانشاء وزارة مالية عامة لمنطقة اليورو.

/شينخوا/

تعليقات