بكين   9/-3   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

قيمة مخزون النفط والغاز الخليجي ثلث القيمة العالمية ونصيب قطر 9.5 تريليون دولار

2012:03:12.15:27    حجم الخط:    اطبع

يمثل مخزونا النفط والغاز في دول الخليج العربية ما نسبته 36 بالمائة و22 بالمائة من المخزون العالمي على التوالي فيما تمثل قيمتهما ثلث قيمة المخزون العالمي وتستحوذ منها قطر على 9.5 تريليون دولار امريكي.

وذكر تحليل أقتصادى اصدرته شركة ((كيو إن بي كابيتال)) ان مخزون النفط الخليجي يبلغ 495 مليار برميل في حين يسجل مخزون المنطقة من الغاز 42 تريليون قدم مكعب، وتبلغ قيمة المخزونين 65 تريليون دولار امريكي بالاسعار الحالية من اجمالي قيمة المخزون العالمي من النفط والغاز البالغة 200 تريليون دولار.

وتعادل قيمة المخزونين 47 مرة تقديرات الناتج المحلي الاجمالي في دول الخليج خلال عام 2011، و93 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي العالمي، كما تساوي 125 مرة قيمة عائدات النفط والغاز لحكومات منطقة الخليج خلال العام نفسه والمقدرة بنحو 521 مليار دولار، وفقا للتحليل.

وتستأثر السعودية بالنصف تقريبا من مخزون نفط وغاز دول مجلس التعاون الخليجي ، وتأتي بعدها الإمارات والكويت ثم قطر بنسبة حوالي السدس لكل منها على حدة ، بينما تمثل حصة عمان 1.2 بالمائة من هذا المخزون وتستحوذ البحرين على اقل من نصف هذه الحصة.

ويشكل مخزون النفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ما نسبته 23 بالمائة من المخزون العالمي محتلا المرتبة الثانية يليه مخزون روسيا وكازاخستان في المرتبة الثالثة وبنسبة 16 بالمائة.

وتشير تقديرات ((كيو ان بي كابيتال)) إلى أن مخزون النفط الحالي على مستوى منطقة الخليج وعند مستويات الإنتاج الحالية سيستمر لمدة 70 سنة في حين أن مخزون الغاز سيستمر لمدة 118 سنة.

ويرى التحليل ان تقديرات قيمة مخزون النفط والغاز الخليجي عند 65 تريليون دولار بالأسعار الحالية، تعتبر أعلى من القيمة الفعلية لسببين، أولهما افتراض التحليلات أن هذا المخزون تم استخراجه وبيعه بالأسعار الحالية، وثانيهما يرجع إلى وضع نسبة خصم على قيمة عائدات النفط والغاز المستقبلية مع اعتبار مستويات الفائدة لدى المصارف.

واستدرك التحليل أن هذه التقديرات مجرد مؤشرات تقريبية بسبب التذبذبات في أسعار النفط والغاز والتي تجعل من الصعب التنبؤ بأسعار ثابتة لوجود عوامل كثيرة مؤثرة، منها عوامل النمو في الاقتصاد العالمي والمخاطر الجيوسياسية وكفاءة استخدام مصادر الطاقة والتطورات التقنية في قطاع النفط والغاز وغيرها، لافتا الى انه في حال اعتمد على أسعار النفط والغاز المنخفضة خلال عام 2009، وهو ما يمكن اعتباره أسوأ سيناريو فإن قيمة مخزون النفط والغاز في دول مجلس التعاون ستتراجع إلى 42 تريليون دولار.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات