بكين   32/20   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

الشركات الصينية تسجل دخولا مكثفا إلى بورصة فرانكفورت للأوراق المالية

2012:06:12.16:21    حجم الخط:    اطبع

رغم تفاقم أزمة الديون الأوربية ، وعدم إستقرار سوق رأس المال الأوروبية، فإن ذلك لم يمنع تسابق الشركات الصينية على الدخول إلى بورصة فرانكفورت للأوراق المالية. حيث حددت مجموعة وانغقه الصينية للبرمجيات سعر أسهم في يوم 6 يونيو الحالي، ومن المخطط أن تدخل السوق الإبتدائية لبورصة فرانكفورت في يوم 21 يونيو الحالي، وسوف تصبح بذلك أول شركة برمجيات تدخل بورصة فرانكفورت للأوراق المالية.

طلب قوي من الشركات الصينية على الدخول إلى بورصة فرانكفورت

انطلقت موجة دخول الشركات الصينة إلى سوق الأسهم بفرانكفورت منذ مايو هذا العام. حيث قامت مجموعة هايكوي الصينية للمنتجات المائية، التي تعتبر أبرز شركة صينية لتصنيع المأكولات البحرية، باكتتابها العام الأول في بورصة فرانكفورت للأوراق المالية في يوم 15 مايو الماضي، حيث كانت أول شركة صينية تدخل بورصة فرانكفورت للاوراق المالية هذا العام، كما تعد الشركة العاشرة التي تدخل السوق وفقا لمعايير بورصة فرانكفورت الصارمة. وبعد ثلاثة أيام، دخلت الشركة الفرعية التابعة لمجموعة جينجي لإنتاج الملابس الرياضية والمبيعات السوق الابتدائية لبورصة فرانكفورت.

في السنوات الأخيرة، تتجه المزيد من الشركات الصينية إلى بورصة فرانكفورت الألمانية لدخول سوق الأسهم. ووفقا لألكسندر فان برايسينغ، المسؤول عن خدمات دخول سوق الأسهم لبورصة فرانكفورت فإن هناك طلب قوي جدا من الشركات الصينية على دخول سوق الأسهم بفرانكفورت. حيث أظهرت بيانات من برايس ووترهاوس كوبرز أنه من بين 18 شركة قامت بالاكتتاب العام الأولي في بورصة فرانكفورت للأوراق المالية وفقا للمعايير العالية والمتوسطة والأولية توجد 5 شركات جاءت من الصين في عام 2011.

في المقابل، بذلت بورصة فرانكفورت للأوراق المالية جهودا لتقديم خدمات دخول الشركات الصينية إلى سوق الأسهم، حيث تم إنشاء مكتبا لها ببكين في عام 2008 ووضعت خطة طويلة المدى لمزاولة الأعمال الصينية، والقيام بأنشطة المنتديات بموضوع سوق رأس المال بانتظام للتفاوض مع الشركات الصينية، وإنشاء موقع على الانترنت باللغة الصينية وتشكيل فريق الاستشاري يعرف أحوال الصين معرفة جيدة لتقديم الدعم والمساعدة لدخول الشركات الصينية إلى سوق الأسهم.

ويعتقد براسينغ وجود سببين وراء إختيار بعض الشركات الصينية فرانكفورت لدخول سوق الأسهم، الأول، هو أن بورصة فرانكفورت للأوراق المالية تعمل عملا فعالا، حيث تكون أوقات الدخول إلى سوق الأسهم قصيرة. والثاني هو أن ألمانيا تقع بمركز أوروبا، وقد أصبحت بوابة دخول الشركات الصينية إلى أوروبا، بالإضافة إلى ذلك، تتميز العلاقات الصينية الألمانية بطابعها الودي.

التعديل الذاتي للتكيف مع الأسواق

مع ذلك، أظهرت بيانات أصدرتها بورصة فرانكفورت للأوراق المالية أن أسعار الأسهم لتسع شركات صينية مدرجة في السوق المتقدمة لبورصة فرانكفورت قبل عام 2012 قد انخفضت تحت أسعار الطرح، ومنها سبع شركات انخفضت أسعار أسهمها أكثر من 30%، حيث انخفض سعر الأسهم لشركة تشونغده لتكنولوجيا البيئة التي دخلت إلى سوق الأسهم في عام 2007 بحوالي 90%، وتجاوز المستوى العام بعيدا.

قال برياسينغ، إن انخفاض أسعار الأسهم هو الاتجاه العام لجميع الشركات المدرجة في سوق الأسهم تأثرا بأزمة الديون الأوروبية، وليست الشركات الصينية هي الوحيدة المتعرضة للخسائر. وأشار إلى أن كثير من المستثمرين في أوروبا والعالم يرغبون في المشاركة في نتائج النمو السريع للصين، وبالنسبة لهم، باتت الشركات الصينية المدرجة في سوق أسهم فرانكفورت قناة جيدة لاستثمارهم في الصين. وقال روتشر، الخبير الاقتصادي في كلية التمويل والإدارة بفرانكفورت أن فرانكفورت من أسواق الأسهم الهامة في أوروبا، و تناسب خاصة تنمية الشركات الصينية المتوسطة والصغيرة. فقط تحتاج الشركات الصينية إلى بعض الأوقات للتكيف مع السوق الأوروبية.


/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات