بكين   18/4   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

بدء ضخ الوقود عبر معبر كرم أبوسالم الإسرائيلي لتشغيل محطة كهرباء غزة

2012:04:05.11:11    حجم الخط:    اطبع

أعلنت سلطة الطاقة في قطاع غزة أنه بدأ أمس الأربعاء/4 ابريل الحالي/ ضخ الوقود الإسرائيلي عبر معبر كرم أبو سالم/كيرم شالوم لتشغيل محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع.

وقال مدير مركز المعلومات في سلطة طاقة غزة أحمد أبو العمرين لوكالة أنباء (شينخوا) إن شاحنتين محملتين بالوقود دخلتا منذ صباح اليوم إلى الجانب الفلسطيني من المعبر.

وأضاف أبو العمرين إن ضخ الوقود سيستمر حتى مساء اليوم، كما جرى الاتفاق مع حكومة تصريف الأعمال في الضفة الغربية بإدخال كمية 410 الاف لتر من الوقود لتشغيل محطة توليد الكهرباء.

وكانت الحكومة المقالة التي تديرها حركة (حماس) في قطاع غزة أعلنت يوم أمس الثلاثاء، أنها اتفقت مع حكومة تصريف الأعمال التي يرأسها سلام فياض على توريد كمية يومية من وقود صناعي من إسرائيل لصالح تشغيل محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة، وذلك كحل جزئي انتظارا لتنفيذ خطوات أخرى فيما يتعلق بأزمة كهرباء القطاع.

وقالت الحكومة المقالة في بيان لها "سيتم تحويل ثمن هذه الكميات من تحصيل شركة توزيع كهرباء محافظات غزة، مشيرة إلى أنه قد تم تحويل مبلغ 2 مليون شيقل إسرائيلي (الدولار الأمريكي الواحد يساوي نحو 3.70 شيقل) في بداية هذا الاتفاق إلى السلطة الفلسطينية.

وهذه هي المرة الثانية خلال أقل من شهر ترسل فيها السلطة الفلسطينية وقودا صناعيا من إسرائيل عبر معبر كرم أبو سالم/كيرم شالوم الذي يسيطر عليه الجيش الإسرائيلي لتشغيل محطة توليد الكهرباء في غزة، حيث كانت المرة الأولى في 23 مارس الماضي بكمية 450 ألف لتر.

وكانت محطة كهرباء غزة تعتمد في تشغيلها على استيراد الوقود الصناعي من إسرائيل، حيث كان الاتحاد الأوروبي يمول تكاليف توريده، قبل أن يقرر في نوفمبر من العام 2009 وقف التمويل المباشر لثمن الوقود الصناعي، والذي كان يصل إلى 50 مليون شيقل إسرائيلي شهريا.

وفي شهر يناير من العام 2011 أوقفت سلطة الطاقة في قطاع غزة استيراد الوقود الصناعي من إسرائيل، واعتمدت على استيراد الوقود المصري عبر الأنفاق بعد أن أعلنت نجاح فنييها في مواءمة استخدامه لتشغيل محطة توليد الكهرباء في القطاع.

وبدأت أزمة نقص الوقود منذ نهاية ديسمبر بتراجع كميات توريده عبر أنفاق التهريب مع مصر، قبل أن يأخذ منحى تصاعديا وصل حد نفاذه بشكل شبه كلي من محطات تعبئة الوقود ما أدى إلى توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع في 12 فبراير الماضي.

وأدت الأزمة إلى وصول العجز في انقطاع التيار الكهربائي في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ منتصف يونيو عام 2007 إلى 70 في المائة.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات