بكين   18/12   ضباب

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

رئيس الوزراء: أزمة الديون تهدد سيادة فرنسا

2011:10:21.09:21    حجم الخط:    اطبع

أعرب رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون امس الخميس / 20اكتوبرالحالي/ عن قلقه بشأن تأثير ازمة الديون على سيادة بلاده، وحث على بذل مزيد من الجهود لضمان الاستقرار الاقتصادي.

واضاف المسؤول الفرنسي في اجتماع لاتحاد الحرف المهنية "التهاون في الميزانية انتهى من الآن فصاعدا".

وقال إن "أمتنا بأسرها تحتاج إلى بذل الجهود إذا ما أرادت أن تحمي سيادتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية ولكن في المقام الأول الدولة لأنها بكل بساطة هى المنفق الرئيسي للثروة".

واضاف المسؤول "نلتزم بشكل كامل مع الرئيس بإيجاد حل لليونان وسنضمن استقرار اليورو".

وحذرت وكالة موديز للتصنيف الائتماني فرنسا يوم الاثنين من توقعات اقتصادية سلبية محتملة خلال الاشهر الثلاثة المقبلة حيث إن مساعدتها في حزمة الإنقاذ للدول التي أثقلتها الديون قد توسع دائرة عجزها وتجعل من الصعب عليها تلبية أهداف النمو وتقليل الفجوة.

وفي تقرير سابق، قال وزير المالية فرانسوا باريون إن هدف الناتج المحلي الاجمالي والذي تصل نسبته 1.75 في المائة للعام المقبل قد يتم تعديله بالنقصان بسبب الانشطة الاقتصادية المتباطئة وتوقعات النمو المتشائمة.

بيد أنه أكد أن فرنسا ستبذل كل ما في وسعها للمحافظة على تصنيفها الائتماني عند "إيه إيه إيه".

وسيلتقي قادة الكتلة الاوروبية يوم الاحد لبذل جهود جديدة لتسريع دفع المساعدة المقبلة لليونان لتجنب التخلف عن الدفع ووقف أزمة الديون.

وأضاف "لن نترك أبدا بناء اقتصاديا دام 60 عاما يسقط، لسبب بسيط هو أن وراء هذا الانهيار سيكون انحدار اوروبا".

/شينخوا/

تعليقات