بكين   25/14   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

خبير: زيارة نائب رئيس مجلس الدولة الصيني إلى روسيا مهمة للتعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين

2012:04:23.08:45    حجم الخط:    اطبع

صرح خبير روسي شهير في العلاقات الصينية-الروسية بأن زيارة نائب رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ المقبلة إلى روسيا لها اهمية كبيرة بالنسبة للجانبين.

وقال سيرجي سانكويف، رئيس المركز الروسي الصيني للتعاون التجاري والاقتصادي، لوكالة انباء (شينخوا) في مقابلة اجريت معه مؤخرا "من أي وجهة نظر فإن الزيارة المقبلة تتسم بأهمية بالنسبة للبلدين". وستمهد الطريق أمام الجارتين الكبيرتين لتعزيز مزيد من التعاون البراجماتي في المستقبل، حسبما اضاف الخبير الروسي. واعرب سانكويف عن ثقته ازاء النمو المستدام في التجارة الثنائية، وحث ايضا الدولتين على تحسين الهياكل التجارية بشكل اكبر والبحث عن نموذج جديد للتعاون.

واشار الى أن المؤتمر الصيني-الروسي للاستثمار وتشجيع التجارة في الثامن والعشرين من ابريل الجاري، والذي من المتوقع أن يحضره لى،سيقدم العديد من المشروعات الاستثمارية واسعة النطاق والمحتملة لمنظمى اعمال صينيين. ومضى سانكويف يقول "الاستثمار الثنائي لا يزال اقل من توقعاتنا"، مضيفا أن العديد من المناطق الروسية تتطلع إلى الاستثمار الصيني. واعرب الخبير عن تفاؤله بشأن الهدف الذي وضعه القادة الصينيون والروس للتجارة الثنائية، للوصول إلى 100 مليار دولار امريكي في 2015 و200 مليار دولار في 2020.واستطرد سانكويف قائلا "الصين وروسيا تتقاسمان خطا حدوديا يمتد بطول 4300 كيلومتر، ما يعني أننا يمكننا أن نتبادل مزيدا من السلع والخدمات والاستثمارات".واضاف انه بالنظر الى هذه الحقيقة ، "فانه من المحتمل تماما" أن يصل حجم التجارة الثنائية بين البلدين إلى مستواه بين الصين واليابان او حتى بين الصين والولايات المتحدة.

ومضى يقول إن البلدين يتعين عليهما تحسين المزيج التجاري خطوة بخطوة، "وسيصبح اكثر جذبا إذا ما امكن زيادة نصيب الآلات ومنتجات القيمة المضافة ومنتجات التكنولوجيا الفائقة".ومن اجل تحسين الهيكل التجاري، سيتبنى الجانب الروسي سلسلة من الاجراءات، بينها زيادة حصة المنتجات الميكانيكية والكهربائية فضلا عن المنتجات فائقة التكنولوجيا في التجارة الثنائية، بحسب ما ذكره سانكويف، الذي يشغل ايضا منصب السكرتير التنفيذي للغرفة الروسية- الصينية للتجارة في الآلات ومنتجات التكنولوجيا الفائقة.استشهد سانكويف بتصريحات رئيس الوزراء الروسي والرئيس المنتخب حديثا فلاديمير بوتين بان روسيا يجب أن تسمح للرياح الصينية بأن تهب على اشرعة التنمية الاقتصادية بها، قائلا أن هذا النهج مناسب تماما. وستستغل روسيا النمو الاقتصادي الصيني من خلال تعزيز التعاون والصداقة معها.ويهدف المركز الروسي-الصيني للتجارة والتعاون التجاري والاقتصادي، الذي تأسس عام 1998، إلى تقديم المساعدة والخدمات المهنية للمشاركين في التعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات