بكين   32/20   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

الإحصاءات الرسمية تكشف مسار تطور الصين في العقد الفائت

2012:06:12.15:07    حجم الخط:    اطبع

رسمت إحصاءات واردة من مصلحة الدولة للإحصاء مسارا واضحا لتطور الاقتصاد الصيني في العشرة أعوام الماضية ، حيث تحولت البلاد من سادس أكبر الاقتصاديات العالمية إلى ثاني اكبر اقتصاد من خلال النمو المستقر .

قالت أحدث الإحصاءات الأولية إن الناتج المحلي الإجمالي للدولة في الربع الأول من العام الحالي قد بلغ أكثر من عشرة تريليونات يوان ( نحو 1.587 تريليون دولار أمريكي ) ، في حين لم يبلغ الناتج المحلي الإجمالي للصين لعام كامل لم يبلغ سوى عشرة تريليونات يوان ( تساوي نحو 1.2 تريليون دولار امريكي بأسعار الصرف آنذاك ) قبل عشر أعوام .

ومن المتوقع أن يتجاوز الرقم 50 تريليون يوان ( نحو 7.9 تريليون دولار امريكي) في العام الحالي . وكان الرقم قد تجاوز 20 تريليون يوان ( نحو 2.53 تريليون دولار امريكي بأسعار الصرف آنذاك ) في عام 2006 ، و30 تريليون يوان ( تساوى نحو 4.3 تريليون دولار امريكي بأسعار الصرف آنذاك ) في عام 2008 ، و40 تريليون يوان ( تساوي نحو 5.88 تريليون دولار امريكي بأسعار الصرف آنذاك ) في عام 2010 .

وأكدت الإحصاءات أن إنتاج الحبوب في البلاد قد شهد ارتفاعا مستمرا في الثمانية أعوام الفائتة على التوالي خلال العقد الماضي، حيث تسارعت خطوات عملية التصنيع، بالإضافة إلى الارتفاع المستمر في نصيب الصناعة الثالثة من إجمالي الاقتصاد الوطني.

من ناحية أخرى، ازدادت إيرادات الدولة في العقد الفائت بشكل مستمر حتى تجاوزت 10 تريليونات يوان ( تساوي 1.538 تريليون دولار امريكي بأسعار الصرف آنذاك ) في عام 2011 من تريليوني يوان ( تساوي 240.96 مليار دولار امريكي بأسعار الصرف آنذاك ) في عام 2003 .

وفي الوقت نفسه, قفزت احتياطيات العملات الأجنبية للبلاد إلى أكثر من 3 تريليون دولار امريكي، متربعة على المركز الأول في العالم بأسره منذ عام 2006، حيث تجاوز الرقم لأول مرة في التاريخ تريليون دولار امريكي، ثم تجاوز تريليوني دولار امريكي في أقل من 3 سنوات. وفي ما بعد، تجاوز 3 تريليونات خلال فترة أقل من سنتين.

وعليه تمكنت الدولة من تنفيذ سلسلة من السياسات النقدية القوية لتحفيز نمو الاقتصاد الوطني في ظل تهديدات الأزمة المالية المجتاحة العالم. وكذا العمل على استخدام ثلثي من أنفاق الميزانيات المالية للدولة في مجال ضمان وتحسين معيشة المواطنين.

وفي العشرة أعوام الماضية، ارتفع نصيب الفرد من الدخل السنوي للمواطنين الصينيين في المناطق الحضرية من 7702 يوان ( تساوي 827.95 دولار امريكي بأسعار الصرف آنذاك ) قبل 10 سنوات، ليصل حاليا إلى 21810 يوان ( نحو 3355.4 دولار امريكي ) . وكان الرقم للمواطنين في المناطق الريفية ازداد من 2475 يوان ( تساوي 298.2 دولار بأسعار الصرف آنذاك ) قبل 10 سنوات حتى الوصول إلى 6977 يوان ( نحو 1073.38 دولار ) حاليا .

وبالنسبة إلى التجارة الدولية للبلاد ، فارتفع حجم التجارة الخارجية من 620 مليار دولار امريكي ليصل إلى 3.6 تريليون دولار امريكي في العشر سنوات الماضية، مرتفعا إلى المركز الثاني في العالم من المركز السادس. ومنها تربعت الصادرات الصينية المركز الأول في العالم كله.

الجدير بالذكر أن البلاد قد تحولت في العقد الماضي إلى دولة احتل حجم استثماراتها المباشرة في الخارج المركز الخامس في العالم .

/مصدر: شينخوا/

تعليقات