بكين   21/9   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

خلفية عن القمم العربية

2012:03:29.08:35    حجم الخط:    اطبع

بدأ وزراء المال والاقتصاد العرب يوم الثلاثاء/27 مارس الحالي/ في بغداد اجتماعاتهم التحضيرية للقمة العربية المقبلة المقررة بعد غد الخميس وهي الـ 23 في تاريخ القمم العربية العادية.

وتعقد قمة بغداد العادية في ظل ظروف استثنائية خلفتها ثورات الربيع العربي التي اطاحت باربعة زعماء عرب هم التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك والليبي معمر القذافي واليمني علي عبدالله صالح، فيما تشهد سوريا المجاورة للعراق احتجاجات غير مسبوقة ضد النظام تتخللها اعمال عنف.

وكان الزعماء والقادة العرب قد عقدوا 36 مؤتمر قمة، بينها 22 قمة عادية و14 قمة استثنائية تطلبتها ظروف مستجدة على الساحة العربية، بدأت في مايو عام 1946 بانعقاد قمة (انشاص) الطارئة في مصر لمناصرة القضية الفلسطينية ومساعدة الشعوب العربية لنيل استقلالها من المستعمر.

وبعد اكثر من عشرة اعوام عقدت قمة بيروت العادية في نوفمبر 1956 التي دعت الى مناصرة مصر ضد العدوان الثلاثي وسيادتها على قناة السويس، وتأييد نضال الجزائريين ضد الاستعمار الفرنسي.

ثم توالت القمم العربية بعد ذلك بشكل غير دوري وكان "الصراع العربي الاسرائيلي" و "القضية الفلسطينية" القاسم المشترك في مناقشاتها.

الا ان قمما عربية عقدت بشأن قضايا اخرى، منها قمتا الرباط العادية في 21 ديسمبر عام 1969 والقاهرة غير العادية في 23 سبتمبر 1970 اللتان تناولتا العمليات العسكرية في المملكة الاردنية بين مقاتلين فلسطينيين والجيش الاردني.

واقرت الاخيرة حينذاك الانهاء الفوري لجميع العمليات العسكرية من جانب القوات المسلحة الأردنية وقوات المقاومة الفلسطينية، والسحب السريع لكلا القوتين من عمان وارجاعها الى قواعدها الطبيعية والمناسبة، واطلاق المعتقلين من الجانبين، وتكوين لجنة عليا لمتابعة تطبيق هذا الاتفاق.

وانتهت مشاورات المؤتمر الى مصالحة بين ياسر عرفات رئيس منظمة التحرير الفلسطينية والعاهل الاردني الراحل الملك حسين بن طلال.

كما عقدت قمتا الرياض السداسية غير العادية في 16 اكتوبر عام 1976، والقاهرة العادية في 25 اكتوبر 1976 بشأن الازمة في لبنان.

وانطلاقا مما اقرته قمة القاهرة غير العادية في 21 اكتوبر 2000، توالت القمم العربية بشكل دوري وتحديدا في مارس من كل عام.

وكانت اخر قمة عربية قد عقدت في مدينة سرت الليبية في عهد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في 28 مارس 2010، وتم الاتفاق خلالها على تشكيل لجنة ثلاثية على مستوى القمة تتولى متابعة اعمال القمة وتطوير منظومة العمل العربي المشترك.

وكان من المقرر ان تعقد القمة العربية اللاحقة في بغداد في مارس 2011، الا ان احداث ما سمي بالربيع العربي والاوضاع السياسية غير المستقرة في عدد من الدول العربية حال دون عقدها، ما دفع الى تأجيلها الى 29 مارس 2012.

وشهدت بغداد اخر قمة عربية "غير عادية" في 28 مارس 1990.

وسجلت مصر موقع الصدارة في استضافتها للقمم العربية بعشر قمم، تلتها المغرب في المرتبة الثانية بسبع قمم.

ولم تعقد قمم عربية حتى الآن في عشر دول عربية، هي: الإمارات العربية المتحدة، البحرين، جزر القمر، جيبوتي، سلطنة عمان، الصومال، فلسطين، الكويت، موريتانيا، اليمن.

وانفرد شهر مارس بكونه الشهر الأكثر الذي عقدت فيه القمة لتسع مرات وخاصة القمم الأخيرة، وهذه القمة ستكون العاشرة.

وعقدت تسع قمم عربية خارج العواصم.

وتعد مصر الدولة العربية الوحيدة التي استضافت مؤتمرين للقمة في عام واحد، حين استضافت القاهرة مؤتمرا للقمة خلال الفترة من 13 - 17 يناير 1964، فيما استضافت مدينة الاسكندرية (شمال) مؤتمر قمة آخر في سبتمبر من العام نفسه.

وتعتبر القمة العربية المقبلة في بغداد هي "الحدث الدولي الاكبر" الذي ينظمه العراق بعد الاحتلال الامريكي عام 2003، وانسحاب القوات الامريكية من البلاد في ديسمبر عام 2011.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات