بكين   9/-3   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

تجار هونغ كونغ يشعرون بضغوط أمام ارتفاع تكاليف الإنتاج في البر الرئيسي

2012:03:12.08:48    حجم الخط:    اطبع

يشعر تجار هونغ كونغ في البر الصيني الرئيسي بضغوط أكبر في ظل خفض طلبات التصدير بسبب ضعف الأسواق الدولية تزامنا مع ارتفاع تكاليف الأيدي العاملة في البر الرئيسي ورفع قيمة العملة الصينية اليوان، وفقا لتقرير صدر عن مصلحة التنمية التجارية بهونغ كونغ مؤخرا.

وأشار التقرير الى أن مؤشر أسعار المستهلكين في البر الرئيسي حافظ على زيادة منذ نوفمبر عام 2009، وخاصة ارتفاع أسعار المواد الغذائية ، ما أدى الى رفع تكاليف التشغيل بصورة طبيعية.

وأظهرت أرقام مصلحة الدولة للإحصاء الصينية أن أسعار المواد الغذائية في البر الرئيسي ظلت ترتفع منذ أغسطس عام 2009 ووصلت الى ذروتها في يوليو عام 2011 بزيادة 14.8% عن نفس الفترة من عام 2010، وشهدت نسبة الزيادة العالية هذه انخفاضا بعد الذروة في نوفمبر 2011 ومن ثم بدأت ترتفع مرة أخرى وبلغت 10.5% في يناير العام الجاري.

وأوضح التقرير أن أسعار المواد الغذائية العالية والتضخم الكبير يزيدان توقعات العمال لدخلهم، ما يؤدي الى ارتفاع التكاليف ونقص الأيدي العاملة عند التجار الذين يعملون في البر الرئيسي.

وبينت الأرقام أن 21 مقاطعة ومنطقة في البر الرئيسي قد رفعت مستوى الحد الأدنى للأجور لتزيد بقدر 21.7% بصورة متوسطة، أما في مقاطعة قوانغدونغ التي تحتضن أكثر المصانع المملوكة لتجار هونغ كونغ، فقد زادت الأجور المتوسطة 10.9% عن نفس الفترة من عام 2010.

كما أشار التقرير الى أن نسبة الزيادة لأسعار الشراء للمواد الخام والوقود والطاقة ظلت فوق 10% خلال الفترة بين فبراير وسبتمبر عام 2011، ما يعتبر أحد أسباب الضغوط على التجار.

ويعد رفع قيمة اليوان من التحديات الرئيسية التي تواجه تجار هونغ كونغ اذ بلغ معدل تكاليف الإنتاج المحسوبة باليوان لهؤلاء التجار في البر الرئيسي 49.8%، وكان هذا المعدل 30% في الأعوام الماضية، حسب إحصاء مصلحة التنمية التجارية بهونغ كونغ.

وقال التقرير إن هذه التكاليف ستزيد 4% اذا رفعت قيمة يوان بقدر 8% مقابل الدولار الأمريكي.

وأشار التقرير الي أن شركات هونغ كونغ ستعجز عن تحمل كل التكاليف التي يتواصل ارتفاعها ، الأمر الذي سيزيد الضغوط لرفع أسعار السلع المصدرة من البر الرئيسي، وذلك يجعل بيئة التجارة أشد وطأة ، إضافة الى الشعور السلبي في أسواق التجارة الدولية أمام تجار هونغ كونغ في البر الصيني الرئيسي.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات