بكين   15/1   مشمس

مسؤول بالأمم المتحدة: اندماج الاستثمار العابر للحدود في الاقتصاد منخفض الكربون

2011:11:15.11:20    حجم الخط:    اطبع

شرع الاستثمار العابر للحدود في الاندماج في مجالات الاقتصاد منخفض الكربون في الوقت الحالي ويتمتع بقوة كامنة تجارية كبيرة ، تزامنا مع تحول اقتصاد العالم الى النمط الأخضر ومنخفض الكربون.

هذا ما قاله تشان شياو نينغ ، مدير قسم الاستثمار والمؤسسات التابع لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) خلال حضوره منتدى القمة للمؤتمر الدولي الثاني للاقتصاد منخفض الكربون والإيكولوجيا المنعقد حاليا في الصين.

أشار تشان الى أن دول العالم شرعت تتخذ إجراءات خاصة لتنمية صناعاتها منخفضة الكربون باعتبارها عملا ليس لازما أمام التدهور البيئي والتغير المناخي فقط ، بل هي صناعة استراتيجية جديدة لمواجهة الأزمة المالية والبطالة ، كما أنها المفتاح لتقدم الدول في الثورة التكنولوجية الجديدة المتوقعة رغم أن المجتمع الدولي لم يصل الى توافق في الاجراءات الضرورية والمسؤوليات والواجبات الخاصة.

وأظهرت الأرقام الواردة من الأونكتاد أن معدل قيمة الاستثمار المباشر الأجنبي في مجالات الطاقة المتجددة والاستخدام المكرر والمنتجات الصديقة للبيئة وتقنياتها، يتراوح بين 90 و120 مليار دولار أمريكي منذ عام 2007.

وتتوقع الأونكتاد ضخ 810 مليارات دولار أمريكي في قطاعات سبعة حاسمة تتمثل في الطاقة والصناعة والنقل والبناء ومعالجة المياه المهملة اضافة للزراعة والحراجة قبل حلول عام 2030 لتخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وأكد تشان أن استغلال الاستثمار الأجنبي ما زال طريقا لازما لتطوير القطاع منخفض الكربون بالنسبة للدول النامية مضيفا أن هذه الدول تواجه تحديات التمويل والتقنية أمام انتقالها الى الاقتصاد منخفض الكربون، وهو ما لا يتحقق بدون مشاركة الشركات العابرة للحدود لأن هذه الشركات لا توفر الاستثمار فحسب ، بل تمتلك التقنية الحاسمة لنمو القطاع .

الجدير بالذكر أن المؤتمر الدولي الثاني للاقتصاد منخفض الكربون والإيكولوجيا يقام في مدينة نانتشانغ بوسط الصين خلال الفترة من 11 - 15 الشهر الجاري.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات