بكين   22/11   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

افتتاح الدورة الثانية لمنتدى التعاون الصيني - العربي والتعاون الصيني - الأفريقي للشركات متوسطة وصغيرة الحجم

2011:09:29.15:21    حجم الخط:    اطبع

افتتحت الدورة الثانية لمنتدى التعاون بين الصين والدول العربية وبين الصين والدول الأفريقية للشركات متوسطة وصغيرة الحجم بمدينة ويفانغ بمقاطعة شاندونغ الواقعة بشرق الصين امس الأربعاء /28 سبتمبرالحالي/ .

قال منظمو المنتدى إن الدورة الحالية تقام تحت عنوان " لتلعب المؤسسات متوسطة وصغيرة الحجم دورا في سبيل السعي وراء الاستفادة المتبادلة والفوز المشترك في النمو" .

وأكد المنظمون أن المنتدى ، كونه منصة لتعميق التعاون بين المؤسسات والشركات متوسطة وصغيرة الحجم من الدول المختلفة ، سوف يسهم في دفع التعاون التجاري الصيني - العربي والتعاون التجاري الصيني - الأفريقي عبر قنوات التبادلات بين الأحزاب المختلفة ، ويوسع قنوات تنفيذ إستراتيجية " خروج الشركات متوسطة وصغيرة الحجم الصينية إلى الخارج " .

وألقى نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني سون جيا تشنغ كلمة في مراسم الافتتاح قائلا إن الشركات متوسطة وصغيرة الحجم من أنشط اللاعبين في السوق ، وتعد جزءا هاما في الاقتصاد الوطني .

وبالتزامن مع التغيرات الكبيرة المستمرة في الوضع الدولي ، يتعرض الاقتصاد العالمي لتحديات جديدة ، ما أدى إلى تعجيل الدول المختلفة في العالم خطواتها للتعديل والاحلال ، غير أن التأثيرات السلبية العميقة للأزمة المالية العالمية مازالت قائمة .

وأكد المستشار السياسي الصيني البارز إن أعمال تعزيز التعاون القائم بين الشركات متوسطة وصغيرة الحجم الصينية والعربية والأفريقية لها مغزى إيجابي على خلفية الوضع العالمي الحالي .

وذكر أن العام الجاري يصادف العام الأول للخطة الخمسية الصينية ال12 ، وأتيحت فرص جديدة كثيرة لنمو الشركات متوسطة وصغيرة الحجم الصينية ، ولتعزيز التعاون بينها وبين الشركات من الدول العربية والأفريقية ، من خلال عملية تنفيذ الخطة الوطنية التي تمتد من العام الحالي حتى عام 2015 .

وعبر عن أمله في تشكيل منصة تبادل وتعاون عبر انعقاد المنتدى ، لكي تدفع تعزيز التعاون بين هذه الشركات الصينية والأجنبية على أوسع نطاق وأعلى مستوى في كافة المجالات ، وذلك سيقدم مساهمات إيجابية لدعم ازدهار الاقتصاد في الصين والدول في غرب آسيا وشمال أفريقيا والاقتصاد العالمي كله .

من جانبه ، أعرب عبد السلام المجالي ، رئيس الوزراء الأردني الأسبق في كلمته بافتتاح المنتدى أن إقامة هذا المنتدى ستعمق التعارف والصداقة الثنائية بين الصين والدول العربية والدول الأفريقية ، وتدفع التعاون العملي وزيادة رفاهية الشعوب المختلفة .

الجدير بالذكر أن المنتدى يقام تحت اشراف الدائرة الدولية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وحكومة مقاطعة شاندونغ .

يحضر المنتدى مسؤولون من 23 حزبا ومنظمة من 17 دولة عربية وأفريقية ، فضلا عن رجال أعمال من هذه الدول ، إلى جانب 17 عضوا في البعثات الدبلوماسية للدول ذات الصلة لدى الصين .

ويشارك في المنتدى أيضا ممثلون عن إيران وتركيا بصفتهم مراقبين للمنتدى ، وممثلون عن الشركات متوسطة وصغيرة الحجم من مقاطعة شاندونغ .

أضاف منظمو المنتدى بأن الدورة السابقة للمنتدى أقيمت في مدينة نينغبوه بمقاطعة تشجيانغ الساحلية بشرق البلاد في عام 2009 .

/شينخوا/

تعليقات