بكين   24/15   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

قادة أعمال: التعاون يخدم مصالح الصين والولايات المتحدة

2012:05:23.16:35    حجم الخط:    اطبع

اتفق قادة أعمال من الصين والولايات المتحدة في منتدى استضافته مدينة نيويورك الأمريكية يوم الثلاثاء على أن التعاون المتعمق يخدم مصالح البلدين.

وقال لي روه قو، رئيس مجلس إدارة بنك الصادرات والواردات الصيني، قال في منتدى نيويورك الذي جمع قادة أعمال ومفكرين، إن "العلاقات الصينية الأمريكية المتعمقة مهمة للغاية".

وأعرب لي روه قو عن اعتقاده بوجود مساحة واسعة لتعزيز التعاون بين البلدين. وقال إن الولايات المتحدة، على سبيل المثال لا الحصر، يمكنها رفع القيود المفروضة على صادرات التكنولوجيا الفائقة، كما يمكن للصين تشجيع شركاتها على الاستثمار في قطاع البنية التحتية بالولايات المتحدة.

وأشار ستيفن روتش، الرئيس التنفيذي السابق لبنك ((مورغان ستانلي آسيا))، إلى أن الولايات المتحدة تناضل من أجل خلق فرص عمل وبالتالي "يجب أن تضع في حسبانها العلاقات مع دول أخرى ومن بينها الصين".

وذكر باتريك برفوست، الرئيس والمدير التنفيذي لـ ((مؤسسة كابوت)) للتكنولوجيا الفائقة في الولايات المتحدة، ذكر أن عمل شركته في الصين نما بنسبة 20 في المائة عام 2011، ما ساهم في خلق وظائف بالولايات المتحدة.

وأضاف برفوست قائلا "لأننا نستثمر في الصين، نقوم بالفعل بتوفير فرص عمل في الولايات المتحدة"، واصفا الصين بـ"بلد جذاب ومثير"، وحث منظمي الأعمال الأمريكيين على الاستثمار في الصين.

وفي معرض تعليقه على وجهات النظر التي تشير إلى أن العملة الصينية "سوف تصبح أكبر تهديد على الولايات المتحدة، قال روتش إنه مستعد للإدلاء بشهادته أمام الكونغرس الأمريكي ليقول إنه لا يظن أن هذا صحيح، مضيفا أن الصين تعد ثالث أكبر مستورد للمنتجات الأمريكية وأن سوقها الاستهلاكية تنمو بسرعة. وشدد على أن هذا يمثل فرصة ضخمة للشركات الأمريكية.

وفي السياق ذاته، قال لي روه قو إن من الواقعي بدرجة أكبر تطوير الشراكة بين الصين والولايات المتحدة بدلا من توجيه أصابع الاتهام بصورة متبادلة.

وأضاف لي روه قو قائلا "هذا ما أفعله حاليا، فأنا أحاول النهوض بالاستثمارات في الولايات المتحدة لمساعدة الشركات الصينية على الاستثمار وخلق فرص عمل. إن هذا سوف يحل المشكلة ويخفف آلام الولايات المتحدة واقتصادها".

تجدر الإشارة إلى أن منتدى نيويورك، الذي أسسه عام 2010ريتشارد أتياس منظم الأحداث العالمية الشهير والمسئول عن تنظيم المنتدى الاقتصادي العالمي لـ13 عاما، يجمع بين مديرين تنفيذيين ومستثمرين وصناع قرار سياسي وخبراء لاستكشاف سبل تقوية الأعمال التجارية والنمو الاقتصادي.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات